أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - نداء إلى الشيوعيين ! / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - الرفيق البولشفي العزيز مطلب - فؤاد النمري






الرفيق البولشفي العزيز مطلب

فؤاد النمري




- الرفيق البولشفي العزيز مطلب
العدد: 783779
فؤاد النمري 2018 / 12 / 9 - 20:01
التحكم: الكاتب-ة

أنا لم أفهم مداخلتك
ما فهمته هو أنك تقول أن الحركة في فرنسا حركة السترات الصفراء هي حركة تنظمها البورجوازية الوضيعة ضد دولتها أم ضد دولة الرأسماليين

لعلك توافقني أن الدولة تريد أن تؤمن مداخيل جديدة لموازنتها لأنها لم تعد قادرة على الإستدانة لدفع رواتب التقاعد وكانت موضع تجاذب اجتماعي قبل سنتين

دولة البورجوازية الوضيعة لا دور لها في التاريخ
البورجوازية الوضيعة السوفياتية استولت على الدولة في روسيا قبل 65 عاماً وها هي روسيا تعيش اليوم على تصدير النفط والعاز مثلها مثل قطر ومجمل إنتاجها السنوي أقل من البرتغال

ليس لدي أدنى شك في أنه حان الوقت لانهيار دولة البورجوازية الوضيعة

تحياتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
نداء إلى الشيوعيين ! / فؤاد النمري




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - بطاقة سكن في جهنم / جاسم المعموري
- من بغداد الحد بيروت / ميسون نعيم الرومي
- وَرْدَةٌ حَمْرَاءُ مِنْ حُلُمٍ يَشِبُّ عَنْ طَوْقِهِ (3) / غياث المرزوق
- تعالي لنتحد / شيرزاد همزاني
- من سيردع الطاغية اردوغان؟ / احمد موكرياني
- ويستمر تحدي نظام الملالي حتى إسقاطه / فلاح هادي الجنابي


المزيد..... - كأنها من عالم آخر..نظرة على مشاهد من كوكب -المريخ- في أذربيج ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- البحرين: مؤتمر دولي بمشاركة إسرائيل لبحث أمن الخليج في ظل ال ...
- مراسلنا: المحتجون يطالبون الحريري بالرحيل
- اجتماع طارئ للأهلي.. وأزمة مباراة الجونة تتصاعد
- عون: ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس ويجب رفع السرية ال ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - نداء إلى الشيوعيين ! / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - الرفيق البولشفي العزيز مطلب - فؤاد النمري