أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - فؤاد النمري - كاتب ومفكر ماركسي بلشفي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: ثورة البلاشفة الروس لم تزل تقرر شروط التطور في العالم. / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - رد الى: عبد الحسين سلمان - فؤاد النمري






رد الى: عبد الحسين سلمان

فؤاد النمري




- رد الى: عبد الحسين سلمان
العدد: 749448
فؤاد النمري 2017 / 10 / 23 - 09:28
التحكم: الكاتب-ة

كيف يمكن تصديق مثل هذه الإحصاءات !؟
فقيمة الروبل وهي الدلالة الأكثر صدقاً على قيمة الإنتاج كان يصرف في السبعينيات 1.5 دولار للروبل
واليوم يصرف 0.013 دولار للروبل !!

هناك عمال في روسيا لا يقبضون رواتبهم خلال أشهر وبعضهم خلال سنوات
وهناك من يتقاضون أجورهم مما ينتجون سواء كان أحذية أم زجاجات فودكا ام غيرهما


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
فؤاد النمري - كاتب ومفكر ماركسي بلشفي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: ثورة البلاشفة الروس لم تزل تقرر شروط التطور في العالم. / فؤاد النمري




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - رفض زوج الأم هو رفض القدوة / آية ممدوح
- براكين / سليم الرميثي
- الشفرة القرآنية..المتكلم في النص !! / علي الاسد
- البروفسير عمر هارون الخليفة و سبع سنوات من خرج و لم يعد ! / ايليا أرومي كوكو
- في ظل الحب / عبد الرحيم شكري
- كالسيف .. فردا / محمد وجدي


المزيد..... - انتخابات رئاسية في بوليفيا والمعارضة تتخوف من التزوير
- جنبلاط يرفض -ورقة- الحريري ويهاجم جبران باسيل
- ميلان يخرج بتعادل بطعم الهزيمة أمام ليتشي (فيديو)
- لماذا تتذكر النساء تفاصيل يوم الزفاف أكثر من الرجال؟
- من نصف دولار إلى 146 دولارا للبرميل.. تعرف على التاريخ الكام ...
- الأقدم في العالم... كشف أثري إماراتي يعود للعصر الحجري -فيدي ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - فؤاد النمري - كاتب ومفكر ماركسي بلشفي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: ثورة البلاشفة الروس لم تزل تقرر شروط التطور في العالم. / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - رد الى: عبد الحسين سلمان - فؤاد النمري