أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإرهاب يكتسح إفريقيا. / سعيد الكحل - أرشيف التعليقات - عبدالله اغونان - عبدالجبار






عبدالله اغونان

عبدالجبار




- عبدالله اغونان
العدد: 835082
عبدالجبار 2021 / 1 / 24 - 16:00
التحكم: الحوار المتمدن

تسمي الغرب واميركا بالمحتلين اليس كذلك والذين احتلوا سبتة ومليلة. وماذا تسمي الذين احتلوا القسطنطينية والذين ينادون باحتلال روما. .
وماذا تسمي الذين احتلوا مصر والعراق وسوريا وشمال افريقيا اولئك الحفاة الذين جاؤوا بالسيف و وجدوا مكانا بين الجبناء من امثالك الذين احتضنهم واطلق عليهم بالارهابيين؟
انت خائف حتى من ظلك يا اغونان يا جب...؟ عيب عليك فقد يقول المثل العربي اقعد اعوج واحجي عدل. فلولا اميركا والغرب لكنت جاهلا حافيا تنتعل الجلد بدل الحذاء وتموت بسبب القمل والامراض. فاشكر الغرب واميركا وبوس ما ينتعلونه لانك لاتموت بسبب الفيروس ولهم الفضل عليك وعلى الذين خلفوك
اقعد اعوج احكي عدل


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الإرهاب يكتسح إفريقيا. / سعيد الكحل




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - نحو استراتيجية وطنية فلسطينية لتحرير الأسرى ودعم قضيتهم / عليان عليان
- الذاكرة والانتهاك والأضرار بجنوب شرق المغرب / لحسن ايت الفقيه
- بغداد / سعد محمد مهدي غلام
- بعد تصديق الميزانية هل سيجرى أي تحسن على معيشة أغلبية موظفي ... / احمد حامد قادر
- قصائد قصيرة جدا 9 / نزار ماضي
- : من يقف وراء محاولة الانقلاب الفاشله في بيلاروسيا؟ / نجم الدليمي


المزيد..... - كاميرا مراقبة ترصد هجوم قط بري مسعور على امرأة.. وزوجها يسار ...
- كم تبلغ قيمة وإيرادات الأندية التي تقف وراء دوري السوبر الأو ...
- في حادث سيارة تسلا القاتل.. مقعد السائق كان فارغا
- مساع تونسية لتنسيق الجهود قبل مفاوضات صندوق النقد والبنك الع ...
- في حادث سيارة تسلا القاتل.. مقعد السائق كان فارغا
- كم تبلغ قيمة وإيرادات الأندية التي تقف وراء دوري السوبر الأو ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإرهاب يكتسح إفريقيا. / سعيد الكحل - أرشيف التعليقات - عبدالله اغونان - عبدالجبار