أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - رد الى: حميد ساجت - رائد فهمي






رد الى: حميد ساجت

رائد فهمي




- رد الى: حميد ساجت
العدد: 588867
رائد فهمي 2014 / 12 / 7 - 21:01
التحكم: الكاتب-ة

الاستاذ حميد المحترم
تحية طيبة
في ظل اوضاع البلاد الراهنة وواقع البلاد الاجتماعي-السياسي الذي تم التوقف عند جوانبه وتعقيداته المختلفة، تتصدى القوى المدنية الديمقراطية ، وقوى التيار الديمقراطي لمهمات وطنية وديمقراطية، سياسية، واقتصادية-اجتماعية كبيرة وصعبة بسبب موازين القوى السائدة والتركة الثقيلة، والتراجع في الوعي والانكفاء على الهوية، وهي تخوض هذا المعترك السياسي رغم الاجواء والظروف غير المؤاتية، انطلاقا من قناعتها الراسخة بسلامة مشروعها واستجابته لحاجات البلاد. وتعمل قوى التيار الديمقراطي وحلفاؤها من القوى المدنية الديممقراطية الأخرى،من أجل التغيير بوسائل وطرق سلمية ودستورية ، وخاضت ، وستخوض مستقبلا ، الانتخابات على مختلف المستويات، لاعضاء مجلس النواب، ولأعضاء مجالس المحافظات، ومستقبلا انتخابات المجالس البلدية، وهي تدرك سلفا ان احتمالات الفوز ليست كبيرة للأسباب السالفة الذكر، وانما تعتبر خوض الانتخابات جزء مهما من عملها من أجل التعريف بالقوى المدنية الديمقراطية، وبقوى التيار الديمقراطي ومن أجل نشر افكارها وبرامجها وحلولها على اوسع نطاق والتواصل مع أكبر جمهرة ممكنة من الناس.
لذلك أجد أنه من من الغبن للتيار الديمقراطي والقوى المدنية، توجيه الأتهام لها بان عملها ونشاطها ينحصران بالانتخابات وكسب الأصوات لمرشحيها، فهذه أهداف مشروعة على أية حال، ولكن لم يتوقف عمل التيار وقواه بانتهاء الانتخابات، والمتابع المنصف يلحظ ذلك عندما ينظر إلى النشاطات والفعاليات السياسية والثقافية والأعمال الجماهيرية والاحتجاجية، ففي جميعها تجد مشاركة ما من القوى المؤتلفة في اطار التيار الديمقراطي والتحالف المدني الديمقراطي، وغاليا ما تكون الوجوه البارزة فيها من نشطاء أو مؤيدي التيار او التحالفف المدني الديمقراطي. وهل حقا لا يمتلك التيار الديمقراطي رؤية وتصورات وبرامج لمعالجة الأوضاع ؟ فهناك كم غير قليل من الأدبيات التي يصدرها التيار والقوى والشخصيات السياسية المؤتلفة في اطاره يبحث في المشاكل التي تواجه البلاد ويقدم رواه وحلوله. قد لا يكون ذلك كافيا، ولكن ما يتوفر يمكن أن تستخلص منه خطوات اجرائية عملية ومسقّطة زمنيا.
مع ذلك ، انك مصيب في القول أن ما نقوم به ليس كافيا، وأن نشر ما ندعو له وما نقترحه لا يزال محدودا وصوتنا غير مسموع في أقسام واسعة من المجتمع، وهذه تحديات ومهمات على قوى التيار الديمقراطي وانصارها ومؤيديها أن يعملوا بجد لتوسيع دائرة تواصلهم وتفاعلهم مع مختلف شرائح المجتمع.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - هل تنتظر المنطقة حربا اخرى .. / حامد الزبيدي
- ستالين المخدوع!! / عبد المطلب العلمي
- براهين وجود الله بين الفلسفة والدين / علي حسين يوسف
- لبنانيات ... / طارق حجي
- قمر المدينة البعيدة / كاظم الخليلي
- من كتب السيرة للأطباء العراقيين قراءة في كتاب -عبقري الجراحة ... / عامر هشام الصفّار


المزيد..... - الحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية يعقد مؤتمره الثامن عشر… وال ...
- شاهد.. كيف اختلف شهر رمضان هذا العام عن العام الماضي
- شاهد.. كلب يقتحم ماراثون ويلاحق رياضيين ويسبقهم
- تلقي هذه اللقحات ضد كورونا لا تشكل مخاطر جسيمة أثناء الحمل
- الإعلام الجزائري الرسمي يحشو قضية الصحراء بالأكاذيب والترويج ...
- شاهد.. كيف اختلف شهر رمضان هذا العام عن العام الماضي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - رد الى: حميد ساجت - رائد فهمي