أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أحمد جرادات - كاتب وشيوعي أردني - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول: ثورة وربيع ووهابية: أطياف وأشباح / أحمد جرادات - أرشيف التعليقات - رد الى: سعيد مضيه - أحمد جرادات






رد الى: سعيد مضيه

أحمد جرادات




- رد الى: سعيد مضيه
العدد: 606019
أحمد جرادات 2015 / 2 / 22 - 09:57
التحكم: الكاتب-ة

الرفيق العزيز محمد سعيد مضية
سُررت لوصول مداخلتك لأنها تشكل مساهمة مهمة في الحوار. وقد تناولتْ العديد من القضايا الأساسية الجديرة بالبحث والتنبُّه والاعتبار والمتعلقة بالإسلام السياسي والحركات الأصولية والتكفير وتسييس الدين أو تديين السياسة والأزمة البنيوية للرأسمالية والاحتكار والليبرالية الجديدة والمحافظين الجدد والمسيحية الصهيونية وتمكين الإخوان المسلمين من التحكم بالتعليم والمناهج التربوية ونشر الأفكار السلفية، بل الوهابية- الإبن تيمية - الحنبلية، واستخدام هذه الحركات والتيارات ضد القوى الوطنية الديمقراطية من قبل الأنظمة الرجعية وككتائب مسلحة محمولة في أماكن مختلفة من العالم من قبل الإمبريالية، ودور االمخابرات الأمريكية في صناعة داعش وأخواتها وبنات عمومتها وتسخيرها لخدمة مشاريعها الاستعمارية في منطقتنا...وغيرها من القضاياالتي ليس لدي في الحقيقة أية آراء تتناقض مع ما طرحته بشأنها.

ولكن ربما تكون هناك حاجة اسمح لي يارفيق أبو فؤاد إلى توضيح فهمي للثورات العربية و-الربيع العربي- باختصار شديد. أنا لا أخلط بين الثورة و-الربيع-، بل أميز تمييزاً حاداً بينهما. كما أنني لا أتبنى ولم أتبنَّ يوماً هذا المصطلح، بل إنني عادةً ما أضعه بين مزدوجين وأُلحق به عبارة -الثورة المضادة-. وأعلم أن المصطلح منشأه غربي وصكَّته مطابخ الاستخبارات الغربية، وأُطلق أول مرة بحدود علمي على -ربيع براغ- السيء الصيت لوصف الثورة المضادة التي قام بها إلكسندر دوبيتشك ضد حزبه ونظام بلده، ثم تبعته مصطلحات الثورات الملونة، وأخيراً -الربيع العربي- كما نعلم جميعاً. وقد ذكرت في تعليق سابق في سياق هذا الحوار أنني نشرتُ مقالاً طويلاً في هذا الموقع المحترم حول برنار أونري ليفي: فيلسوف الربيع العربي وغيفارا الثورة المضادة، بيَّنت فيه ذلك الفهم بالتفصيل، بل جازفت بتصنيف الثورات/الانتفاضات/الحراكات العربية في فئات تقع بين ثورة و-ربيع--أي ثورة مضادة.
شكرً لمساهمتك، ولك أطيب تمنياتي



للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
أحمد جرادات - كاتب وشيوعي أردني - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول: ثورة وربيع ووهابية: أطياف وأشباح / أحمد جرادات




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - يغايرني .. وأغايره ... / محمد نور الدين بن خديجة
- غسلوا عقولنا..وتركوهاخاوية.. / عبد الغني سهاد
- في لقاء أحمد الجربا على تلفزيون سوريا / المهدي خاطر
- جروح متجدد في الذاكرة / عبد الخالق الفلاح
- ملاحضات د. كاوس قفطان على بعض إستنتاجات مؤلف كتاب- اكراد الا ... / خسرو حميد عثمان
- التضامن مع المثقف التنويري المغربي سعيد ناشيد واجب أخلاقي / سعد محمد عبدالله


المزيد..... - محامي الشريف حسن بن زيد لـCNN بالعربية: الإفراج عن مجموعة دو ...
- الإمارات تتخطى حاجز الـ10 ملايين جرعة من لقاحات فيروس كورونا ...
- محامي الشريف حسن بن زيد لـCNN بالعربية: الإفراج عن مجموعة دو ...
- واشنطن: نتابع عن كثب الوضع على حدود أوكرانيا بعد إعلان روسيا ...
- الحواسب العاملة بأنظمة ويندوز تحصل على ميزة مهمة
- أتلتيكو مدريد يستعيد الصدارة من جاره الريال بثنائية في شباك ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أحمد جرادات - كاتب وشيوعي أردني - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول: ثورة وربيع ووهابية: أطياف وأشباح / أحمد جرادات - أرشيف التعليقات - رد الى: سعيد مضيه - أحمد جرادات