أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - تأملات وخواطر فى الحالة الفكرية والثقافية والنفسية لمجتمعاتنا / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - سؤالان - أكرم






سؤالان

أكرم




- سؤالان
العدد: 806910
أكرم 2019 / 11 / 26 - 18:58
التحكم: الحوار المتمدن

اللوبي اليهودي دفع ماكرون إلى سن قانون يساوي بين ما يُسمى -معاداة السامية- مع -معاداة الصهيونية-، فانتفض الكثيرون ضد المشروع متكئين على الفرق بين الإثنين، لكنهم جهلوا أو تجاهلوا أن اليهود الذين طالبوا بذلك (وهم طابخو الطبخة) يعلمون جيدا أنه لا فرق.
نفس القصة مع الإسلام ومصطلح -الإسلاموية- المخادع، حيث صار كل من يقول أن الذين يمثلون الإسلام الحقيقي هم -الإسلامويون- وليسوا المسلمين البسطاء؛ صار -إسلاموفوبيك-.
-معادي للسامية- و -إسلاموفوبيك- هما التهمتان الكاذبتان اللتان تستعمران الغرب اليوم وستقودان (وخصوصا الأولى) إلى دماره إذا لم يستيقظ الغربيون من التلقين الذي تربوا عليه أي الأيديولوجيا الكوسموبوليتية بيمينها -الرأسمال المالي- وبيسارها -العالمي- -الحقوق إنساني- داعم الهجرة والوبيات النسوية والـ LGBT ومشتقاتهما.
أما المسيحيون، فهم الحمار الذي يركبه اللوبي اليهودي لضرب المسلمين؛ مع العلم أن المسلمين فَرض هجرتَهم يسار هذا اللوبي منذ عقود واليوم يُحرّض يمينُ هذا اللوبي المسيحيين لدفعهم إلى حرب أهلية مع المسلمين: اليهودية كعقيدة عنصرية سلطوية هي التفسير الوحيد لاستراتيجية هذا اللوبي علما


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
تأملات وخواطر فى الحالة الفكرية والثقافية والنفسية لمجتمعاتنا / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - نهار قصير القامة / فتحي مهذب
- كم تشبهين قهوتي / هشام عبد الرحمن
- الى ثوار الساحات اهديها (شعر دارمي) / ميسون نعيم الرومي
- المشتغل بالفلسفة و الفيلسوف و بينهما المتفلسف / حمزة بلحاج صالح
- محاكم التفتيش في الأردن؟ الطالبة توجان البخيتي أمام القضاء / إلهام مانع
- في التبادل الحر، مصلحة من الأولى بالدفاع، مصلحة الدولة الوطن ... / محمد إنفي


المزيد..... - في طوكيو.. يتحول هذا الحي بأكمله إلى فندق لك
- لماذا يتزايد قلق مسؤولي الصحة العامة من انتشار فيروس كورونا؟ ...
- من مصر إلى تركيا..ما سر ثقافة الخبز المعلق؟
- تقرير: الاعتلال الدماغي الرضحي المزمن لا ينجم عن الارتجاج
- مؤسس هواوي من دافوس: لن تؤثر أمريكا على عملنا
- هدف قاتل يطير بالسعودية إلى أولمبياد طوكيو بعد غياب 24 عاما ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - تأملات وخواطر فى الحالة الفكرية والثقافية والنفسية لمجتمعاتنا / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - سؤالان - أكرم