أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - شاهر أحمد نصر - باحث وكاتب يساري سوري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: هل يأتي يوم تستغني فيه الشعوب عن الثورات؟هدف الثورات الوصول إلى أسلوب حكم جديد، والعالم القديم يتكاتف لإجهاضها. / شاهر أحمد نصر - أرشيف التعليقات - عالم اليوم القريه الكونيه والعالم الفاشل - سلام فضيل










عالم اليوم القريه الكونيه والعالم الفاشل - سلام فضيل

- عالم اليوم القريه الكونيه والعالم الفاشل
العدد: 638482
سلام فضيل 2015 / 8 / 18 - 22:37
التحكم: الكاتب-ة


السيد شاهر احمد نصران الثوره هي تغيير السائد من سيئ الى جيد مثلما هي للشعوب مثلها وصفت التكنلوجيا التي حولت العالم الى قرية صغيرة واخذت بتسارع سعة مسافة ما بين العالم المتقدم والعالم الفاشل بما يوازي القرون الوسطى و التاسع عشر وعالم اليوم ومنها الثوره الفرنسيه وشيئ منهافي بريطانيا وامريكا اقرب لصفة الاصلاح كانت وهي التي اقرت النظام المدني وفصل الدين عن الدوله وهي من خلال تردي انهيار الحضاره السائدة انذاك اي الشرق او الجنوب التي كانت
ومنها تلك والديمقراطيه وكلها زمن مرحلة النظام الديني القيصري السلطاني ومن ثم اندفاع العرقيه واكتشاف البترول التي سرعان ما اخذت بتقدم الصناعه لتجعل من كل التاريخ غير لحظة منها وصناعة السلاح وتسارع التوسع الامبراطوري التي ذاتها الداخل تلك الازمان وتلك التدافع التي كانت وانتجت توهان وحشية القرن العشرين الاولى التي كانت من تلك ايام مانحو ويستفاليه 1856اروبا و1863 تحررامريكا ومن بعدها انحدار وحشيه الحرب العالميه الثانيه وهي من ذات الكتل زمن سعة التوسع حيث الوحيدة كانت حيث اثنتين صارن وبتلك التي ذاتها حيث الداخل
وكلها انظمة منحطة وبضبط تلك الازمان (ادوارد كندي وهنتنغتون وكتب قادة اخرين من سائد عالم حضارتنا اليوم هذا يقولون) ومنها حيث التوسع فرضوامنهج نظام تلك الازمان وتسارع سعة مسافة مابين العالم المتقدم والاقطاعيات العالم الفاشل التي ذاتها سعتها في الداخل حيث الحضارة السائدة سائد عالم حضارتنا اليوم وفرض ترسيخ كل ما يثبت البدائيه وبتلك النظام الديني التكفيري وادامة القلق والاضطراب بتلك التي كانت بداية القرن التاسع عشر والكتل الكومنويلث والفرانكفونيه بتلك التي كانت ماقبل الثوره الفرنسيه ووستفاليه 1856-اوروبا و1863 تحرر امريكا
تلك التي كانت من خلال غاية الانحطاط والتردي وحروب التكفيريه والتقسيم والتوسع تلك الازمان ومنها اعداد عوائل قيادة الامبراطوريه حيث الوحيدة كانت زمن مارتن لوثر القرن الخامس عشر ومبنى التاسع عشر حيث اثنتين صارن
والتي منها فرض اظهار الاكثر تكفيريه بدائيه حيث سعة التوسع الاقطاعيات والمندوب السامي ومنها الوهابيه ومانحوها وفرضها في المراكز الدينيه منهج النظام الديني تلك الازمان التاسع عشر وهي تكفر التغيير والمختلف ومثلها بعضا من المسيحيه و البوذيه والهندوس حيث مناطق التوسع
ومنها فرض عوائل الامبراطوريه تلك الازمان مابعد الاولى حيث انهيار السائدة كانت من خلال فرض تعينها ليست في بلدانهم بل في بلدان اخرى (ك-فيصل الاول)حيث كتلتها كانت وفرض تعينها على العراق 1920وهي من السعوديه مواطنين سوعديين ولم يكن لها ان زارت العراق حتى ولو زياره وعينت من خلال لورانس العرب وبصفة دينيه قبليه سلطانيه 1920 وفي 1934قاموا بتغيرها في العراق
وفرض اعادة تعينها من خلال المندوب السامي واندفعت بقمع وحشي لم يكن معهودا في العراق او المنطقه وبصفة ممثل الله والتكفير وبمثلها في سوريا فعلت ومابعد الثانيه وارتقاء غير الكتل التي كانت وهي الاتحاد السوفيتي وامريكا ومن ثم الصين وفي كلها مرحلة انتقال حيث مرحلة من بعد مرحلة النظام الديني الامبراطوري تلك الازمان والتوافق على بعض مفردات الديمقراطيه كوسيلة للتعديل او التغييرحيث سائد عالم حضارتنا اليوم
ومرحلة في جل اقطاعيات التوسع تلك الازمان ومنها التغير في الصين بذات التي كانت الاتحاد السوفيتي ما بعد الاولى
وفي مصر 1952ومن ثم العراق وسوريا وليبيا واليمن والجزائر وتونس ومانحوها ومنتصف السبعينات حيث استشراف مرحله وخبرة اعداد مناطق الصراع وفرض العودة الى النظام الديني بتلك السادس التاسع عشر وبذات الاكثر تطرفا بذات تكفيريه الخطيئة تلك التي اعدت بدايه التاسع عشر منهج نظام الدوله في السعوديه والمراكز الدينيه ومانحوهاوبتداخلها وفرضها من خلال مصرومانحوها وهي ذاتها التي في القاره الهنديه ومنها افغانستان كمنطقة صراع الحرب البارده هم قالوا كيف طلبو اعدادها الاسوء من التطرف التكفيري لاستخدامها في مناطق الصراع (كتاب حروب الاشباح الموثق من خلال المخابرات الامريكيه ) وعلى انه طلب خدمة منهم وبذات تلك الحرب البارده حيث استشراف مرحله
وتلك اللفتة العاهرة تحول الصين مانحو ذات سائد عالم حضارتنا اليوم ومنها السماح لبعض النقد في الداخل وارتقاء الاقتصاد ومانحو
وبدايه التسعينات حيث مرحلة وبتلك التي السادس التاسع عشر ومابعد الاولى بدايه القرن العشرين ومن خلال ركام حطام وانظمة قهر توحشت ومن خلال تحويل منطقة انتاج البترول الى محميات عسكريه وفرض الديني التكفيري ومثلها بعض الشيءالمسيحي ومن البوذي والهندوسي واشياء التقسيم
وعرض العراق نموذج عرض مبهجتا جدا ومن خلال نظام منحطاً وحشيتا وذا كثير التخبط كانت الثمانينات التسعينات وفي ليبيا والجزائر ومن ثم سوريا واليمن بذات عرض الصومال والجزائر بدايه التسعينات والاتحاد السوفيتي تحول بذا تغيير بذات حيث مانحو الصين وفرنسا وبريطانيا ما بعد الثانيه
وما يحاول فرضه العودة الى تلك قيادة احفاد العوائل التي استلت من متاحف التاريخ ومن خلال قيادة الحلف والتكفيريه زمن مبنى الميزان التسعينات القرن العشرين وذا المعرفة قالوا كل تلك احضرت احفاد عوائل تلك الازمان ومنها العائلة السعوديه التي فرض تعينها لبعض الوقت في سوريا ومن ثم فرضت على العراق 1920وبذاتها حيث مصرو ليبيا وسوريا واليمن ومانحوها ومن خلال حطام التردي
وفي اوروبا صار التغييرومن ذا افضل الممكن من خلال الانتخابات لذا المرتبة الثانيه بيل كلينتون وادوارد كندي وهنتنغتون وكتب قادة اخرين من سائد عالم حضارتنا اليوم
والعالم الفاشل اخذت بمنهج نظام تلك الازمان التاسع عشرمن خلال الفوضى واعادة رسم خارطة تلك الازمان والسؤال لماذا صار كل هذا كخطوط دفاع مرحلة انهياربالعقائد الجامدة التي منها الديني وبتلك السادس التاسع عشر مرحلة النظام التكفري تلك الازمان؟


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
شاهر أحمد نصر - باحث وكاتب يساري سوري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: هل يأتي يوم تستغني فيه الشعوب عن الثورات؟هدف الثورات الوصول إلى أسلوب حكم جديد، والعالم القديم يتكاتف لإجهاضها. / شاهر أحمد نصر




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك














المزيد..... - أحلام حالمة...! / ابتسام الحاج زكي
- لم يتصدّع جسدي بعدُ / ضيا اسكندر
- الارهاب الاسلامي في امريكا ,,, فصل جديد!, / صادق العلي
- الفاشية الاميركية / عدلي عبد القوي العبسي
- إنعكاس الخطاب السياسي في رواية -المغتصبون- لسمير ساسي (2) / فتحي البوكاري
- نظرة مختلفة للشيوعية: حديث مع الخبير الاقتصادي الياباني سايت ... / يوشيي تائيكو


المزيد..... - يستخدمن الإسفنج كبديل للفوط الصحية… تقرير يكشف واقع نساء غزة ...
- رصدته كاميرات المراقبة.. شاهد رجلًا يحطم عدة مضخات وقود في م ...
- هل تعلم أنّ شواطئ ترينيداد تضاهي بسحرها شواطئ منطقة البحر ال ...
- سلطنة عُمان.. الإعلان عن حصيلة جديدة للوفيات جراء المنخفض ال ...
- في اتصال مع أمير قطر.. رئيس إيران: أقل إجراء ضد مصالحنا سيقا ...
- مشاهد متداولة لازدحام كبير لـ-إسرائيليين- في طابا لدخول مصر ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - شاهر أحمد نصر - باحث وكاتب يساري سوري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: هل يأتي يوم تستغني فيه الشعوب عن الثورات؟هدف الثورات الوصول إلى أسلوب حكم جديد، والعالم القديم يتكاتف لإجهاضها. / شاهر أحمد نصر - أرشيف التعليقات - عالم اليوم القريه الكونيه والعالم الفاشل - سلام فضيل