أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أفكاراياد جمال الدين بين الاسلام ،الدولة والشريعة / صباح ابراهيم - أرشيف التعليقات - الى المعلقين الاحباء - صباح ابراهيم










الى المعلقين الاحباء - صباح ابراهيم

- الى المعلقين الاحباء
العدد: 187903
صباح ابراهيم 2010 / 11 / 24 - 19:46
التحكم: الحوار المتمدن

السيد تي خوري .. شكرا لك على التعليق , لو اقتنع العرب والمسلمون بفصل الدين عن الدولة لما بقوا يدورون في دائرة التخلف والمشاكل دون نتيجة , الفصل هو الحل .
السيد منتظر بن المبارك ... كلامك صحيح تماما . شكرا لك .
السيد محمد البدري ... المشكلة في الاسلام السلفي المنغلق على افكار ابن تيمية التكفيري وخليفته محمد بن عبد الوهاب وشيوخ الوهابية الذين لايعملون العقل ابدا بل لايفهمون سوى ما كتب قبل 1400 سنة فقط دون الايمان بالتجديد ولايعيرون اهمية للتطور والحداثة. .... شكرا لتعليقك ... تقبل تحياتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
أفكاراياد جمال الدين بين الاسلام ،الدولة والشريعة / صباح ابراهيم




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك














المزيد..... - سعيد عياد محذرا إعتقال الوعي سيقود إلى إغتياله / حسام زهدي شاهين
- أعراس / خيرالله قاسم المالكي
- مطلب ملح ضد عدو المرأة والانسانية / سعاد عزيز
- رواية للفتيان طفل من خرق / طلال حسن عبد الرحمن
- البرجوازية المصرية وإعادة إنتاج شروط بقائها / محمد عثمان
- المعلقة السودانية مبروك الاتفاق الإطاري / فيصل الدابي


المزيد..... - ماذا يحدث لجسمك عند الإفراط في تناول معدن المنغنيز؟
- إندونيسا: البرلمان يقر قانونا يجرم الجنس خارج إطار الزواج وم ...
- إطلاق عمل أول صراف آلي لبيع الذهب في العالم
- دونيتسك: مقتل 4 مدنيين في قصف أوكراني
- زيلينسكي: توقيع اتفاقات مع روسيا لن يؤدي لوقف القتال
- الإمارات وأوكرانيا تفتتحان محادثات تجارية وسط ضغوط غربية على ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أفكاراياد جمال الدين بين الاسلام ،الدولة والشريعة / صباح ابراهيم - أرشيف التعليقات - الى المعلقين الاحباء - صباح ابراهيم