أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ينار محمد في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: آفاق حركة تحرر المرأة في العراق، اليسار والاسلمة. / ينار محمد - أرشيف التعليقات - التحرر احساس ونمط تفكيري - لقمان محمد






التحرر احساس ونمط تفكيري

لقمان محمد




- التحرر احساس ونمط تفكيري
العدد: 208684
لقمان محمد 2011 / 1 / 19 - 18:50
التحكم: الكاتب-ة

إلى طليعة التحرر الأنساني المرأة المناضلة

آن للمرأة أن يفرج عنها من سجن الخطيئة التي اتهما بها الفكر الذكوري الاستبدادي منذ أكثر من 5 آلاف سنة من الاعتقال،الذي يجب عليه أن يهدم جدار هذا المعتقل في تفكيره،لتلعب الأنثى دورها في التطور الأنساني وتأخذ مكانتها الحقيقية لبناء الحياة بكل ما للكلمة من معنى.تكون فيها سلطانة نفسها ،مسؤولة أمام ذاتها وليس أمام الرجل.خاصةً في المجتمع الشرقي والكردي.

الجنة أو الفردوس المفقود ، الحلم الذي يداعب خيال الانسان ويدفعه إلى البحث عن معنى الخلود، منذ أن فتح عينيه على الحياة حتى لحظتنا هذه ،والذي أضاعه مذ أن أرتكب الخطيئة الأولى التي كانت سبباً في طرده من الجنة،الا وهي الأكل من فاكهة الشجرة التي حرّمها الله على آدم وحواء ،لكونهم أعصوا أوامر الإله وأكلوا منها وذلك بتحريض من حواء الأنثى. منذ ذلك الوقت وحتى يومنا الراهن ماتزال المرأة تقبع في سجن المفاهيم الذكورية التسلطي،تحت غطاء الخطيئة رسّخ الرجل أركان حكمه المطلق.منذ ذلك التاريخ وحواء مصلوبة بالذهنية الذكورية.
سيطرت هذه الفلسفة الذكورية على المفاصل الأساسية للحياة وبدءت الحروب والصراع الدموي بين الجنس البشري ،والسبب الأساسي في شدة هذا الصراع هو تهميش المرأة في الحياة .

لكن مانستنتجه من تلك التهمة أن حواء هي التي أعطت المعرفة للبشرية وبالتالي تحول الأنسان من كائن بذاته إلى كائن لذاته وعدم الاستسلام للطبيعة ، ولم تحتكروتأكل الفاكهة لوحدها ، بل تقاسمته مع شريك حياتها آدم ،هذا إن دل إنما يدل على روح التقاسم والعدل والمساواة لدى المرأة
لهذا فبقدر ما يجب على المرأة أن تناضل ضد الذهنية التسلطية،يجب على الرجل أيضاً أن يناضل ضد هذه المفاهيم في شخصه و عقليته. لأن أي نضال للمرأة هونضال للرجل أيضاً لأنه يعني تحرر الأنسانية وبناء الحياة. وتحرر المرأة يمر عبر تحرر الرجل من عقلية الذكورية التسلطي،والعكس صحيح. فالعلاقة التحررية للمجتمع علاقة ديالكتيكية.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
ينار محمد في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: آفاق حركة تحرر المرأة في العراق، اليسار والاسلمة. / ينار محمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - باب الشيخ حافلة بالتاريخ...ح6 / عبد الخالق الفلاح
- اللغة . / سعد سوسه
- حي الشيخ حراج لنا ، ولقد ورثنا إياه ، طبيب 👨‍⚕ ... / مروان صباح
- الصاروخ الصيني التائه في دهاليز الإعلام المسيسْ ...! / آدم الحسن
- ماذا يريد منا الله؟ / عباس علي العلي
- عروس ميتة / أماني الراشد


المزيد..... - ما هي أعلى الدول العربية تسجيلاً للإصابات والوفيات بسبب فيرو ...
- شمال بحر العرب.. البحرية الأمريكية تضبط آلاف الأسلحة والصوار ...
- -درس الهند-.. كيف سيحتفل مسلمو دول جنوب آسيا بعيد الفطر في ظ ...
- شمال بحر العرب.. البحرية الأمريكية تضبط آلاف الأسلحة والصوار ...
- الصحة المصرية: ليس لدينا أي وثيقة علمية تجيز استخدام لقاحات ...
- -الأمن القومي- بعد اجتماعها بظريف: أجوبته حول التسريب لم تكن ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ينار محمد في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: آفاق حركة تحرر المرأة في العراق، اليسار والاسلمة. / ينار محمد - أرشيف التعليقات - التحرر احساس ونمط تفكيري - لقمان محمد