أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش - أرشيف التعليقات - رد الى: فؤاد النمري - صادق إطيمش






رد الى: فؤاد النمري

صادق إطيمش




- رد الى: فؤاد النمري
العدد: 781265
صادق إطيمش 2018 / 10 / 28 - 22:34
التحكم: الكاتب-ة

اخي السيد فؤاد المحترم ، لا ادري اذاا كان فهمك للخدمات يتمحور حول الخدمات الاجتماعية التي توفرها الدولة للمواطنين ام انها الخدمات التي توفرها الدولة لأصحاب رؤوس الأموال الرأسماليين |. إن كانت الخدمات التي تعنيها هي الخدمات الاجتماعية فتلك هي التي تحدثت عنها الماركسية كونها الناتجة عن النضال الجماهيري الذي لا تقدمه الدولة عن طيبة خاطر لانه لا يخلق التراكم الرأسمالي . لا ادري كيف تنفي الطبيعة الرأسمالية عن نظام اقتصادي لم يزل لا يستطيع الإستمرار بالحياة دون الإنتاج السلعي . لو قارنت الضرائب المفروضة من قبل الدولة على العاملين في الخدمات الاجتماعية لوجدتها في كل الدول الرأسمالية لا تزيد عن 30 بالمئة من مجموع الضرائب المفروضة على السلع الإنتاجية للشركات الكبرى الأخطبوطية ،فأين فائض القيمة في مثل هذا المردود المالي للدولة التي ستبدو فقيرة جداً امام الثراء الفاحش المتزايد لأصحاب رؤوس الأموال . الرأسمالية اليوم يا سيدي اصبح اخطبوطاً بمد اذرعته الإستغلالية في كل مفاصل الحياة ، حتى ان هذه الأذرع تبدوا أحيانا وكأنها اذرع رحمة من خلال ما يسمى - مساعدات الدول النامية -. إمتحان الماركسي ، سيدي الكريم لا يتم عبر مفاهيم يعتبرها البعض غير متأثرة بطبيعة الحداثة المنتشرة اليوم ليس في المفاهيم الاقتصادية والإجتماعية والسياسية فقط ، بل وبالفاهيم الفكرية أيضا . ارجو ان لا يغمط بعضنا البعض الآخر فيما يفكر او يستنتج طالما ظلت هذه الأفكار والإستنتاجات غير بعيدة عن الواقع المعاش ولا تتعارض مع مبدأ النقد والنقد الذاتي . اطيب تحياتي

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ال هنا والطين / عباس علي العلي
- الانفصال 1969(ماركو فيري):الحقيقة المختفية خلف حقيقة مقتضبة / بلال سمير الصدّر
- المبنى السَّردي وتجليّ الذات في المجموعة القصصية - سواسية من ... / غانم عمران المعموري
- المبنى السَّردي وتجليّ الذات في المجموعة القصصية - سوايسة من ... / غانم عمران المعموري
- من التراث / ال يسار الطائي
- االتاريخ العربي والمنهج الوعظي 1 / فارس تركي محمود


المزيد..... - ملياردير ياباني يبحث عن 8 أشخاص يشاركونه رحلته للفضاء مجاناً ...
- بعد تقرير عن عقوبات أمريكية محتملة ضده.. حاكم مصرف لبنان يهد ...
- تونس تقلص ساعات حظر التجوال وتلغي الحجر الصحي الإجباري للواف ...
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- السنغال: تجدد التوتر في العاصمة بعد يومين من الصدامات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش - أرشيف التعليقات - رد الى: فؤاد النمري - صادق إطيمش