أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - معتز حيسو - باحث وكاتب وناشط يساري سوري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: عن أوضاع النساء السوريات زمن الحرب. / معتز حيسو - أرشيف التعليقات - المرأة السورية فاجأت العالم بقوتها - إيمان أحمد ونوس










المرأة السورية فاجأت العالم بقوتها - إيمان أحمد ونوس

- المرأة السورية فاجأت العالم بقوتها
العدد: 756515
إيمان أحمد ونوس 2017 / 12 / 29 - 06:36
التحكم: الكاتب-ة

بدايةً كل التقدير للأستاذ معتز على هذا المدخل وعلى هذه المعلومات.. أجل، المرأة السورية عبر الزمن تختلف عن سواها من حيث العلم والعمل والحقوق في الدولة، لكن غالباً ما كانت الحقوق التي تمنحها الحكومات خاضعة لمبدأ الكوتا،لاسيما ما بعد عام 1970 وهذا ما أدى لوصول نساء غير مؤهلات أو غير مؤمنات حقيقة بحقوق ودور المرأة، مما عرقل الوصول للكثير من الحقوق التي طالبت بها الحركات النسوية السورية، والتي بدورها تعرّضت للعديد من التهم الأخلاقية وسواها مثلما تعرّضت للتقييد الحكومي حتى وصل الأمر لحل بعضها قبل الحرب السورية، كل هذا باعتقادي أدى إلى ضآلة تأثير الحركات النسوية المدنية، وبقيت سيطرت الذهنية الذكورية قائمة على المستوى الرسمي والمجتمعي، وهذا ما جعل المرأة أحد أسلحة إذلال الخصم في الحرب، مثلما جعلها مطية لتحقيق الأرباح عبر تجارة الرقيق الأبيض، كما جعلها أداة لتلبية رغبات شاذة من قبل من صار يتحكم برقاب العباد في مختلف الأماكن.. غير أن المرأة حقيقة أثبتت أنها قادرة على العمل في مختلف المجالات حتى التي كانت حكراً على الرجل قبل الحرب، فقط من أجل ان تحفظ كرامتها وإنسانيتها وتقوم بأعباء صارت مسؤولة عنها
وحدها بحكم غياب الرجل، وهذا بحد ذاته يؤكّد ان واقع المرأة المتخلف في المجتمع سببه القوانين والتشريعات والسياسات المتبعة اجتماعياً وقانونياً ورسمياً وليس قدرة وإمكانات المرأة.. فالرجل المسؤول حسب الشرع عن المرأة وقدرته العقلية وولايته الممنوحة بقوة الدين لم يأتي بالسلم والأمن، بينما المرأة تسعى دوماً للسلام والأمان، ولو ترك الأمر لها لما كان هناك حروب فظيعة بالشكل الذي شهدته سورية اليوم..
قضية المرأة أستاذ معتز هي قضية مجتمعية حقوقية تتعلق بحقوق الإنسان عامة، وباعتقادي لن ينهض المجتمع أي مجتمع ما دامت نساؤه معنّفات ومغتصبات ومقيّدات داخل أسلاك الحرملك الذي يسعى الجميع اليوم بلا استثناء لعودة المرأة إليه..
شكراً لكل ما قدمته هنا، وشكراً لإدارة الحوار المتمدن على هذا اللقاء الراقي والممتع حقاً.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
معتز حيسو - باحث وكاتب وناشط يساري سوري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: عن أوضاع النساء السوريات زمن الحرب. / معتز حيسو




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك














المزيد..... - فوضى خلاقة من سلوان إلى أصفهان / عائد زقوت
- دلالة توقيت زيارة لافروف الى العراق مع الذكرى العشرون على كذ ... / حزب اليسار العراقي
- جلسة رفاقية تنتصر للذاكرة.. / حسن أحراث
- تراجيديا الزلزال , الفوضوية في الكون والعشوائية في الحياة وا ... / محسن السراج
- لماذا سقطت حكومة 14 تموز / سيف فاضل
- بصير التشاؤم الفلسفي* / إشبيليا الجبوري


المزيد..... - البنتاغون: بكين رفضت إجراء محادثة بين وزير الدفاع ونظيره الص ...
- حقق أرقاما قياسية في مونديال الأندية.. -فيفا- يشيد بسالم الد ...
- المحكمة العليا الإسرائيلية تؤجل النظر بقضية هدم قرية -الخان ...
- حقق أرقاما قياسية في مونديال الأندية.. -فيفا- يشيد بسالم الد ...
- شبكات تواصُل تتناقل سرقة حاول تدبيرها سنجاب في ضواحي موسكو
- مقتطفات من خطاب بايدن في -حالة الاتحاد-: الديمقراطية الأميرك ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - معتز حيسو - باحث وكاتب وناشط يساري سوري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: عن أوضاع النساء السوريات زمن الحرب. / معتز حيسو - أرشيف التعليقات - المرأة السورية فاجأت العالم بقوتها - إيمان أحمد ونوس