أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عباس علي العلي - الأمين العام للتجمع المدني الديمقراطي للتغيير والأصلاح _ العراق - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: المدنية الأجتماعية ودور النخبة في أرساء مفاهيم التغيير الأجتماعي. / عباس علي العلي - أرشيف التعليقات - رد الى: ماهر عدنان قنديل - عباس علي العلي






رد الى: ماهر عدنان قنديل

عباس علي العلي




- رد الى: ماهر عدنان قنديل
العدد: 754395
عباس علي العلي 2017 / 12 / 5 - 04:01
التحكم: الكاتب-ة

صباح الخير أستاذ ماهر
ردا على تعقيبكم بشأن قضية التمدن والعوامل والمحفزات التي تضبط وتصيغ هذه القضية.
لا شك أن الإنسان ككائن مجرد ليس ملاكا حتى تسوقه القيم والأفكار لوحدهل إلى جادة التحول والصيرورة
ولا هو شيطان مريد يأت بالزجر والتهديد والقوة حتى ينصاع للإرادة ما.
الإنسان مجموعة مختلطة ومولدة وناشئة من مشاعر وأحاسيس وقضايا منها العقلي ومنها الحسي النفسي، ويخضع لعوامل ضغط داخلية وخارجية، خوف وقلق وإيمان وقهر وإرادة، علينا عندما نصنع رؤية تحول ونريد لهذا الإنسان أن يكون جزءا منها لا بد لنا أن نراع كل ذلك، نقدم له الفكره بأطارها القانوني المقنع وبوسائلها التي تبدأ من الأقناع ثم الأقناع الموجه المدروس، ثم الأقناع بوسائل ضبطيه وصولا إلى الحل الأخير والذي مفاده أن البقائ مع الواقع الراهن يجر المجتمع إلى الدمار والتخلف المضطرد وبالتالي المتمسك به متمسك بدمار المجتمع.
طبيعي لل فكرة حدود في التأثير ولكن برأينا أن أهم مقومات التأثير وأشد سطوة من القانون والقوة هي قدرتها على أن تجعل الناس تؤمن بها بما تعطيه من نتائج على الواقع، بقوة تفاعلها بالحصاد الذي يكسبه الناس، هذه النتائج وحسب قرائتي الدقيقية كعالم أجتماع للتحولات المحورية في عقلية التمدن في المجتمعات المتقدمة هي سر نجاح التغيير والتمدن، نحن بحاجة ولأكن صريحا إلى نخب مدنية ولكن بشرط أن تكون سلمية وطبيعية وأن لا تفكر بالقانون والقوة إلى في حدود أضيق من الضيق ذاته لتطبيق الفكرة، لأن الالجاء بأي صورة والفرض بالقوة لا يمكن أن يكون أسلوبا مدنيا بالمطلق


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عباس علي العلي - الأمين العام للتجمع المدني الديمقراطي للتغيير والأصلاح _ العراق - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: المدنية الأجتماعية ودور النخبة في أرساء مفاهيم التغيير الأجتماعي. / عباس علي العلي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - نحن وسورة النصر (5) / كاوار خضر
- قيس سعيد الرئيس الجديد للجمهرية التونسية ,الواقع والرهانات / محمد غانم عجمي
- لهم نعيم القروض ولنا جحيمها.. / أحمد بيان
- فلسطين قلب تونس النابض / سري القدوة
- القشة التي لم تكسر ظهر البعير / ميلاد سليمان
- فكرة مجنونة .... / فاطمة شاوتي


المزيد..... - محامي ترامب الشخصي يقول إنه لن يتعاون مع تحقيق الكونغرس لعزل ...
- ناسا تقدم موعد أول رحلة سير فضائية بطاقم نسائي
- فيديو: صدامات في برشلونة بين الشرطة ومحتجين يؤيدون استقلال إ ...
- محامي ترامب الشخصي يقول إنه لن يتعاون مع تحقيق الكونغرس لعزل ...
- لماذا تعارض الأنظمة العربية وإسرائيل -نبع السلام- التركية؟
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عباس علي العلي - الأمين العام للتجمع المدني الديمقراطي للتغيير والأصلاح _ العراق - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: المدنية الأجتماعية ودور النخبة في أرساء مفاهيم التغيير الأجتماعي. / عباس علي العلي - أرشيف التعليقات - رد الى: ماهر عدنان قنديل - عباس علي العلي