أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ارفعوا أيديكم عن شعبنا في السودان! / جلبير الأشقر - أرشيف التعليقات - عنوان المقال عن الشعب السوداني لكن أكثر من نصفه - جمال بركات






عنوان المقال عن الشعب السوداني لكن أكثر من نصفه

جمال بركات




- عنوان المقال عن الشعب السوداني لكن أكثر من نصفه
العدد: 795173
جمال بركات 2019 / 6 / 14 - 21:43
التحكم: الحوار المتمدن

عنوان المقال عن الشعب السوداني لكن أكثر من نصفه ليس عن الشعب السوداني
كنا نتمنى من الكاتب جلبير الأشقر أن ينسخ من النسخة الأصلية المنقحة لقصيدة الشاعر توفيق زياد
لا أن ينسخ على العمى من نسخة الإنترنت المليئة بالأغلاط الشنيعة بدون أن يدري أو ينتبه إليها والسياق في ختام مقاله هو شعر لا نثر
خاصة إذا كان يدعي بأنه يستشهد بأبيات -للشاعر توفيق زيّاد أبيات أخرى تليق بالتعبير عن موقف الشعب السوداني البطل على أفضل وجه- حسب تعبيره


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
ارفعوا أيديكم عن شعبنا في السودان! / جلبير الأشقر




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - اقتصاد الكراهية الصهيوني. / إبراهيم أبوحماد المحامي
- رسالة مفتوحة الى شعبنا العراقي / خالد العاني
- أيها الريسوني :حقوق الإنسان كل لا يتجزأ . / سعيد الكحل.
- نحن والهزيمة (3) (ب) / كاوار خضر
- سورة الغزو (الفتح) / جمشيد ابراهيم
- معنى قول المسيح : ماجئت لألقي سلاما بل سيفا / صباح ابراهيم اصلان


المزيد..... - بعد استقالة 4 وزراء.. التظاهرات في لبنان مستمرة
- بعد استقالة وزرائه.. جعجع يرد على نصرالله ويوجه رسائل للحرير ...
- المتظاهرون في هونغ كونغ يتحدون الشرطة بمسيرات غير مرخصة تندي ...
- انسحاب قوات سوريا الديمقراطية -بشكل كامل- من مدينة رأس العين ...
- صحيفة ألمانية: بوتين يحقق في سوريا انتصارات بدون حرب
- -غارديان-: بريطانيا تتحرك لاستعادة أطفال -الدواعش- من سوريا ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ارفعوا أيديكم عن شعبنا في السودان! / جلبير الأشقر - أرشيف التعليقات - عنوان المقال عن الشعب السوداني لكن أكثر من نصفه - جمال بركات