أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ينار محمد في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: آفاق حركة تحرر المرأة في العراق، اليسار والاسلمة. / ينار محمد - أرشيف التعليقات - رأسمالية الدولة - فؤاد النمري






رأسمالية الدولة

فؤاد النمري




- رأسمالية الدولة
العدد: 208158
فؤاد النمري 2011 / 1 / 18 - 12:14
التحكم: الكاتب-ة

السيدة ينار
أحدنا معاد للشيوعية دون شك وهو ما وافقت عليه
وهنا في هذا المقام من يخطئ في فهم طبيعة النظام الرأسمالي من كلينا هو المعادي للشيوعية

الرأسمالية ليست العمل المأجور كما قلت، وهو ما لم يكن في الإتحاد السوفياتي، بل هي الإتجار بقوى العمل البشري بقصد تحصيل فائض القيمة إذ بدون تحقيق فائض القيمة ليس هناك نظام رأسمالي وهذا ما توافقين عليه. لكن فائض القيمة لا يتحقق إلا باستبدال البضاعة بنقود وهو ما لم يكن في الإتحاد السوفياتي بالنسبة لمعظم الإنتاج. لم يكن بإمكان أحد أن يشتري سيارة أو تراكتور
الإتجار بالعمل يقتضي دائماً بتواجد سوق للعمل معروض فيه 3% من قوى العمل على الأقل فائضة عن الحاجة بقصد التحكم بمستوى الأجور. لم يكن هناك في الإتحاد السوفياتي سوق للعمل ولم يكن هناك فرد واحد عاطل عن العمل . كل هذا يعني أن العمل في الإتحاد السوفياتي لم يكن موضع إتجار
أنا أتحدى ما يسمى تزويراً بحزب العمال الشيوعي أن يثبت خصيصة واحدة من خصائص النظام الرأسمالي كانت موجودة في الإتحاد السوفياتي. يصل بهم التضليل إلى الزعم بأنه كان هناك فائض إنتاج، ويكذبون فيقولون بأن الفائض كان يتوزع على رجال السلطة الحاكمة. عليهم أن يثبتوا هذه المزاعم ونحن نقول لهم أن بريجينيف المشتبه بالفساد مات دون أن
يمتلك بيتاً أو رصيداً في البنك
أعضاء حزب العمال الشيوعي يتصورون أن النظام الإشتراكي لا يجب أن يتحقق فيه فائض إنتاج. كيف إذاً ستكون التنمية الإشتراكية؟
لئن كان النظام في الإتحاد السوفياتي رأسمالياً فلماذا أنهار وما عساه يكون النظام الجديد؟
هؤلاء القوم يقولون كلاماً هذراً تبريراً لانشقاقهم عن الحزب الشيوعي العراقي. ثمة أسباب كثيرة للإنشقاق على هذا الحزب لكن ليس من بينها سخافة رأسمالية الدولة


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
ينار محمد في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: آفاق حركة تحرر المرأة في العراق، اليسار والاسلمة. / ينار محمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - السرديّة الانصاريّة(3) نون الحكايّة / نصير عواد
- أحزاب في خدمة البيجيدي. / سعيد الكحل
- صفقة الاسلحة التي غيرت ميزان القوى عام 1948 / تميم منصور
- “أورينت” وتزوير التاريخ! / بير رستم
- الجانب المخفي لحرب المياه التي تقودوها تركيا في الشرق الأوسط ... / رمضان حمزة محمد
- الطبقة العاملة انكفاء وتهميش وامل بالتغيير / طارق الجبوري


المزيد..... - تنعي الحركة التقدمية الكويتية فقيدها الرفيق صالح محمد المورج ...
- ما مدى اهتمام الشركات في مصر بالتقدم الوظيفي؟ هذا رأي الموظف ...
- ما مدى اهتمام الشركات في مصر بالتقدم الوظيفي؟ هذا رأي الموظف ...
- لاجئة سورية تصل إلى نهائي مسابقة -أفضل عارضة أزياء- في ألمان ...
- السجن 30 عاما لموظفة عراقية -اختلست- نحو مليار دينار
- إثيوبيا تعلن إحباط مؤامرة لإفشال الانتخابات القادمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ينار محمد في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: آفاق حركة تحرر المرأة في العراق، اليسار والاسلمة. / ينار محمد - أرشيف التعليقات - رأسمالية الدولة - فؤاد النمري