أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - نادية محمود - نائبة سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغييرات القانونية الجديدة للحركات والأحزاب الإسلامية التي تتيح زواج القاصرات في عراق ما بعد داعش! / نادية محمود - أرشيف التعليقات - رد الى: وداد عبد الزهرة فاخر / جريدة السيمر الاخبارية - نادية محمود






رد الى: وداد عبد الزهرة فاخر / جريدة السيمر الاخبارية

نادية محمود




- رد الى: وداد عبد الزهرة فاخر / جريدة السيمر الاخبارية
العدد: 753522
نادية محمود 2017 / 11 / 25 - 16:48
التحكم: الكاتب-ة

عزيزي وداد عبد الزهرة.. اوافقك على ما تفضلت به..فقط احب ان اؤكد على انه رغم انهم قاموا بكل ما في وسعهم لتهيئة الأرض لتقبل مقترح تعديل قانون الاحوال الشخصية، الا ان مدنية المجتمع العراقي لاكثر رقيا منهم، ولم تتقبله. ان الاسرة في العراق ببساطة تتسائل، لماذا يشكل هذا موضوعا لهم.. وهنالك الاف القضايا التي تريد حل، من توفير فرص عمل، الكهرباء، التعليم السيء وخاصة ان المدارس بدأت موسمها لهذا العام..النقطة الثانية..ان اصحاب العمائم بالقاءهم عماماتهم، و- اصطيادهم- للنساء له اسم واحد لا غير..انه شراء اجساد النساء..والشراء واحد، وسلعنة جسد المرأةهو ما يريدوه. ليس هنالك حرمة للانسان في ايديولوجيتهم..الانسان مستباح. الانسان يقتل، يرجم، يجلد، يساط، ينتهك جنسيا، اذا كان امراة او طفلة. لا قيمة للانسان لديهم. استباحته امر مشرع به. وهذا ما يريدوه. ان تتم السيطرة على نصف المجتمع، ليسيطر على نصفه الاخر. انها جزء من فلسفة وايديولوجية وسياسة. وهذه هي الحرب القائمة بيننا. الانسان لاعلى قيمة، وهو اسمى من كل ايديولوجية. لذلك كما تفضلتم..يجب توحيد القوى للدفاع عن الانسان، عن الاطفال، عن البنات، عن النساء..انها مسؤولية اخلاقية وطبقية في ان واحد. تحياتي لك وشكرا على مداخلتك..

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
نادية محمود - نائبة سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغييرات القانونية الجديدة للحركات والأحزاب الإسلامية التي تتيح زواج القاصرات في عراق ما بعد داعش! / نادية محمود




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - معضلتي مع الكتابة / يحيى علوان
- درعا الخط الاحمر لامريكا / ماهر ضياء محيي الدين
- الفاسدون يشهرون إفلاسهم السياسي / مرتضى عبد الحميد
- لن ينالوا من الحزب الشيوعي العراقي وتحالف - سائرون - ..!! / شاكر فريد حسن
- العنف الامريكى فى مقابل التخاذل العربى 3 / 3 / فتحى سيد فرج
- كوتا لتدمير المسيحيين / كوهر يوحنان عوديش


المزيد..... - الرئيس الفرنسي يمنح الجنسية لمهاجر مالي غير شرعي أنقذ طفلا و ...
- كامليا انتخابي فرد تكتب لـCNN: إيران ليس لديها استراتيجية لش ...
- اتحاد الجودو الأوروبي يعلق على حركة راموس مع صلاح
- الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات المفروضة على الحكومة السورية ...
- ماكرون يستقبل -سبيدرمان- أنقذ طفلا من الموت
- غموض وضع عباس الصحي يستنهض صراع الأجنحة داخل -فتح-.. وأمريكا ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - نادية محمود - نائبة سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغييرات القانونية الجديدة للحركات والأحزاب الإسلامية التي تتيح زواج القاصرات في عراق ما بعد داعش! / نادية محمود - أرشيف التعليقات - رد الى: وداد عبد الزهرة فاخر / جريدة السيمر الاخبارية - نادية محمود