أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش - أرشيف التعليقات - عزيزي اليساري صادق إطيمش - فؤاد النمري






عزيزي اليساري صادق إطيمش

فؤاد النمري




- عزيزي اليساري صادق إطيمش
العدد: 781164
فؤاد النمري 2018 / 10 / 28 - 06:10
التحكم: الكاتب-ة

ما أعجبني في أطروحتك عزيزي سيد إطيمش هو أنك اليساري الوحيد الذي يسأل السؤال الحدي الفاصل الذي يسأل .. ما نحن فيه اليوم ؟؟ وهو السؤال الذي يصر اليساريون على تجاهله لأنه يعيدهم إلى داخل إطار الماركسية وهو ما ينفي يساريتهم التي لا تعني غير الخروج من إطار الماركسية .

أنت تجرأت على أن تسأل لكنك بذات الوقت حرصت كيساري على بقائك خارج إطار الماركسية

الأطروحة الأولى التي طرحها ماركس وهي ما جعلته يقضي كل عمره يبني بناءه الماركسي الأخاذ تقول كما قد تعلم أن العالم كله قد أصبح وحدة واحدة في ظل النظام الرأسمالي وسيبقى في وحدة واحدة في مستقبل التاريخ
هذه الحقيقة الأساس في الماركسية يتجاهلها اليوم ليس اليساريين وحدهم بل والشيوعيون أيضاً أو الأحرى أدعياء الشيوعية
بناء على هذه الأطروحة الأساس في الماركسية سيفشل اليساريون والشيوعيون في استيلاد نظام اجتماعي يوفر الحياة الكريمة لشعبهم ما لم يبدأوا بالتساؤل عن النظام العالمي الماثل اليوم ولعل فرعا منه يشكل المشروع الوطني المطلوب
وما أدهشني حقاً هو أن اليساري إطيمش قد احتاط من هذا الإشكال واعترف أن النظام العالمي الماثل اليوم هو النظام الرأسمالي وأن مشروعه الوطني في العراق لا بد وأن يتماثل مع النظام الرأسمالي الذي نجح في توفير الحياة الكريمة لشعوب العالم الرأسمالي المتقدم

تلك هي قضية الشيوعيين اليوم !!؟
ليس من فعل شيوعي يمكن أن يقوم اليوم قبل التعرف على طبيعة النطام العالمي الماثل اليوم
الشيوعيون المفلسون الذين لم يدرسوا ماركس ومعهم اليساريون أيضاً يقولون طالما أن النظام الإشتراكي لم يقم بعد فالنظام لا بد وأن يكون رأسمالياً
مثل هذا المنطق قمين بالسخرية فالظام الرأسمالي قام على الأرض قبل أن تولد أية أفكار اشتراكية
القراءة الأولوية لنقد ماركس للنظام الرأسمالي يؤكد أن النظام الرأسمالي قد انهار في سبعينيات القرن الماضي
المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي بحضور ستاين في اكتوبر 52 كان قد اتخذ قرارا يقول . سينهار النظام الإمبريالي في وقت قريب
في العام 1972 أعلنت الأمم المتحدة أنه لم يعد للإمبريالة أي أثر في العالم وتقرر إذاك حل لجنة تصفية الاستعمار التابعة للأمم المتحدة
الإدعاء باستمرار النظام الرأسمالي بعد استقلال كافة دول العالم وانسداد مصارف تصدير فائض الإنتاج المتحقق بالضرورة في مراكز الرأسمالية للخارج لا يستحق إلا الهزؤ والسخرية

قبل أن تفتح الأحزاب الشيوعية في العالم العربي دكاكين تبيع بضائع مزورةكالديموقراطية البورجوازية والعدالة الاججتماعية عليها أولا أن تعقد اجتمعا متخصصا يبحث في التعرف على النظام العالمي القائم اليوم والذي بغيره عبثاً يناضل الشيوعيون

أنا من هذا المنبر العالي أتحدى كافة الشيوعيين المتخصصي واليساريين ومنهم السيد صادق إطيمش أن يثبتوا أن النظام الرأسمالي ما زال ماثلاً في العالم

تحياتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مرة أخرى انتخابات، فهل سيجزينا آذار / جواد بولس
- ترميم الروح / مريم الحسن
- هل جبهة البوليساريو منظمة ارهابية ؟ / سعيد الوجاني
- الى البابا ..مع التحية !! (1) / احمد الحاج
- مقدمة كتاب في رثاء عامودا. / عبداللطيف الحسيني
- نقض المنظومة الفكرية لدى جون لوك / هيبت بافي حلبجة


المزيد..... - الفتح يصدر بيانا بشأن زيارة بابا الفاتيكان للعراق
- -أنصار الله- تعلن استهداف قاعدة الملك خالد الجوية ومطار أبها ...
- التحالف العربي: اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها ...
- ماهى الدهون الحشوية وكيف تصيبك بالأمراض المزمنة؟ دراسة توضح ...
- تهدئة أوروبية أميركية وإيران تعلن: لن نعود للتفاوض مجددا بشأ ...
- الفنان حاتم عمور يطلق -فيديو كليب- -ألو ليزامي-


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش - أرشيف التعليقات - عزيزي اليساري صادق إطيمش - فؤاد النمري