أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ينار محمد في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: آفاق حركة تحرر المرأة في العراق، اليسار والاسلمة. / ينار محمد - أرشيف التعليقات - رد الى: صادق العلي - ينار محمد






رد الى: صادق العلي

ينار محمد




- رد الى: صادق العلي
العدد: 208069
ينار محمد 2011 / 1 / 18 - 05:30
التحكم: الكاتب-ة

السيد صادق العلي

ان اطلاق هذا التعميم بان -اليسار وفي كل العالم لا يسيطيع ان يصنع الحدث- يصعب التعامل معه بجدية. اذ قد يدل على قلة دراية بالتاريخ الحديث او انكار له.

ماركس وانجلز لم يقوما بتنظير البكاء على الفقراء والمحرومين كما تدعي، انما قاما بتسليح حركة اجتماعية موجودة، اي الحركة الشيوعية للعمال، بالنظرية.

وعلى فكرة، ان التباكي على الفقراء والمحرومين وتوفير الاحسان لهم من قبل الاثرياء هو توجه برجوازي، ويحاولون انشاء المنظمات لتنهمك في ذلك العمل الخيري، بل ويسعون للضغط على المنطمات الجماهيرية بقوانينهم لترك العمل السياسي والانصراف الى التباكي على الفقراء والانشغال بهم.

ان الشيوعية واليسار موجودان لان الاعتراض العمالي بوجه الراسمالية مستمر ويشغل الطغاة الموجودين في المنطقة الخضراء والذين اصبح ديدنهم كيفية منع تنظيم صفوف الطبقة العاملة، وكيفية الالتفاف حول اليسار عندما ينهبون 21% من موارد المجتمع بمثابة كلف تشغيلية للرئاسات الثلاث.

ان الحرب الطبقية تشتعل باستمرار في المجتمعات وتكون اقوى في المجتمعات المستقرة التي لم تعاني من احتلال وسيناريو الاسلمة والحرب الطائفية. وارجو ان لا تنكر ايضا المشاهد التي تراها على الفضائيات التي تنقل ثورة الجياع من تونس.

ان الهجمة على اليسار والتقليل من شأنه بالشكل الذي تطرحه، قبل ان تكون هجمة على اليسار، فهي هجمة على امر التحرر الاجتماعي الذي يتضح عدم اهتمامك به، وهجمة على قضية تحرر الانسان من كابوس الراسمالية.

اليسار له ضعفه واخفاقاته ، ولكن ايضا له نجاحاته وانتصاراته، وكل حالة تستدعي النقاش الجدي والعلمي بصددها.
اما بصدد قصات الشعر الحديثة، ففي رأيي انه حق للانسان ان يتمتع بمظهره ووجوده داخل المجتمع، وان لا يدع الخوف يتسرب الى داخله بسبب انتقادات البعض لجمالية مظهره ولسبب او آخر.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
ينار محمد في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: آفاق حركة تحرر المرأة في العراق، اليسار والاسلمة. / ينار محمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - السرديّة الانصاريّة(3) نون الحكايّة / نصير عواد
- أحزاب في خدمة البيجيدي. / سعيد الكحل
- صفقة الاسلحة التي غيرت ميزان القوى عام 1948 / تميم منصور
- “أورينت” وتزوير التاريخ! / بير رستم
- الجانب المخفي لحرب المياه التي تقودوها تركيا في الشرق الأوسط ... / رمضان حمزة محمد
- الطبقة العاملة انكفاء وتهميش وامل بالتغيير / طارق الجبوري


المزيد..... - تنعي الحركة التقدمية الكويتية فقيدها الرفيق صالح محمد المورج ...
- ما مدى اهتمام الشركات في مصر بالتقدم الوظيفي؟ هذا رأي الموظف ...
- ما مدى اهتمام الشركات في مصر بالتقدم الوظيفي؟ هذا رأي الموظف ...
- لاجئة سورية تصل إلى نهائي مسابقة -أفضل عارضة أزياء- في ألمان ...
- السجن 30 عاما لموظفة عراقية -اختلست- نحو مليار دينار
- إثيوبيا تعلن إحباط مؤامرة لإفشال الانتخابات القادمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ينار محمد في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: آفاق حركة تحرر المرأة في العراق، اليسار والاسلمة. / ينار محمد - أرشيف التعليقات - رد الى: صادق العلي - ينار محمد