أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حسين علوان حسين - الأديب و الباحث الأكاديمي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : دعوة كل العراقيين لتأسيس -الشبكة العراقية لمكافحة الفساد السياسي و المالي في العراق- / حسين علوان حسين - أرشيف التعليقات - رد إلى : فؤاد النمري - حسين علوان حسين










رد إلى : فؤاد النمري - حسين علوان حسين

- رد إلى : فؤاد النمري
العدد: 595414
حسين علوان حسين 2015 / 1 / 3 - 18:34
التحكم: الكاتب-ة

الرفيق الكبير الأستاذ فؤاد النمري المحترم
تحية عراقية صميمية
شكراً لإثرائكم هذا الحوار .
كلام لينين صحيح : عندما تنجح الثورة إشتراكية ، يجب على قيادات التحرر الوطني التحالف مع الإشتراكيين ؛ أما في ظل الحكم الدكتاتوري فعليها أن تتحالف مع كل أصدقاء الشعب .
منذ عام 2003 و لحد الآن ، يمر العراق بفترة إنتقالية تتكالب خلالها شرائح الطبقات الرأسمالية الصاعدة ( بقيادة الكومبرادور و شريحة السماسرة الطفيليين ) في نهب أموال الشعب (ما يصطلح عليه بـ : تقاسم الكيكة العراقية) لتأسيس و ترسيخ قاعدتها الإقتصاسياسية . هذه العملية تشبه التراكم الإبتدائي للرأسمالية في أوربا ، و هي تتأسس على إفقار و تجهيل السواد الأعظم من الشعب العراقي ، و هدفها ليس هو تصنيع العراق و تنميته ، بل إبقاؤه سوقاً لتصريف منتجات الزبالة التركية و الإيرانية و الخليجية و الصينية غير القياسية و بيع ثروات العراق المعدنية المسروقة بابخس الأثمان من خلال الوسطاء . هذه الطبقة الجديدة الحاكمة سياسياً و المهيمنة إقتصادياً ترتبط مصالحها بالأجنبي بنوياً ، و ترتبط مصائرها بوجود نظام سياسي يمانع في نمو البرجوازية الوطنية الصناعية-الزراعية . و لذلك تجد أن حتى الحصة المتدنية للإستثمار في الموازنات السنوية خلال السنوات العشر الماضية (30%) تتبخر حسب الأصول في أبواب صرف إستهلاكية بحتة . و عليه ، فإن النضال ضد فساد هذا النظام السياسي الإقتصادي هو نضال وطني يصب في مصلحة تحرير العراق من أذناب الأجنبي دعماً لتكوين برجوازية وطنية بلا طفيلية و لا نهب و لا تدمير للمنتج المحلي ، بالضبط مثلما نادى به لينين في مقولتكم التي أوردتموها أعلاه .
رفيقي العزيز :
إن حجم الكارثة الإجتماسياسية في العراق مهولة لم تشهد البشرية مثيلاً لها إلا خلال الحرب العالمية الثانية ، و لكنها متواصلة منذ عام 2003 و لحد الآن ، وستستمر على الأقل لعشرة سنوات قادمة . هذه جريمة كبرى بحق الشعب العراقي و بحق الإنسانية جمعاء لا يليق بنا السكوت عنها . من واجبنا جميعاً العمل على وقفها و محاسبة المسؤولين عنها .
بالنسبة لأمريكا ، فقد أصبحت المدافع الأمين عن المصالح العليا للرأسمالية العالمية ، و هي تسمح لنفسها يومياً بإقتراف كل الجرائم و خوض كل الحروب لضمان تدفق المواد الأولية و الغاز و البترول الرخيص لأدامة هذا النظام عالمياً . و لذلك فإن الرأسمالية الأمريكية أصبحت تعتاش مجاناً على أرباح كل الرأسمال العالمي بآلية الدولار كمعادل عالمي عام في التجارة الخارجية ، و لا تهتم بحجم ديونها الخارجية الفلكية . و الدول الرأسمالية راضخة لهذا الواقع ، على الأقل نظراً لحيوية هذا الدور في إنتعاشها ، و لعدم مقدرتها و رغبتها على تسنمه بدلاً من أمريكا لقذارته و تكلفته العالية .
تحياتي المتكررة لكم و لعائلتكم الفاضلة .
سأتشرف بمواصلة التحاور اللذيذ معكم ، أستاذي الفاضل .


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
حسين علوان حسين - الأديب و الباحث الأكاديمي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : دعوة كل العراقيين لتأسيس -الشبكة العراقية لمكافحة الفساد السياسي و المالي في العراق- / حسين علوان حسين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك














المزيد..... - أحلام حالمة...! / ابتسام الحاج زكي
- لم يتصدّع جسدي بعدُ / ضيا اسكندر
- الارهاب الاسلامي في امريكا ,,, فصل جديد!, / صادق العلي
- الفاشية الاميركية / عدلي عبد القوي العبسي
- إنعكاس الخطاب السياسي في رواية -المغتصبون- لسمير ساسي (2) / فتحي البوكاري
- نظرة مختلفة للشيوعية: حديث مع الخبير الاقتصادي الياباني سايت ... / يوشيي تائيكو


المزيد..... - الشرطة الأسترالية تعتقل صبيا طعن أسقفا وكاهنا بسكين داخل كني ...
- السفارة الروسية: نأخذ في الاعتبار خطر ضربة إسرائيلية جوابية ...
- الأمم المتحدة تدعو القوات الإسرائيلية للتوقف عن المشاركة في ...
- رئيس الوزراء الأوكراني الأسبق: زيلينسكي ضمن طرق إجلائه من أو ...
- شاهد.. فيديو لمصري في الكويت يثير جدلا واسعا والأمن يتخذ قرا ...
- الفيفا والليجا والناس الحريفة!!! تعرف على أشهر ألعاب كرة الق ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حسين علوان حسين - الأديب و الباحث الأكاديمي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : دعوة كل العراقيين لتأسيس -الشبكة العراقية لمكافحة الفساد السياسي و المالي في العراق- / حسين علوان حسين - أرشيف التعليقات - رد إلى : فؤاد النمري - حسين علوان حسين