أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - تقديري واحترامي للاستاذ رائد فهمي ... - جمال بكر






تقديري واحترامي للاستاذ رائد فهمي ...

جمال بكر




- تقديري واحترامي للاستاذ رائد فهمي ...
العدد: 587275
جمال بكر 2014 / 12 / 1 - 14:05
التحكم: الكاتب-ة


المقال جميل رغم انه لم يضف شيئا جديدا لما نعلمه من تدهور الواقع الامني والسياسي والاجتماعي والسياسي والثقافي والصحي والتعليمي والقضائي ..و..و و و و ....تدهور تام لكل شيء في العراق ! . لانريد ان نجول في الاسباب الحقيقيه والرئيسيه في هذا التدهور ! والتي هي معروفه لكل من يمتلك ولو الشي اليسير من الثقافه السياسيه و المعرفه بالتاريخ السياسي في العراق , بل ندخل في الاسباب الاخرى التي ارجعت مجتمعنا وبلدنا الى الوراء لمئات السنين.... يا اخوان ان التشرذم الحاصل في نسيج المجتمع العراقي الان , والذي لم يشهد العراق له اي مثيل في تاريخنا القريب لهو السبب الرئيسي لما يحصل , ان التوجهات الدينيه الطائفيه التي وجهت وللاسف جيل او جيلين كاملين توجيها خاطئا كانت من الاسباب الرئيسيه لما يحصل الان.عندما برز اسم التيار قبل الانتخابات المنصرمه استبشرنا خيرا لعودة بعض الاسماء التي كنت انا وبشكل شخصي قد استبشرت خيرا بأمكانية وجودها في الحكومه...فذلك يعني ان البلد سيخطو خطوته الاولى بشكل صحيح ..وقد تأملت ان يكون فوزهم بالانتخابات قد لايكون كاسحا بل بثقل يقر العين , لما يمتلكه العراقيين من فطنه لاختيار مثل هذه الاسماء...لكنني فوجئت بالنتائج بعد الانتخابات, عندها تذكرت المقوله الشهيره والتي يختلف في تفسيرها الكثيرين ( الدين أفيون الشعوب) ولو ذكرت اسم قائلها لارتعب الكثيرون !...عزيزي الاستاذ رائد المحترم ...يجب تغيير قناعات القاعدة الجماهيريه اولا ..وبعدها نبحث في موضوعة الديموقراطيه التي اعتبر وجودها بالشكل الحالي في العراق...ديموقراطيه شكليه لا اهميه فيها للرأي العام ولا شأن لها بالمواطن ..بل جل همها وعملها ابقاء ماموجود الان على ماهو عليه , لكي تدار الامور بما يريده السياسيون الذين معظمهم فاشلين لا هم لهم سوى الكسب الغير مشروع ....يجب تغير فكر الجماهير نحو التقدم والتطور لا الى العوده لما هو قديم ولا فائدة منه.....ابدؤا بتوجيه الشباب بشكل صحيح ....بعدها سترون كيف ستكون الامور . تحياتي وتقديري للاستاذ رائد وكافة المشاركين في هذا الحوار , واعتذر عن ركة اسلوبي وصراحتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مجرد قصة / رمزى حلمى لوقا
- من ماذا يعاني الاقتصاد التركي ؟ / محمد رضا عباس
- قواعد العشق الاربعين من وجهة نظر اخرى /الجزء التاسع / محمد رياض اسماعيل
- تحليل الغاية من تنظيم الاستحقاات السياسية في المغرب / سعيد الوجاني
- قصة الولايات المتحدة (24) – الحرب العالمية الثانية / محمد زكريا توفيق
- هل بإمكان العرب بناء النظام العربي وفق أسس تكفل التضامن والت ... / محمد المحسن


المزيد..... - الجيش الأمريكي يبدأ نقل معداته من أفغانستان.. ونشر قوات لحما ...
- ماكرون بعد حادث الطعن في فرنسا: لن نتراجع عن محاربة الإرهاب ...
- العائلة الملكية البريطانية.. ما هي -الشركة-؟ وما دور الملكة ...
- توب 5: السعودية تحظر خضروات لبنان بسبب -تهريب المخدرات-.. وح ...
- عمرو خالد: تسليم الأمور لله يداوي جراح القلوب ويرمم أعطاب ال ...
- السعودية: 75% من مضبوطات المخدرات القادمة من لبنان منظمة ولي ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - المنسق العام للدورة الحالية للتيار الديمقراطي في العراق- في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحديات الراهنة في بلداننا ودور القوى المدنية الديمقراطية / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - تقديري واحترامي للاستاذ رائد فهمي ... - جمال بكر