أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش - أرشيف التعليقات - تحياتي الحارة الى الدكتور الاستاذ - عبد الحسين سلمان






تحياتي الحارة الى الدكتور الاستاذ

عبد الحسين سلمان




- تحياتي الحارة الى الدكتور الاستاذ
العدد: 781119
عبد الحسين سلمان 2018 / 10 / 27 - 11:37
التحكم: الكاتب-ة

تحياتي الحارة الى الدكتور الاستاذ و الاخ و الصديق صادق. وتمنياتي له بالصحة الطيبة و العمر المديد.

الان انا في وضع نفسي لا يحسد عليه. فقد ازاح الدكتور عن كاهلي الغم الذي اتى و يأتي من الذين لم يدرسوا فكر ماركس دراسة علمية وليس على شكل قراءة رواية.

هذه الفقرة هي التي جعلتني اثق في نفسي من جديد:
لقد بدأ الإقتصاد العراقي بدايات اولية تسمح بفرز طبقة عاملة ذات فعالية سياسية على الساحة العراقية . إلا ان هذه الإمكانيات سرعان ما قضت عليها الدكتاتوريات المتعاقبة ، كما قضت على الطبقة الفلاحية من خلال تدمير الزراعة التي كانت تشكل ركناً مهماً من الإقتصاد العراقي ، وكما قضت على الطبقة الوسطى التي قارب مستواها المعيشي في اواخر دكتاتورية البعث مستوى خط الفقر . كل ذلك تم بعد ان تحول الإقتصاد العراقي بمعظمه الفعال في الحياة اليومية الى اقتصاد ريعي بالدرجة الأولى ، فاقداً بذلك صيرورة التراكم الرأسمالي الإنتاجي واهميته في فرز الطبقة العاملة بكل مميزاتها الطبقية التي اراد لها كارل ماركس ان تتميز بها لكي تحتل المركز القيادي في العمل السياسي المفضي الى النضال من اجل الجماهير المُستَغَلة. ان الفئات الرأسمالية التي تكونت في العراق والتي تحكمت ولا زالت تتحكم بالموارد الأساسية للإقتصاد العراقي لم تنشأ من خلال التراكم الرأسمالي الإنتاجي ، اي انها لم تنشأ من خلال تراكم فائض القيمة في العملية الإنتاجية ، بل نشأت من خلال التراكم الرأسمالي الطفيلي الناتج عن الإستمرار في سرقة رأس مال الدولة الريعي الناتج عن الموارد الطبيعية واهمها مبيعات النفط ، وبالتالي فهي لا تشكل طبقة رأسمالية واضحة المعالم الطبقية ، بل مجموعة لصوص رأس مال الدولة ....أ.ه

1. لقد كان هناك حوار بيني و بين الراحل آرا خاجادور حول هذه النقطة الرئيسية : هل اليوم توجد طبقة عاملة في العراق بالمفهوم الماركسي للطبقة ؟ وهل يوجد اليوم في العراق طبقة الرأسمال بالمفهوم الماركسي ؟ تم الاتفاق على تسمية الكادحين , كونها اقرب عملياً و نظرياً للعمالة في العراق.

2. ومع الاسف الشديد , ليس هناك احترام للمصطلحات الماركسية ويتم استخدامها عشوائياً, مثل البروليتاريا و البرجوازية و الرأسمالية والصراع الطبقي ...الخ , هذه المصلحات لها شروطها , كما لقانون الجاذبية شروطه. هذا القانون يختلف باختلاف مستوى سطح البحر.

3. كتبت دراسة بعنوان طوطم (طبقة !) العمال العراقية. شملت على احصائيات للقوى العاملة في العراق الان, واتضح ان نسبة القوة العاملة في العراق , اذن تساوي 25 % من مجموع السكان, وهذه النسبة موزعة كالاتي:

60 % في قطاع الخدمات ويساوي تقريباً 5.5 مليون .

21% في قطاع الزراعة ويساوي تقريباً 2 مليون.

19 % في قطاع الصناعة, حوالي مليون ونصف المليون

المصدر
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=511947

4. الان اعمل على المفهوم المادي للتاريخ و موضوع التصادم conflict // Konflikt بين قوى الانتاج وعلاقات الانتاج , وفي الحقيقة لم اتوصل الى شيئ ذو فائدة. لكن ربما اكون على خطأ , لم ارى هذا التصادم conflict // Konflikt

آسف جداً على هذا الحديث الطويل . مع فائق تقديري و احترامي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مرة أخرى انتخابات، فهل سيجزينا آذار / جواد بولس
- ترميم الروح / مريم الحسن
- هل جبهة البوليساريو منظمة ارهابية ؟ / سعيد الوجاني
- الى البابا ..مع التحية !! (1) / احمد الحاج
- مقدمة كتاب في رثاء عامودا. / عبداللطيف الحسيني
- نقض المنظومة الفكرية لدى جون لوك / هيبت بافي حلبجة


المزيد..... - هل يمكنك الإفراط في تناول فيتامين -بي 12-؟… هكذا تعرف الجرعة ...
- 5 أسباب تزيد من فرص الإصابة بالتهاب الأمعاء أبرزها الوراثة و ...
- هل مضادات الاكتئاب مفيدة وآمنة لآلام الظهر والتهاب المفاصل؟ ...
- باحثون: ولادة جديدة للدولة في زمن كورونا .. وبنود بالمالية غ ...
- يوتيوب قد يلغي حظر ترامب إذا -تراجع احتمال وقوع عنف-
- هاريس تؤكد خلال مكالمة مع نتنياهو التزام واشنطن الراسخ بأمن ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - صادق إطيمش - اكاديمي وكاتب يساري عراقي- في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول : المقومات الإجتماعية للصراع السياسي إنطلاقاً من معطيات الحداثة ... العراق نموذجاً. / صادق إطيمش - أرشيف التعليقات - تحياتي الحارة الى الدكتور الاستاذ - عبد الحسين سلمان