أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القاريء الفذ super reder))( الجزء االثاني)) / عبد الوهاب المطلبي - أرشيف التعليقات - تعليق - عبد الفتاح المطلبي






تعليق

عبد الفتاح المطلبي




- تعليق
العدد: 187762
عبد الفتاح المطلبي 2010 / 11 / 24 - 10:37
التحكم: الحوار المتمدن

إن الدعوة للتحطيم والتدمير و التشتيت لإنتاج ركام لغوي و شعوري و صوري بتفكيك العلاقاتالترابطيه بين المفردات اللغوية تحت مسميات مثل الحداثة ما هو إلا نوع من العبث والردة الإستكشافية الطفولية كطفل يحطم لعبه الجميلة ليرى ماذا فعل و عندما لا يرى أن ذلك قد أنتج اندهاشا سيبكي مطالبا بلعبته المكسورة التي حولها بنزوة عبثية الى ركام لا غيرو بذلك استطيع القول إنها دعوه لكائن يائس لا يعرف ماذا يريدو يبقى النص الفذ يبحث عن قارئه الفذ دون اللجوء للتحطيم و المراكمة العبثية
سلمت أيها الشاعر عبد الوهاب المطلبي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
القاريء الفذ super reder))( الجزء االثاني)) / عبد الوهاب المطلبي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ملاحظات حول السؤال عن الحداثة الجمالية عربيا / أم الزين بنشيخة المسكيني
- التغيير المرحلي للمسيحية في الموروث الأسلامي / يوسف يوسف
- مهزلة الانتخابات القادمة في العراق / احمد موكرياني
- العلاقات الروسية الأمريكية....بين التعاون والمواجهة / ندى أسامة ملكاني
- سلسلة ملاحظات-(٤---) / محسن عزالدين البكري
- لابد من إيقاف التدخل التركي في العراق / محمد باني أل فالح


المزيد..... - روسيا تدين بشدة الإجراءات الإسرائيلية في القدس الشرقية
- نتنياهو عن اقتحام المسجد الأقصى وتطورات القدس الأخيرة: إسرائ ...
- عاجل: توتر العلاقات الإسبانية المغربية تجمع الاحزاب السياسية ...
- الصين نحو منعطف ديموغرافي يتوقع أن تكون له تداعيات كثيرة
- روسيا تدين بشدة الإجراءات الإسرائيلية في القدس الشرقية
- نتنياهو عن اقتحام المسجد الأقصى وتطورات القدس الأخيرة: إسرائ ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القاريء الفذ super reder))( الجزء االثاني)) / عبد الوهاب المطلبي - أرشيف التعليقات - تعليق - عبد الفتاح المطلبي