أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الاتجاه الماركسي المعاصر في حوار مفتوح مع القارءات والقراء حول: نقد التاريخ، لبناء تأريخ جديد، خطوة نحو بناء حزب ماركسي في العراق / الاتجاه الماركسي المعاصر - أرشيف التعليقات - رد الى: فؤاد النمري - الاتجاه الماركسي المعاصر






رد الى: فؤاد النمري

الاتجاه الماركسي المعاصر




- رد الى: فؤاد النمري
العدد: 820250
الاتجاه الماركسي المعاصر 2020 / 5 / 25 - 19:42
التحكم: الكاتب-ة

رفيقي العزيز النمري... تحية وبعد
عزيزي، ثورة اكتوبر ثورةعظيمة غيرت التأريخ، وسجّلت قرن العشرين باسمها. لها مكانة عظيمة في صفوف الطبقة العاملة العالمية. وانتصرت الثورة بالتاكيد، نحن نؤمن به كثورة اجتماعية عمالية. وغالبية العظمى من الطبقة العاملة قادت الثورة وانتصرت سياسيا، وشكلت دولتها و حكومتها بالفعل. المشكلة او العوائق الاجتماعية الكبيرة بدأت بعد الانتصار وبعد انهاء الحرب و الانتصار على العدو الداخلي اي البرجوازية الروسية . خصوصا بعد ان دخلت لينين في حالة السكون تقريبا منذ 1922، حيث تم افراغ محتوى السلطة السياسية كسلطة عمالية وسلطة تمثلها العمال والطبقة العاملة. بمعنى افراغ محتوى المجالس العمالية و منظمات عمالية اخرى، من مهامها كأداءة ثورية لممارسة السلطة و ادارة المعامل من حيث مراقبة الانتاج و التكاليف والواردت والتوزيع على صعيد الدولة السوفيتية، و مراقبة الدولة و الموظفين في الدولة بما فيها شخص الرئيس و الاخرون . وهذا قضية مهمة واجتماعية، هذه من زاوية البنية الطبقية لتركيبة الدولة السوفيتية الناشئة، ومن الجانب الاخر نحن نؤمن بما طرحه منصور حكمت حول عدم وجود بديل اشتراكي لبناء اقتصاد البلد، لدى قادة الطبقة العاملة و لدى قادة الدولة اي قيادة الحزب الشيوعي الروسي حينذاك، وبدات تلك القضية منذ 1924 وما تلاها من انتكاسات متواصلة


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الاتجاه الماركسي المعاصر في حوار مفتوح مع القارءات والقراء حول: نقد التاريخ، لبناء تأريخ جديد، خطوة نحو بناء حزب ماركسي في العراق / الاتجاه الماركسي المعاصر




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الهرمية السلطوية في المؤسسات التعليمية / أحمد محمد هاشم
- مرحبا قداسة البابا .... ولكن!!! / رحيق أحمد
- كتابات مندلاوية 44/2021 / احمد الحمد المندلاوي
- الأديب الساخر. محمد غانم / عايد سعيد السراج
- دلالات ظهور ابنة صدام / عبدالله صالح
- الحجاب والاسلام / هيثم بن محمد شطورو


المزيد..... - الفلفل الحار يقلل من خطر الموت
- موسكو تشدد على اتخاذ تدابير لإجبار عمالقة التكنولوجيا الأجنب ...
- صاعقة رعدية تقتل -طفلين- في المغرب
- تعرف على الأمراض التي يكشف عنها تحليل مستوى هرمون الكورتيزول ...
- رواق جنوب إفريقي يستضيف أعمال فنانة مغربية
- وفاة طفلة في التاسعة بعد جلسة لـ-طرد الأرواح الشريرة- في سري ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الاتجاه الماركسي المعاصر في حوار مفتوح مع القارءات والقراء حول: نقد التاريخ، لبناء تأريخ جديد، خطوة نحو بناء حزب ماركسي في العراق / الاتجاه الماركسي المعاصر - أرشيف التعليقات - رد الى: فؤاد النمري - الاتجاه الماركسي المعاصر