أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عدنان الصباح - كاتب ومفكر يساري فلسطيني - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الإستغوال أبشع مراحل الامبريالية. / عدنان الصباح - أرشيف التعليقات - التحليل الملموس للواقع الملموس - محمد صحيف






التحليل الملموس للواقع الملموس

محمد صحيف




- التحليل الملموس للواقع الملموس
العدد: 763743
محمد صحيف 2018 / 3 / 20 - 01:20
التحكم: الكاتب-ة

لم يكتب لأسطورة نهاية التاريخ أن تعمر طويلا رغم ما صاحبها من هرج بروباغاندا الإمبريالية بعد سقوط حائط برلين، على اعتبار أن الاستغلال يكون مرتبطا بالضرورة بالصراع الذي يعرف مدا وجزرا ويتخذ أشكالا متنوعة تخضع لطبيعة الزمان والمكان ونمط الانتاج وتراكم التجارب
إن انهيار الاتحاد السوفياتي والمعسكر الشرقي لا يعني بالضرورة انقراض مطمح تحقيق التحرر والعدالة الاجتماعية المتمثلة في إقرار المساواة والقضاء على كافة أشكال استغلال الإنسان لأخيه الإنسان. غير أن هذا الحدث المزلزل يفرض إجراء قراءة نقدية علمية للوقوف على الأسباب والعوامل التي كانت وراء هذا المآل لتجاوز الأخطاء، وخاصة إذا أخذنا بعين الاعتبار أن الهدف ( القضاء على الاستغلال وتحقيق المساواة ) لم يسقط بالنسبة لعموم المستغلين وأحرار العالم.
لقد حدثت متغيرات كثيرة بعد القرن 19 ( مرحلة نشأة النظرية الماركسية ) من بينها تمكن الولايات المتحدة الأمريكية من اعتلاء عرش الامبريالية العالمية بعد الحرب العالمية الثانية على حساب القوى الكولونيالية السابقة وخاصة انجلترا وفرنسا بإرغامها على وقف العمل بالميثاق الإستعماري كي يتسنى لها دخول أسواق مستعمراتها السابقة ، وبذلك بدأ التحول تدريجيا من عصر الكولونيالية إلى مرحلة الإستعمار غير المباشر معتمدة على إقامة ودعم أنظمة وكيلة لها بالمستعمرات السابقة بالإضافة إلى زرع كيان وظيفي دخيل بفلسطين وكل ذلك بهدف المشاركة في استغلالها بدون الحاجة إلى الاصطدام مباشرة مع شعوبها ودفع تكاليف مالية وبشرية
إن النهاية المأساوية للاتحاد السوفياتي تفرض طرح العديد من الأسئلة من ضمنها: -لماذا وقف ملايين البروليتاريين/ات موقف المتفرج أمام ماحدث علما أن الشعوب السوفياتية قدمت ملايين الشهداء من أجل بناء ذلك الصرح العظيم ؟ - أين يكمن الخلل ؟ إن إرجاع السبب إلى التآمر على الزعيم غير مقنع، بل يسيء إلى الماركسية والماركسيين الذين ناضلوا من أجل سيادة البروليتاريا وعموم الكادحين وليس من أجل إقامة دولة الزعيم أي الراعي والقطيع
يعتمد بعض المنتسبين للشيوعية في تعاملهم مع الأدبيات الماركسية نفس أسلوب رجال الدين وذلك بتقديس النصوص الماركسية والمنظرين والقادة المؤسسين وتكفير الماركسيين الذين لا يشاركونهم نفس القراءة ، والأدهى من ذلك أعلنوا الهدنة مع التحالفات الطبقية الحاكمة والكيان الصهيوني وكلاء الامبريالية وأصبحوا متفرغين للنضال في المناضلين
تحية للصامدين/ات في وجه الاستغلال والقمع الصهيوعربي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عدنان الصباح - كاتب ومفكر يساري فلسطيني - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الإستغوال أبشع مراحل الامبريالية. / عدنان الصباح




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قصيدة دجاجة تجيد عد الأرقام / محمود العياط
- ثقافة الأفيال الضالة؟ رؤية ضد تيار المقاطعة! / احمد جمعة
- كورونا يوحد الحضارات العالمية بقيادة مصر والصين وإيطاليا ضد ... / عمرو عبدالرحمن
- الواجب الوجود بغيره / نعيم إيليا
- كورونا ثورة الطبيعة التصحيحية وتعزيز للعولمة / عبدالخالق حسين
- نفسية وذهنية المؤامرة والمغامرة في العراق (3-3) / ميثم الجنابي


المزيد..... - إسرائيل تبتكر جهاز تنفس صناعي وتهديه للعالم -مجانا-... فيديو ...
- بوتين يرسل برقية لجونسون
- هل ستتخلى بريطانيا عن جونسون بعد إصابته بكورونا؟ هذا ما سيحد ...
- بعد تراجع دام 4 أيام... إسبانيا تشهد ارتفاعا جديدا في وفيات ...
- بالفيديو...أقاما زفافهما عبر الإنترنت بسبب فيروس كورونا
- الموت يغيب الفنانة اللبنانية هند طاهر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عدنان الصباح - كاتب ومفكر يساري فلسطيني - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الإستغوال أبشع مراحل الامبريالية. / عدنان الصباح - أرشيف التعليقات - التحليل الملموس للواقع الملموس - محمد صحيف