أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - نقاش مع يسار تونسي عن الوضع السوري والثورة السورية (1 -2) / سلامة كيلة - أرشيف التعليقات - لا تناقش ممانعا - عديد نصار






لا تناقش ممانعا

عديد نصار




- لا تناقش ممانعا
العدد: 740600
عديد نصار 2017 / 8 / 23 - 07:45
التحكم: الحوار المتمدن

قلت: ساند الشعب السوري ضد ما تسميه ثورة؟ انت منين بتتكلم؟ لما الجيش السوري لم يتبق منه ما يسند بقاء العصابة في السلطة فاستنجدت بكل ميليشيات ايران الطائفية من الباكستان الى أفغانستان الى العراق وحزب الله .. والحرس الثوري الايراني.. عن اي شعب تتحدث؟؟ المستجلبين بكل ما ضخ فيهم من أيديولوجيا ولاية الفقيه والمهددين بالقتل في ايران من شيعة أفغانستان إن لم ينخرطوا في ميليشيا فاطميون ومن باكستان في ميليشيا زينبيون؟؟ هل هذا هو الشعب السوري الذي يسانده يسارك الغبي؟

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
نقاش مع يسار تونسي عن الوضع السوري والثورة السورية (1 -2) / سلامة كيلة




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - وفاء لعهد قطعناه / محمد عبد الكريم يوسف
- درس (10) وبيان غير رسمي رقم(98) بتاريخ 10/5/2021: المطلوب اس ... / بلال عوض سلامة
- القتال في القرآن / صباح ابراهيم
- مسرحية قصيرة جدا / يا علي ، لا تركع / / بويعلاوي عبد الرحمان
- سلامة في خير وخير في سلامة / السيد نصر الدين السيد
- الخطأ والخلل في التحديد المسبق لحظر التجوال ! / رائد عمر


المزيد..... - مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة طارئة الاثنين لبحث تصاعد التوترا ...
- القدس تتأرجح على حافة ثوران بركاني هو الأكبر منذ سنوات.. آخر ...
- الأوقاف الإسلامية بالقدس تدعو المواطنين لمواصلة الاعتكاف بال ...
- رئيس المرابطين بالقدس: ما يحدث في الشيخ حراج يصل لجرائم حرب ...
- العنصر: - التوظيف الجهوي خيار استراتيجي ينسجم مع الجهوية الم ...
- مع تواصل الاحتجاجات.. البابا فرنسيس يدعو لإنهاء العنف في الق ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - نقاش مع يسار تونسي عن الوضع السوري والثورة السورية (1 -2) / سلامة كيلة - أرشيف التعليقات - لا تناقش ممانعا - عديد نصار