أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حاسة السمع وانفجارات العراق / ساطع هاشم - أرشيف التعليقات - معاناة فاقدي حاسة السمع - عبد الفادي










معاناة فاقدي حاسة السمع - عبد الفادي

- معاناة فاقدي حاسة السمع
العدد: 845177
عبد الفادي 2021 / 10 / 4 - 03:12
التحكم: الكاتب-ة

احييك استاذ ساطع على شعورك الإنساني ومحاولتك ابراز معاناة ضحايا الصمم ، فعلا من يسبب عاهة الصمم لإنسان هو عمل ابشع من القتل لأن من يصاب بالصمم يبقى يتعذب طوال حياته ، فالذي يفقد حاسة سمعه يعني انه قد فقد وظيفته وإن جلس في البيت لا يتمكن من الرد حتى على التلفون اما اذا راجع دائرة حكومية فيضطر ان يصطحب معه احد افراد العائلة ، وحتى العائلة احيانا تمل من الأطرش ويكون محط سخرية لأنه غالبا ما يجيب بخلاف ما يسأل . لقد تحّمل الشعب العراقي كثير من المصائب وكأن العالم قد حكم بأهدار دم هذا الشعب المظلوم وحتى الموارد الطبيعية لهذا الشعب حكم عليها بالموت حيث نشاهد بين الحين وآخر مناظر حزينة جدا كموت الأسماك بالجملة او حرائق للمحاصيل الزراعية ، تحياتي استاذ ساطع

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
حاسة السمع وانفجارات العراق / ساطع هاشم




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك














المزيد..... - مسرحية الجريمة والعقاب في المسرح الملكي دراماتن ستوكهولم / عصمان فارس
- سوف أنتقل من هنا / نزار جاف
- مونديال الاخوان المسلمين! / حاتم عبد الواحد
- قطار آخن 33 / علي دريوسي
- هذيان / بسام أبو شاويش
- سَأكْتُبُني / عبد الله خطوري


المزيد..... - رئيس الوزراء العراقي من طهران: لن نسمح باستخدام أراضينا لزعز ...
- هل تعلم أنّ السلوك اللطيف ينعكس إيجابًا على صحتك ويطيل عمرك؟ ...
- إيحاءات جنسية.. جدل حول إعلان لـ-بالنسياغا- وكيم كارداشيان ت ...
- عرض زواج سار بشكل خاطئ.. حاول تقليد فيلم تايتانيك ولكن.. شاه ...
- بظل كأس العالم قطر 2022.. ما هي أجزاء الجسم الأكثر تعرضًا لل ...
- تكاد لا تُرى بالعين.. إيراني يستعرض مهاراته في التحكم بكرات ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حاسة السمع وانفجارات العراق / ساطع هاشم - أرشيف التعليقات - معاناة فاقدي حاسة السمع - عبد الفادي