أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حان الوقت لإعادة بناء أممية العمال والشعوب / سمير أمين - أرشيف التعليقات - لم نقتل لا ذبابة ولا جرادة! - طلال الربيعي






لم نقتل لا ذبابة ولا جرادة!

طلال الربيعي




- لم نقتل لا ذبابة ولا جرادة!
العدد: 782018
طلال الربيعي 2018 / 11 / 9 - 18:34
التحكم: الحوار المتمدن

وبالحديث عن السير ينبغي ان نعتذر دوما الى السائرون وان كانوا ليسوا حذو النعل للنعل لستالين وانما لغيره من الشيوخ الاطهار. والسير هو السير والكل يزعم السير على طريق الشعب!
وارجو مع ذلك من كل قلبي ان لا تصدر احكام اعدام بحقنا عند وصولك السلطة, اذا ما حصل ذلك قبل قيام الساعة او بعدها, وان لا تنفينا الى نقرة السلمان كمعادل عراقي لمنتجعات سيبريا السوفيتية. فنحن اناس مساكين وعلى باب الله ولم نقتل لا ذبابة ولا جرادة!
اسمى تحياتي ايضا للكل


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
حان الوقت لإعادة بناء أممية العمال والشعوب / سمير أمين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - وَمَا قَبْلَ ذَيْنِكَ الجَحِيمَيْنِ حَوْلٌ (5) / غياث المرزوق
- السهولة في مجموعة -أريد حذاء يتكلم- شيراز عناب / رائد الحواري
- خاتمة فنان بعيدٍ عن وطن إنكفأ إزدهاره! / عصام الياسري
- إنهم يتحدون الفاشية الدينية / فلاح هادي الجنابي
- -2- بناء تكتيك وتيار داخل الحركة، أم رسم أهداف عامة ؟ / فلاح علوان
- ملحمة سري كانيي/ رأس العين العظمى / إبراهيم اليوسف


المزيد..... - مسلحون مدعومون من تركيا يهددون قوات أمريكية شمال سوريا
- أردوغان يهاجم جامعة الدول العربية والتحالف الدولي ويوجه رسال ...
- بتدريبات قتالية.. هيفاء وهبي تستعد للـ-أكشن- لمواجهة -أشباح ...
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا وقواعد مستقلة لإد ...
- دراسة أممية: ثلث العمال في قطر يعانون الإجهاد الحراري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حان الوقت لإعادة بناء أممية العمال والشعوب / سمير أمين - أرشيف التعليقات - لم نقتل لا ذبابة ولا جرادة! - طلال الربيعي