أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش - أرشيف التعليقات - عزيزي السيد صادق إطيمش - فؤاد النمري






عزيزي السيد صادق إطيمش

فؤاد النمري




- عزيزي السيد صادق إطيمش
العدد: 781233
فؤاد النمري 2018 / 10 / 28 - 16:55
التحكم: الكاتب-ة



ليس بوسعي يا عزيزي إلا استهجان إدعائك أن فكر اليسار قد تبلور مؤخرا
فهل لك أن تحدثني عن الفكر المتبلور للحزب الإشتراكي الألماني موئل الخيانة منذ تأسيس المرتد كاوتسكي للحزب ؟
أو فكر الفاشي الصغير مشيل عفلق مؤسس حزب البعث
أو حتى فكر الحزب الشيوعي في العراق ينادي بالديموقراطية البورجزازية والعدالة الاجتماعية التي مؤداها المساكنة الطبقية !؟
اليساروية تتبلور في فكرة واحدة محددة وهي رفض دولة دكتاتورية البروليتاريا وهي المدخل الوحيد للنظام الإشتراكي كما أكد ماركس في نقده لبرنامج غوتا
أي معنى لليساروية بدون الاشتراكية ؟؟

ما يستهجن أيضاً من لدنك هو الإدعاء بأن النظام الرأسمالي ما زال ماثلاً في الأرض
كبرى منجزات الثورة الإشتراكية البلشفية هو أنها فككت النظام الرأسمي في السبعينيات
حيث شكل الاتحاد السوفياتي بعد الحرب المظلة لقيام ثورة التحرر الوطني حيث عملت الدول المستقلة على سد المنافذ لتصريف فائض الإنتاج المتحقق بالضرورة في مراكز الرأسماليةفغدا الانتاج الرأسمالي متعذرا
ففيما بعد السبعينيات بات 80% من الانتاج الأميركي هو من الخدمات التي لا تحمل فضل القيمة ولذلك باتت أميركا تستدين كل عام ترليون دولار وهي مدينة اليوم ب 22 ترليون دولار فائدتها السنوية أكثر من 600 مليار دولار لا تستطيع أميركا توفيرها بغير المزيد من الاستدانة
أي دولة رأسمالية امبريالية هي تلك الدولة التي موازنتها السنوية العام المنصرم بلغت 3 ترليونات دولار نصفها تقريبا 1.4 ترليون دولار سندات صينية بالفائدة !؟
عبثاً يدعي اليسارويون أن النظام الرأسمالي ما زال قائماً في العالم إلا إذا أثبتوا أن إنتاج الخدمات
هو إنتاج رأسمالي خلافا لعلوم الماركسية

لئن ما زال استشراف ماركس حول وحدة العالم في النظام الرأسمالي وما بعده ما زال صحيحا بدلالة أن الدينار العراقي مربوط بقيمة الدولار كسائر نقود العالم فذلك يحتم على اليسار العراقي بقيادة رائد فهمي أن يبحت عن نظام اجتماعي يتواءم مع الرأسمالية الأميركية وكأننا يا ماركس ويا لينين لا رحنا ولا جينا

يفلس الشيوعي طالما بقي يؤمن أن النظام الرأسمالي ما زال قائما في العالم مع أن دولار اليوم لا يساوي أكثر من سنتين من دولار الرأسمالية في العام 70

قوى العمل الأميركية تستهلك تماما في إنتاج الخدمات وهي المنتوج غير الرأسمالي وهو ما أهل الرئيس بوش الإبن بعد احتلال بغداد باسبوعين فقط يخطب في تخريج دورة للضباط في قاعدة ويست بوينت قرب نيويورك يقول .. - نحن نستنكر الإرث الإمبريالي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط -
تلك هي أميركا التي لا تعرفها لا أنت ولا رائد فهمي لسوء حظ ماركس ولينين
كل حديث سياسي لا يبدأ بالتعرف على النظام القائم في أميركا وكانت آخر قلاع الرأسمالية إنما هو قبض الريح
تحياتي






للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مرة أخرى انتخابات، فهل سيجزينا آذار / جواد بولس
- ترميم الروح / مريم الحسن
- هل جبهة البوليساريو منظمة ارهابية ؟ / سعيد الوجاني
- الى البابا ..مع التحية !! (1) / احمد الحاج
- مقدمة كتاب في رثاء عامودا. / عبداللطيف الحسيني
- نقض المنظومة الفكرية لدى جون لوك / هيبت بافي حلبجة


المزيد..... - هل يمكنك الإفراط في تناول فيتامين -بي 12-؟… هكذا تعرف الجرعة ...
- 5 أسباب تزيد من فرص الإصابة بالتهاب الأمعاء أبرزها الوراثة و ...
- هل مضادات الاكتئاب مفيدة وآمنة لآلام الظهر والتهاب المفاصل؟ ...
- باحثون: ولادة جديدة للدولة في زمن كورونا .. وبنود بالمالية غ ...
- يوتيوب قد يلغي حظر ترامب إذا -تراجع احتمال وقوع عنف-
- هاريس تؤكد خلال مكالمة مع نتنياهو التزام واشنطن الراسخ بأمن ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش - أرشيف التعليقات - عزيزي السيد صادق إطيمش - فؤاد النمري