أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟ / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - 2- - حورس










2- - حورس

- 2-
العدد: 793577
حورس 2019 / 5 / 18 - 13:57
التحكم: الحوار المتمدن

(2- المشاركة في التفاعل والحوار حول الموضوعات المنشورة من خلال نظام التعليقات)

يجب إلغاء الرقابة على التعليقات مثل الفايس، أتعجب لماذا توجد هذه الرقابة التي تجعل الكثيرين يمتنعون عن التعليق لمضيعة الوقت... لماذا تضيعون جهودكم في هذه المراقبة الغبية وتصرون على رأيكم والملاحظة قيلت لكم وأعيدت منذ زمن طويل؟ أن تراقب نشر المقالات أمر مشروع أما التعليقات فلا مشروعية له خصوصا ومستوى أغلب المعلقين -عموما- قد تجاوز السب ولغة الشوارع. حتى لو وقع تجاوز لا أرى أي موجب للمنع.

مليون في المئة لن يؤخذ تعليقي بعين الإعتبار، لأنكم من نوعية (أنت ومالك لأبيك) أو (موقعي وأنا حر فيه)... لكن من يدري... ربما قد ينفع هذه المرة.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟ / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك














المزيد..... - في قبضة القصيد / مالكة حبرشيد
- نظرة مكثفة لخريطة الصراع العالمي / عبدالله عطية شناوة
- الفوزعلى اسبانيا ليس بالسهل وليس بالمستحيل ! / حميد طولست
- مرارة دون كيخوته * / إشبيليا الجبوري
- قراءة في الوثيقة السياسية لقوى التغيير الديمقراطية بالعراق / زكي رضا
- مواهب مدفونة وطاقات مهمشة / كاظم فنجان الحمامي


المزيد..... - التحرير الفلسطينية ترحب بدعوة مسؤولين دوليين للتحقيق في إعدا ...
- بيليه: -رسائل الدعم ومشاهدة منتخب البرازيل في كأس العالم تمد ...
- عادات تؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم.. منها التوتر وتناول الكثير م ...
- تحديد طرفي المباراة الأولى في ربع نهائي مونديال قطر.. الموعد ...
- ماكرون يتصل ببوتين قريبا ويتفهم مخاوف روسيا
- -داعش- حاول اغتيال السفير الباكستاني في كابول


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟ / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - 2- - حورس