أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الاتجاه الماركسي المعاصر في حوار مفتوح مع القارءات والقراء حول: نقد التاريخ، لبناء تأريخ جديد، خطوة نحو بناء حزب ماركسي في العراق / الاتجاه الماركسي المعاصر - أرشيف التعليقات - فجر جديد - بكر محي طه






فجر جديد

بكر محي طه




- فجر جديد
العدد: 820471
بكر محي طه 2020 / 5 / 30 - 10:36
التحكم: الكاتب-ة

تحية طيبة لكم... لاشك بأن التاريخ وأحداثة مهمة للغاية كونها شكلت اللبنة الاولى لكل نتاجٍ حالي وعلى كافة الاصعدة، ولكن الاهم هو التعلم من التجارب السابقة سواءً كانت ناجحة او فاشلة لغرض الوصول الى نقطة مشتركة الاراء يدعمها غالبية الناس... ولنقل هنا مبدأياً جميعنا بشر ونتنفس الهواء عينه، بغض النظر عن عرقنا وسلالتنا، والاهم هو الانسانية التي من المفترض ان نتعامل بها!، فكرة التجمعات والاحزاب ليست سلبية او انطوائية كما يصفها البعض طالما يراد من التحزب دعم قضية نبيلة وفعلا هناك تحرك على ارض الواقع وليس مجرد اجتماعات او محاباة لافراد معنيين دون اخرين، ومصالح فردية، كما نشاهده اليوم في الاحزاب والتجمعات المدنية والاسلامية، في العراق على وجه الخصوص ولا استثني جهة او تجمع (راي شخصي)، ولنجاح اي تجمع او حزب في هذه الفترة وخاصة بان الناس اليوم فقدت الامان بالتجمعات والاحزاب، لذلك يجب اتباع اسلوب عملي وواقعي لاي حزب او تجمع مبني على الارتجال بما يتناسب مع الحدث لا مع امور وشواخص واحداث قديمة مع التنويه بانها اللبنة الاولى ولايمكن نسيانها إلا ان حلول الامس لاتنفع مشاكل اليوم، كون أغلب طبقات المجتمع باتت مطلعة على شتى المواضيع والامور ولا
تخفى حالة الفضول لمعرفة اكبر قدر من المعلومات حول كل مايدور من حولهم، لذلك يبقى الدور على الفئة المؤسسة وكيفية استخدام ادوات اليوم في كسب ود الشارع والتعريف بالقضية المرادة ولكن بشكل جديد عميق ومفهوم لكل العقليات المستهدفة، والاهم هو التعامل مع الجميع وفق قاعدة واحدة لاشواذ ولا إستثناءات ولا غيرها لضمان
بقاء الانطلاق لاي حزب او تجمع مفتوحاً وفضاءه قابل للتوسع من خلال تناوله قضايا المجتمع الفعلية وفق بروباغندا انسانية بحتة تجمع مابين الفكر السليم واهمية الانتاج ليكون بذلك ليس مجرد حزب او تجمع بل سيكون بداية -فجرٍ جديد-، يلامس واقع الحال، وسيحصد عقول الناس قبل قلوبهم وسيحظى بدعم كبير من قبل الكثيرين ممن هم يهتمون بواقع البشر لامجرد اقنعة ومنشورات، مع التوفيق لكم في سبيلكُم نحو حركة عمالية ذات قرار ورأي لامجرد أدوات لإرباب العمل.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الاتجاه الماركسي المعاصر في حوار مفتوح مع القارءات والقراء حول: نقد التاريخ، لبناء تأريخ جديد، خطوة نحو بناء حزب ماركسي في العراق / الاتجاه الماركسي المعاصر




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - 3/شَطْح إغْمَاضة أنويَّة في حَلْقَة مَوْلَوِيَّة * / سعد محمد مهدي غلام
- نحو بناء إستراتيجية وطنية لتخفيف الأزدحامات والضوضاء المروري ... / سوسن شاكر مجيد
- لماذا الشّارع اليوم؟ / علي البعزاوي
- العراقيون..سلوكيات تتحكم بهم وهم لا يدرون! / قاسم حسين صالح
- سياسة بريطانيا ومواقف المؤسسة الدينية من التطورات السياسية ا ... / سعد سوسه
- زيارة البابا.. رسائل الى العراق / واثق الجابري


المزيد..... - مرشح بايدن لرئاسة الـCIA يدرج تلقيه هدايا من سفير السعودية ب ...
- بعد استيفاء متطلبات الترخيص في حالات الطوارئ.. كيف يختلف لقا ...
- بالتسلسل الزمني.. هكذا تطورت أحداث عملية اغتيال جمال خاشقجي ...
- الصحة التركية: تسجيل 72 وفاة و9561 إصابة جديدة بفيروس كورونا ...
- الأمم المتحدة تجدد الدعوة لوقف فوري للعنف في مأرب وبقية أنحا ...
- بايدن يؤكد اطلاعه على تقرير استخباراتي حول مقتل خاشقجي سينشر ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الاتجاه الماركسي المعاصر في حوار مفتوح مع القارءات والقراء حول: نقد التاريخ، لبناء تأريخ جديد، خطوة نحو بناء حزب ماركسي في العراق / الاتجاه الماركسي المعاصر - أرشيف التعليقات - فجر جديد - بكر محي طه