أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - تعقيب من هيئة إدارة الحوار المتمدن علي بيان اجتماعها الأخير في 14.02.2010 / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - منبر للتعبير الحر - a.bessagmar






منبر للتعبير الحر

a.bessagmar




- منبر للتعبير الحر
العدد: 96625
a.bessagmar 2010 / 2 / 20 - 19:27
التحكم: الحوار المتمدن

عبد الاله بسكمار

هذا المنبر الرائع ، فضاء للحرية التي نفتقدها أو نطمح اليها ولادارة الموقع حريةالتقويم ،لا زالت المحاذير كثيرة وقوى العسف والارتداد تكشر عن أنيابها في كل مرة وبأشكال وأقنعة متعددة...الشيء الذي يكذب كل ترهات الأنظمة والحكومات وأكاذيبها حول الديمقراطية وحقوق المواطن في التعبير الحر...وكنت من جهتي قد اقتصرت على مطالعة وتصفح بعض مواضيع الحوار المتمدن ، لكنني الان أمد لكم يد الصداقة والمحبة من أجل تواصل مثمر حقيقي...ولكم أثلج صدري أن يصدر منبر الحرية هذا من بلاد الدنمرك وليس من أي رقعة عربية حيث الأنظمة الاستبدادية التوريثية من جهة ، والواجهات البراقة للشعارات من جهة ثانية ....ثقوا بي أيها الاخوة الأفاضل ليس من حرية في البلد ...لا فن في البلد ، لا قضاء في البلد ...لا عدل في البلد ...لا بلد في البلد...أما المنابر الورقية في بلدي فتقتصر على أخبار الجرائم والمحاكم التي غالبا ما يلجها البسطاء والمطحونون والمجرمون الصغار فقط ....هؤلاء الذين تطالهم أيدي القانون...حفاظامن الجرائد على ما تبقى لها من قراء أو هربا
من سيف القضاء الذي لا يرحم..


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
تعقيب من هيئة إدارة الحوار المتمدن علي بيان اجتماعها الأخير في 14.02.2010 / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مباحث في الاستخبارات (181) التوزيع التبادلي / بشير الوندي
- تضامن أممى وأعلام ثورى للبديل الاشتراكى بالعراق: مع عمال يون ... / تيار الكفاح العمالى - مصر
- التظاهرات المطلبية من جديد اكتوبر2019 ,بداية لاطلاق حوار وطن ... / سعيد ياسين موسى
- انسحاب ترامب من سوريا: صراع قومى-قومى. / خالد فارس
- تظاهرات الشباب - العقد النفسية في العقل السياسي العراقي (الح ... / قاسم حسين صالح
- سد أثيوبيا.. وأسطورة الدولة حارسة التناقضات مجددا / حاتم الجوهرى


المزيد..... - كيف نقرأ ملصق المعلومات الغذائية قبل شراء المنتجات؟
- نجيبة جلال : العفو الملكي اشارة قوية لتغيير القوانين
- اكتشاف وسيلة ضد النوبات القلبية القاتلة
- رئيس المفوضية الأوروبية وبوريس جونسون يعلنان عن التوصل لاتفا ...
- آخر مستجدات التدخل العسكري التركي في شمال سوريا في يومه التا ...
- وزير الخارجية الفرنسي في بغداد لبحث مصير المقاتلين الأجانب ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - تعقيب من هيئة إدارة الحوار المتمدن علي بيان اجتماعها الأخير في 14.02.2010 / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - منبر للتعبير الحر - a.bessagmar