أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش - أرشيف التعليقات - يا عمال العالم و شعوبه المضطهده اتحدوا - عبد المطلب العلمي






يا عمال العالم و شعوبه المضطهده اتحدوا

عبد المطلب العلمي




- يا عمال العالم و شعوبه المضطهده اتحدوا
العدد: 781951
عبد المطلب العلمي 2018 / 11 / 8 - 09:03
التحكم: الكاتب-ة

لم اشأ ان اشارك في النقاش، حيث بظني انه يجسد من قبل اكثريه المتحاورين دفاعا عن الذات و ليس دفاعا عن الماركسيه. حتى ان دعوات الرفيقه زينه لتعريف النظام الراسمالي و اقتصاد الخدمات لم تلقى اذانا صاغيه.
ما اود قوله ان هذا الشعار لم يطرحه الرفيق لينين ، لكنه ايده. فكلا الاثنين النمري و الربيعي افتقر طرحهما للدقه.
من اقر هذا الشعار هي الامميه الشيوعيه، لكن الرفيق لينين وافق عليه رغم اختلافه عن الشعار المطروح في المانيفيستو و ذلك لاختلاف الظروف و تغيرها.ففي خطابه امام المنظمه الحزبيه لمدينه موسكو في 6 كانون الاول عام 1920 تطرق لهذا الشعار قائلا:
[ في الواقع ، نحن الآن لسنا فقط ممثلين للبروليتاريا في جميع البلدان ، ولكن أيضا ممثلين للشعوب المضطهدة. نُشرت مؤخراً مجلة الأممية الشيوعية تحت عنوان -شعوب الشرق-. أشهرت الأممية الشيوعية الشعار التالي لشعوب الشرق: -يا بروليتاريا جميع البلدان والشعوب المضطهدة اتحدوا!- سأل بعض الرفاق: -متى امرت اللجنة التنفيذية بتغيير الشعارات؟- أنا حقا لا أتذكر هذا. بالطبع ، من وجهة نظر -البيان الشيوعي- هذا غير صحيح ، ولكن كتب -البيان الشيوعي- في ظروف مختلفة تمامًا ، و من وجهة نظر السياسة الحالية ، هذا الشعار صحيح.]


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مرة أخرى انتخابات، فهل سيجزينا آذار / جواد بولس
- ترميم الروح / مريم الحسن
- هل جبهة البوليساريو منظمة ارهابية ؟ / سعيد الوجاني
- الى البابا ..مع التحية !! (1) / احمد الحاج
- مقدمة كتاب في رثاء عامودا. / عبداللطيف الحسيني
- نقض المنظومة الفكرية لدى جون لوك / هيبت بافي حلبجة


المزيد..... - الفتح يصدر بيانا بشأن زيارة بابا الفاتيكان للعراق
- -أنصار الله- تعلن استهداف قاعدة الملك خالد الجوية ومطار أبها ...
- التحالف العربي: اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها ...
- ماهى الدهون الحشوية وكيف تصيبك بالأمراض المزمنة؟ دراسة توضح ...
- تهدئة أوروبية أميركية وإيران تعلن: لن نعود للتفاوض مجددا بشأ ...
- الفنان حاتم عمور يطلق -فيديو كليب- -ألو ليزامي-


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش - أرشيف التعليقات - يا عمال العالم و شعوبه المضطهده اتحدوا - عبد المطلب العلمي