أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أحمد جرادات - كاتب وشيوعي أردني - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول: ثورة وربيع ووهابية: أطياف وأشباح / أحمد جرادات - أرشيف التعليقات - عزيزي أحمد - فؤاد النمري






عزيزي أحمد

فؤاد النمري




- عزيزي أحمد
العدد: 605341
فؤاد النمري 2015 / 2 / 18 - 16:34
التحكم: الكاتب-ة

أنا يا عزيزي هجرت السياسة كيلا أقف مع السعودية أو مع حزب الله أو حتى مع خروشتشوف وأيتامه، وأنت لم تهجرها فوقفت مع حزب الله، ولو عدت أنا للسياسة لربما وقفت مع اسرائيل وليس مع حزب الله وهو ليس أقل من لواء من ألوية الحرس الثوري الإيراني الباسيج وهو ما يفاخر به نصرالله
المؤسف حقاً أن شيوعياً مثلك يعتبر حزب الله ممثلاً للأمة بأسرها. فهل ثمة حزب يمثل أمة وليس طبقة، ثم ما هي الطبقة التي يمثلها حزب الله ؟ وما هي استراتيجيته الاجتماعية ؟
إفرض أن حزب الله كنس اليهود من فلسطين وألحقها بالولي الفقية في قم فما عساك تقول للشيوعيين إذا ما قرر الخامئني إعدامهم كما أعدم مئات الشيوعيين الإيرانيين ـ إسرائيل لم تعدم شيوعياً واحداً بل يتواجد الشيوعيون فيها في الكنيست ويهاجمون الصهاينة ولهم صحافتهم

السياسة أيها الرفيق العزيز إنما هي أدب الصراع الطبقي الذي يبدأ بتحديد الطبقة العدو فهل تفضلت وحددت الطبقة التي تصارعها حضرتك كي أعلم هويتك السياسية !

يبدو يا عزيزي أنك لا تعرف من هو سمير أمين !!
سمير أمين في السبعينيات شكك في ماركس وكتب مدعياً أن المادية الديالكتيكية ليست فلسفة مترابطة إذ تتجاهل دور الفكر الإنساني في صناعة التاريخ، وكنت هاجمته بشدة على صفحات الرأي في الثمانينيات وأنت تعلم دور الدوائر الغربية كيف ترفع من يشكك في الماركسية ولذلك خصص له كرسي في جامعة لندن وأصبح ذلك الرجل الكبير الذي تعرف
وهاجمته في الحوار المتمدن بمقالة عنوانها (سمير أمين يلقي براية الماركسية في الوحول ) وعندما نقل إليه أحد الصحفيين هذا العنوان صمت دون أن ينبس ببنت شفه
ثم ماهي أعماله الكبيرة التي تشير إليها ؟ هو ينادي اليوم بثورة في الأطراف لمحاصرة المراكز أي عكس أصول النظرية الماركسية فهل توافق على ذلك؟

ليس لي أن أدعي الأستذة في الماركسية لكنني أدعي الأمانة للماركسية وقد دفعت غالياً جداً ثمنها كما قد تعلم وامانتي تستوجب مني تنبيه الذين ينحرفون عن ماركس، وما أكثرهم قبل انهيار الاتحاد السوفياتي وبعده !!
كنت في السجن في العام 1963 نبهت الحزب إلى أن الإتحاد السوفياتي سينهار في العام 1990 وهو ما حدث للأسف
وها أناذا اليوم أنبه رفيقي الكبير أحمد جرادات إلى أنه لم يعد يقرأ ماركس كما هو في الحقيقة وكما قرأه لينين
مع خالص المحبة والتقدير


















































مع كل الود والتقدير


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
أحمد جرادات - كاتب وشيوعي أردني - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول: ثورة وربيع ووهابية: أطياف وأشباح / أحمد جرادات




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - يغايرني .. وأغايره ... / محمد نور الدين بن خديجة
- غسلوا عقولنا..وتركوهاخاوية.. / عبد الغني سهاد
- في لقاء أحمد الجربا على تلفزيون سوريا / المهدي خاطر
- جروح متجدد في الذاكرة / عبد الخالق الفلاح
- ملاحضات د. كاوس قفطان على بعض إستنتاجات مؤلف كتاب- اكراد الا ... / خسرو حميد عثمان
- التضامن مع المثقف التنويري المغربي سعيد ناشيد واجب أخلاقي / سعد محمد عبدالله


المزيد..... - برشلونة: عدم الانضمام إلى دوري السوبر الأوروبي سيكون -خطأ تا ...
- وكالة تاس: بوتين يعرب عن استعداده لمناقشة العلاقات مع نظيره ...
- مقتطفات من رد العاهل الأردني على مناشدات للصفح عن موقوفي قضي ...
- برشلونة: عدم الانضمام إلى دوري السوبر الأوروبي سيكون -خطأ تا ...
- مقتطفات من رد العاهل الأردني على مناشدات للصفح عن موقوفي قضي ...
- دراسة تكشف أن الفطر الأبيض قد يبطئ تطور سرطان البروستات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أحمد جرادات - كاتب وشيوعي أردني - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول: ثورة وربيع ووهابية: أطياف وأشباح / أحمد جرادات - أرشيف التعليقات - عزيزي أحمد - فؤاد النمري