أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - انا مالالا ولست علياءالمهدي / مكارم ابراهيم - أرشيف التعليقات - اشكرك على هذا المقال - ايفان الدراجي






اشكرك على هذا المقال

ايفان الدراجي




- اشكرك على هذا المقال
العدد: 439427
ايفان الدراجي 2012 / 12 / 26 - 07:53
التحكم: الحوار المتمدن

ان مسألة تسييس وتوجيه ما فعلته علياء مؤخرا لعبة اعلامية مألوفة جدا وبديهيه
انا لست مع التعري لكنني اود شرح -من وجهة نظري على الاقل- الهدف من ذلك
حين تحارب جهة ما كبيرة قلمي وتسيء له وتقمعه وتؤسس كل قوانينها وتشريعاتها لاذلاله وتملكه لصالحها هي فقط وتجبرني على الامثال لذلك فانني حين احتج ساحارب بقلمي
اي سيكون هو الرمز الذي اعبر فيه وعنه اي الثيمة والرمز معا
هم يخافون الجسد لا وبل يرتعبون منه وكلنا نعلم انه امن اولى اهتمامتهم لذلك هي قالت لهم: هذا هو ما تخافون منه قد تحرر وثار ضدكم.

اي ان ما كان سابقا مغلولا كانه وحش كانه سيكون السبب بانهيار امتهم ودولتهم تحرر اليوم فانظروا له هل هو فعلا هكذا؟ اذن سيكون هكذا وفقا لتصوراتكم التي بنيتموها بشانه

تحياتي وتقديري


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
انا مالالا ولست علياءالمهدي / مكارم ابراهيم




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مجرد قصة / رمزى حلمى لوقا
- من ماذا يعاني الاقتصاد التركي ؟ / محمد رضا عباس
- قواعد العشق الاربعين من وجهة نظر اخرى /الجزء التاسع / محمد رياض اسماعيل
- تحليل الغاية من تنظيم الاستحقاات السياسية في المغرب / سعيد الوجاني
- قصة الولايات المتحدة (24) – الحرب العالمية الثانية / محمد زكريا توفيق
- هل بإمكان العرب بناء النظام العربي وفق أسس تكفل التضامن والت ... / محمد المحسن


المزيد..... - أكثر من 60 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان بالمسجد ...
- كندا تحذر من ارتفاع إصابات كورونا ما لم يتم اتخاذ تدابير أكث ...
- روسيا تُنزل إلى المياه كاسحة ألغام بحرية جديدة
- البوسنة.. إيواء عائلات مهاجرة افترشت أنقاض منزل منهار
- المغرب.. هزة أرضية بقوة 4.4 درجة في سواحل الصويرة‎
- تونس.. كلبة تدفن قطا ميتا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - انا مالالا ولست علياءالمهدي / مكارم ابراهيم - أرشيف التعليقات - اشكرك على هذا المقال - ايفان الدراجي