أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كاظم المقدادي - أكاديمي وباحث بشؤون الصحة والبيئة وبالتلوث الإشعاعي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: طبيعة أسلحة اليورانيوم والأضرار البيولوجية لأستخدامها والجدل العقيم والتضليل والتواطؤ بشأنها. / كاظم المقدادي - أرشيف التعليقات - رد الى: DrMuthanna Alomar - كاظم المقدادي










رد الى: DrMuthanna Alomar - كاظم المقدادي

- رد الى: DrMuthanna Alomar
العدد: 657635
كاظم المقدادي 2016 / 1 / 2 - 19:36
التحكم: الكاتب-ة

الزميل الفاضل الأستاذ الدكتور مثنى العمر: شكراً لتعقيبك، وأتفق معك تماماً بان الأضرار الصحية لليورانيوم المنضب لم تقتصر على البشر،وإنما طالت الحيوانات والنباتات.
فيما يتعلق بالحيوانات أتذكر ان أول من لفت الأنتباه الى ذلك هو طبيب بيطري عسكري أمريكي- نسيت إسمه- من المشاركين بحرب الخليج الثانية،عندما لاحظ عام 1991 في الصحراء بالقرب من الحدود العراقية الكويتية موت العديد من الجمال، ووجد ان الذباب فوق جثثها ميتاً أيضاً،وعزا ذلك الى سموم الحرب، لكن البنتاغون منع نشر تقريره وأمره بعدم الحديث عن الموضوع..
وفيما بعد نشرت تقارير صحفية عن تزايد حالات مرضية بيطرية، مثل الأجهاض المتكرر والولادات الميتة والولادات الشاذة وأورام غريبة في أجسام الأغنام والأبقار والماعز،إضافة الى نفوق عدد كبير من المواشي وإختفاء الثروة السمكية والطيور في المناطق التي قصفت بأسلحة اليورانيوم.. وتشير تقارير الى ان حالات التشوه الولادي،إضافة الى العقم، في الحيوانات الحقلية مستمراً لحد اليوم في منطقة الخليج، وقد لاحظ ذلك القرويون وأشتكوا منه دون ان تهتم الجهات المعنية بذلك..وقد عزا أطباء بيطريون عراقيون وأجانب أسباب ما أصاب الحيوانات من أمرض بيطرية غريبة عقب الحرب الى إشعاعات اليورانيوم التي إنتشرت عبر الرياح من ميادين القتال الى المناطق المحيطة.. لكننني لا أملك في أرشيفي دراسات معززة بفحوصات مختبرية تؤكد ذلك..ويا ريت من يملك مثل هذه أن يزودنا بها للأستفادة منها
وأنا مثلك أستاذ العمر أعتقد بان هذه الحالات البيطرية غير موثقة ، ولا توجد دراسات علمية كافية، ولا متابعة جدية من قبل الجهات المعنية الحكومية، ولا تتوفر حتى إحصائيات رسمية.. أمر مؤسف وتقصير خطير..وطبعاً هذا التقصير يعتبر -طبيعي جداً- من قبل جهات حكومية عراقية لم تهتم جدياً بتخليص العراقيين من التلوث البيئي الخطير،متجاهلة تهديده لصحتهم ولحياتهم، قدر إهتمام المسؤولين المتنفذين فيها بالمحاصصة الحزبية والطائفية والأثنية وتقاسم المغانم،على حساب المصلحة الوطنية، فكيف سيهتمون بالثروة الحيوانية..
مع التقدير والأحترام


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
كاظم المقدادي - أكاديمي وباحث بشؤون الصحة والبيئة وبالتلوث الإشعاعي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: طبيعة أسلحة اليورانيوم والأضرار البيولوجية لأستخدامها والجدل العقيم والتضليل والتواطؤ بشأنها. / كاظم المقدادي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك














المزيد..... - نتنياهو بتحالفه مع حزب الصهيونية الصاعدة تكريس لمفهوم كتابه ... / علي ابوحبله
- تربويون يحذرون من انحدار التعليم في العراق إلى الهاوية / فلاح أمين الرهيمي
- مرور.. مرور / علاء هادي الحطاب
- سيادة القانون بين فكي الاحتلال والانقسام / نهى نعيم الطوباسي
- الإنتقال مِن اليهودية الطقسية (يهودية الذبائح والطقوس) إلى ا ... / ابرام لويس حنا
- سرُّ إشراق السير مجدي يعقوب: PPHH / فاطمة ناعوت


المزيد..... - قبل 70 ألف عام..هكذا كان إنسان نياندرتال يستخدم المطيّبات با ...
- -وين سالم؟-.. تداول فيديو رد مشجعين أرجنتينيين على سعوديين ب ...
- ماسك: اشتراكات تويتر في أعلى مستوياتها على الإطلاق
- أسرار السفر الجوي..مضيفون يشاركون حيلهم لأفضل تجربة طيران
- ماسك: اشتراكات تويتر في أعلى مستوياتها على الإطلاق
- -وين سالم؟-.. تداول فيديو رد مشجعين أرجنتينيين على سعوديين ب ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كاظم المقدادي - أكاديمي وباحث بشؤون الصحة والبيئة وبالتلوث الإشعاعي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: طبيعة أسلحة اليورانيوم والأضرار البيولوجية لأستخدامها والجدل العقيم والتضليل والتواطؤ بشأنها. / كاظم المقدادي - أرشيف التعليقات - رد الى: DrMuthanna Alomar - كاظم المقدادي