أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اللغه العربيه......وقصورها الكارثى. / حسين الجوهرى - أرشيف التعليقات - نكتة: الألف المكسورة - إبراهيم






نكتة: الألف المكسورة

إبراهيم




- نكتة: الألف المكسورة
العدد: 765041
إبراهيم 2018 / 4 / 4 - 16:43
التحكم: الحوار المتمدن

أن تكون بصدد موقف جدي يفرض عليك الرصانة والحيطة من الانزلاق في اقتراف هفوة تجعلك محط الأنظار والتعاليق ... هو موقف أشبه بالانضباط الصارم، الذي تفرضه على نفسك ... ولكن الأحداث لا تتركك لحالك، فيسقط قناع الجدية عنك، عندما تنخرط في نوبة ضحك تكاد تكون هستيرية، وكيف لا وأنت تقرأ لمن يدافع عن اللغة العربية، ويفاجئك بما لم تعلمه من هذه اللغة - طول عمرك - وهو وجود شيء بها يسمى: الألف المكسورة (جبر الله كسرها، وشفاها من سقامها، وأثاب المتأسين على مصيرها، إنه ولي المتحذلقين والضعفاء والكسالى والمتعالمين ... فهم - كما قال الشاعر قديما - -كساع إلى الهيجا بغير سلاح-)

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
اللغه العربيه......وقصورها الكارثى. / حسين الجوهرى




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - حمالة الصدر / مختار سعد شحاته
- ليلى والذئاب: الفصل السادس/ 1 / دلور ميقري
- نفقد للفن والإعلام العربى / د مصطفى راشد
- الشاعرة المغربية - سعاد الناصر- ورحْلة الْحَرْف الْعِرْفَانِ ... / سعيدة الرغيوي
- موت المدن... / فاطمة شاوتي
- في مواساة المطر الجميل / محمد نور الدين بن خديجة


المزيد..... - لبنان.. تداول فيديو لـ-اقتحام- عدد من المحتجين مكتب نائب لحز ...
- الاتفاق التركي الأميركي.. انفراج حقيقي للأزمة أم مجرد حل ترق ...
- بعد مظاهرات غاضبة مستمرة.. الحكومة اللبنانية تتراجع عن ضريبة ...
- البرلماني محمد حيتوم: قانون مالية 2020 يعتمد على سياسةCopier ...
- كوشنر يزور إسرائيل على رأس وفد أمريكي
- شاب تونسي ضمن أفضل 10 مخترعين في العالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اللغه العربيه......وقصورها الكارثى. / حسين الجوهرى - أرشيف التعليقات - نكتة: الألف المكسورة - إبراهيم