أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الاتجاه الماركسي المعاصر في حوار مفتوح مع القارءات والقراء حول: نقد التاريخ، لبناء تأريخ جديد، خطوة نحو بناء حزب ماركسي في العراق / الاتجاه الماركسي المعاصر - أرشيف التعليقات - رد الى: ليث الجادر - الاتجاه الماركسي المعاصر






رد الى: ليث الجادر

الاتجاه الماركسي المعاصر




- رد الى: ليث الجادر
العدد: 820831
الاتجاه الماركسي المعاصر 2020 / 6 / 8 - 00:18
التحكم: الكاتب-ة

الرفيق العزيز ليث الجادر. تحية طيبة
عزيزي، نشد على اياديك، نحن صدرنا مفتوح على الاخر، وهذا ما اكدنا عليه في شرح الاطروحة الاخيرة. ونؤكد كما ذكرت في السطر الاخير في ملاحظتك الاخيرة وتقول: -فمهما اختلفنا في الجدالات النظريه سيبقى هذا الطرح المثابه الواقعيه والحقيقيه الملموسه لنقطة توحدنا ..ارفعوا رايتكم ايها الرفاق وان اختلفنا فاننا وبكل يقين سنضرب موحدين:- . نحن بدورنا نرحب بمشاركتكم الجدية وتفاعلكم مع الاطروحات المقدمة، الاختلافات في وجهات النظر سواء كانت سياسية او فكرية، تساعدنا على فهم جوانب مختلفة عن حقيقة الموضوع. نرحب بكم دوماً، بغض النظرعن الاختلافات. ...وجوابنا على ملاحظتك القيمة كالاتي:
اولا: نعتقد بان هناك سوء فهم حول جوابنا المتعلق بالريعية، نحن لم نقل إن قضية الريع والبلدان الريعية والاقتصاد الريعي غير مهمة، لانطرحها او لانناقشها... القضية ليست بهذه الصورة المبسطة.
ثانيا: بالنسبة لنا وبغض النظر عن التفاصيل، نؤكد ان قضيتنا الرئيسية هي الاساس والقضية هنا لا نقصد بالتحليلات النظرية وهي بالطبع مهمة ومهمة جدا كما ركزنا عليها في اطروحاتنا بصورة متكررة، على رغم ذلك نقول في التحليل الاخير ومهما تكن تحليلاتنا حول الريعية والاقتصاد الريعي في العراق، نصل الى الطبقة العاملة... الطبقة البروليتارية في العراق واسعة وكبيرة جدا، نحن اكدنا على نقطة محورية، وهي هذه الفئة من العمال الذين هم في طليعة العمال العراق من ناحية الموقع الاقتصادي، لإقتصاد العراقي.. هذه هي القضية على رغم كل نواقصها وضعفها المعروفة لدى الماركسين. مثل:انعدام تنظيم جماهيري مؤثر، تشرذم العمال على اساس الطائفية، او على اساس الانتماءات لاحزاب الاسلام السياسي داخل صفوف الاسلام الشيعي، التشرذم والتفرقة على اساس العمال الاجانب و العراقيين، ...... الخ
ثالثا: اما بخصوص فائض القيمة: بغض النظر عن المدارس الماركسية وتفسيراتهم المختلفة حول فائض القيمة، نحن، نرجع الى ماركس وماركس وحده، نؤمن بعمق تناوله عن نظرية فائض القيمة ، لاننا نراه ونلمسه بشكل مادي في المرحلة المعاصرة، وهي اساس نظرية الاستغلال الطبقي... وعليه، نعم نحن نرجع الى ماركس حول كل هذه المسائل و نرى ان المدارس المختلفة لا تمثل حالة طبقية في اي بلد ما. ليس هناك نماذج بهذا الخصوص وفق معرفتنا في هذه المرحلة. بل لم يتحول اية اتجاهات ماركسية في القرن العشرين و بالطبع في القرن الحالي، الى قوة مؤثرة، مثل ما قادته لينين في روسيا مثلا او روزا ورفاقها في المانيا... نرى ان المدارس الماركسية على صعيد العالمي- بغض النظر عن محتوى افكارهم وتصوراتهم- غير اجتماعي و ليست لهم دور اجتماعي مؤثر ناهيك عن قيادة بروليتاريا...
(نحن اساسا لا نعتبر الاتحاد السوفيتي السابق بعد رحيل لينين وخصوصا بعد 1924-1928 دولة اشتراكية، بل تحولت الى شئ اخر، وسادت القوى القومية الروسية بقيادة ستالين، بهذا المعنى نعتبرها شيوعية برجوازية، وعلى هذا الاساس لا نعتبرها من مدارس ماركسية، ونحن نحاول ان نضع خط فاصل بين الشيوعية و بين راية ماركس).
رابعا: نرى ان الاقتصاد الريعي سائد في منطقتنا العراق والخليج . وخصوصا بعد التغيرات في الاوضاع حيث تحول الى القطاع الخاص في العراق ، على رغم بقاء القطاع النفطي قطاعا عاما، وبرأينا هي مجرد صورة شكلية. لماذا شكلية، لانه يشمله قانون الاستثمار العراقي... وهذا يشمل صفقات العقود، بدروها تشمل كل شئ في القطاع النفطي: الاستخراج، الاكتشاف، الشحن، التصدير، الصناعات الاستخراجية. برأينا هذه الحالة تؤدي الى صعوبة و تعقيد الخصوصية الريعية في العراق. مع ذلك نفهم الريع وفق ما درسه ماركس وهو يقول: -ولا تكمن الصعوبة عموما في تفسير المنتوج الفائض الذي يولده، رأس المالي الزراعي وما يقابله من فائض قيمة. كلا، فهذه المسالة قد حلّت بتحليل فائض القيمة، الذي يخلقه كل راسمال انتاجي، في اي ميدان جرى توظيفه. فالصعوبة تكمن في تبيان منبع تلك الفضلة من فائض القيمة التي يدفعها رأس المال الموظف في الارض، الى المالك العقاري في شكل ريع، بعد مساواة فائض القيمة الى ربح وسطي بين مختلف الرساميل، الى حصة مقابلة تتناسب ومقاديرها النسبية من اجمالي فائض القيمة التي أنتجها راس المال الاجتماعي كله في جميع الميادين الانتاج، تبيان منبع هذه الفضلة بعد إتمام هذه المساواة، بعد توزيع الواضح، لكل فائض القيمة الذي يمكن توزيعه عموما.-
( راس المال – المجلد الثالث، الصفحة 908/ الفصل 74- أصل الريع العقاري الرأسمالي – ترجمة: دكتور فالح عبدالجبار)
برأينا، مع ألاخذ بعين الاعتبار جملة من التطورات التي حصلت في هذا القطاع، من حيث التطور التكنولوجي، و تحويل معظم اقسامه الى القطاع الخاص، وايضا مع اعتباره كجزء من قطاع الطاقة العالمية من جانب، وكجزء من تقسيم العمل العالمي من جانب اخر، بامكاننا ان نتحدث على هذا الاساس الذي استند اليه ماركس نفسه حول الريع العقاري. لكن هذه دراسة وتحليلات ربما تطول وتطول . ونحن بالطبع مع هكذا نقاشات وجدالات بصورة مستمرة، ونرى ان الصراع الفكري والنظري، له اولولية في هذه المرحلة. ولكن صراع بوجه كبار مفكري البرجوازية وليس بين الماركسين- حتى هذا لا نرفضه طبعا، ولكن لا نراه اولوية- نحن ندعوكم الى عمل اكثر تأثيرا من ذلك، الى الانخراط العملي والفعلي في تطوير الماركسية المعاصرة. تقديرنا لك


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الاتجاه الماركسي المعاصر في حوار مفتوح مع القارءات والقراء حول: نقد التاريخ، لبناء تأريخ جديد، خطوة نحو بناء حزب ماركسي في العراق / الاتجاه الماركسي المعاصر




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - 3/شَطْح إغْمَاضة أنويَّة في حَلْقَة مَوْلَوِيَّة * / سعد محمد مهدي غلام
- نحو بناء إستراتيجية وطنية لتخفيف الأزدحامات والضوضاء المروري ... / سوسن شاكر مجيد
- لماذا الشّارع اليوم؟ / علي البعزاوي
- العراقيون..سلوكيات تتحكم بهم وهم لا يدرون! / قاسم حسين صالح
- سياسة بريطانيا ومواقف المؤسسة الدينية من التطورات السياسية ا ... / سعد سوسه
- زيارة البابا.. رسائل الى العراق / واثق الجابري


المزيد..... - مرشح بايدن لرئاسة الـCIA يدرج تلقيه هدايا من سفير السعودية ب ...
- بعد استيفاء متطلبات الترخيص في حالات الطوارئ.. كيف يختلف لقا ...
- بالتسلسل الزمني.. هكذا تطورت أحداث عملية اغتيال جمال خاشقجي ...
- الصحة التركية: تسجيل 72 وفاة و9561 إصابة جديدة بفيروس كورونا ...
- الأمم المتحدة تجدد الدعوة لوقف فوري للعنف في مأرب وبقية أنحا ...
- بايدن يؤكد اطلاعه على تقرير استخباراتي حول مقتل خاشقجي سينشر ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الاتجاه الماركسي المعاصر في حوار مفتوح مع القارءات والقراء حول: نقد التاريخ، لبناء تأريخ جديد، خطوة نحو بناء حزب ماركسي في العراق / الاتجاه الماركسي المعاصر - أرشيف التعليقات - رد الى: ليث الجادر - الاتجاه الماركسي المعاصر