أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - رَدّاً: إلى السَيِّد عادل الأمين - حميد الواسطي






رَدّاً: إلى السَيِّد عادل الأمين

حميد الواسطي




- رَدّاً: إلى السَيِّد عادل الأمين
العدد: 744905
حميد الواسطي 2017 / 9 / 23 - 04:07
التحكم: الكاتب-ة

رَدّاً: إلى السَيِّد عادل الأمين المحترم.. بَعد التحيَّة وَإذن صاحب المقال أو مدير الحوار الأستاذ مؤيد أحمد.. بمُقتضى قولكَ - فيدرالية كل العراق هي الحل .. والفيدرالية نظام سياسي رشيد موجود في أكثر من 50 دولة في العالم....- أقول، الفيدرالية كنظام سياسي ليست مُجرّد كلمة تقال فحسب وَمَع إحترامي، اقول، يكذب على الشعب العراقي والعالم كله من يريد مقارنة الفيدرالية بين العراق ودول أخرى نجحت فيها الفيدرالية كألمانيا ‘ الولايات المتحدة ‘ سويسرا ‘ استراليا وغيرها من دول العالم الفيدرالية‘ وأنا أستطيع الإعتقاد جازماً بأنه لا توجد أي فيدرالية في العالم كالتي حاول البعض أو دعا إلى اقامتها في العراق. والواقع يقول بأن الفيدرالية لم ولن تنجح في العراق؟ لأسباب عديدة سِيَّمَا تعشعش العنصرية والطائفية والمصالح الحزبية والمطامع الفئوية، والعشائرية، والظلم والإرهاب وغياب الأخلاق وفقدان الضمير وعدم مخافة الله وغير ذلك..!

الفيدرالية في الغرب ومنها استراليا التي أعيش فيها تتكون من مجموعة من الولايات انضم بعضها الى بعض بمُقتضى دستور في شكل اتحاد دائم ‘ تسوده حكومة مركزية تمارس سلطتها بطريق مباشر على حكومات الولايات وعلى رعاياها ‘ ويترتب على قيام هذه الفيدرالية ‘ أن تتركز الشخصية الدولية لأستراليا في الحكومة الفيدرالية في العاصمة كانبيرا ‘ ودستور استراليا هو الذي ينضم العلاقات بين الولايات وبعضها وبينها وبين الحكومة المركزية.

والدول الفيدرالية تنشأ باحدى الطريقتين الأتيتين : أما نتيجة اتفاق دولة مستقلة ‘ وهذا هو الغالب ‘ كما حدث بالنسبة لنشأة الولايات المتحدة ونشأة سويسرا ونشأة ألمانيا ‘ فهذه كلها كانت دول تعاهدية ‘ وانقلبت الى دول فيدرالية‘ وأما أن تنشأ نتيجة انفصال الولايات عن دولة موحدة بسيطة مع رغبتها في أن تستمر مرتبطة ببعضها في ظل النظام الفيدرالي ‘ فالبرازيل كانت دولة بسيطة ثم مالبثت ان تحولت الى دولة فيدرالية سنة 1857 ‘ وروسيا كانت دولة بسيطة قبل سنة 1917 ‘ ثم تحولت الى دولة فيدرالية بعد قيام الثورة الشيوعية

والدول الفيدرالية ‘ كما هو الحال بالنسبة لكافة الدول المركبة تقوم أصلاً للتوفيق بين تيارين متضادين ‘ أولهما هو التيار الفيدرالي الناشئ من عوامل تدعوا الى الوحدة ‘ وأما الثاني فهو التيار الأنفصالي الناشئ عن عوامل تستمد من رغبة الشعوب والجماعات في التمتع بأكبر قسط من الأستقلال ‘ وتيار الفيدرالية يتمثل في تنظيم الهيئة الفيدرالية أو الحكومة المركزية ‘ أما تيار الأستقلال فيتمثل في نظم الولايات..

تتكون الدولة الفيدرالية من عدة ولايات ‘ فهي مثلاً في الولايات المتحدة 50 ولاية‘ ومنطقة اتحادية.. وفي الهند 21 ولاية ‘ وفي سويسرا 22 ولاية وفي استراليا 8 ولايات . ولكل ولاية اقليم خاص ذو حدود معينة ولايجوز فصل أي جزء عنه بضمه الى ولاية اخرى ‘ أو بتحويله الى ولاية جديدة.. تتكوّن الولايات المتحدة من 50 ولاية، ومنطقة اتحاديّة، تشارك كلّ ولاية سياستها مع الحكومة الاتحاديّة..

حيث يمكن لكلّ مواطن في الدول الفيدرالية يحمل الجنسيّة أن يتنقل إلى أي ولاية أخرى بأريحيّة تامة، دون الحاجة لموافقة الحكومة..! وأقول، في العراق الفيدرالي هل يجوز للمواطن من أهل البصرة أو ميسان أو الديوانية على سبيل المثال أن ينتقل للسكن في أربيل أو السليمانية أو دهوك ..؟!

وعودة للفيدرالية في تلك الدول.. فهناك نظام بتوزيع السلطة بين الحكومة المركزية والولايات ‘ وتتمتع الولايات بنصيب كبير من الأستقلال الداخلي ويمكن اجماله فيما يلي : أولاً- لكل منها دستورها الخاص ‘ ويفرض الدستور الفيدرالي نظام الحكم على جميع الولايات ‘ ثانياً- لكل منها حاكم ينتخب باجراء انتخابات عامة تتراوح بين سنتين وأربع سنوات ‘ ثالثاً- السلطة التشريعية من اختصاص مجلس أو مجلسين ‘ رابعاً- لكل ولاية محاكمها الخاصة ‘ وعلى رأسها محكمة عليا ‘ خامساً- للولاية مطلق الحرية في كافة الأختصاصات التي لاتكون من اختصاص الهيئة الفيدرالية أو الحكومة المركزية‘ ومن ذلك تنظيم الأنتخابات ‘ والأشراف على التعليم والمرافق العامة ‘ والقوانين المدنية والتجارية والجنائية ‘ أما التجارة بين الولايات وبعضها والتجارة الخارجية ‘ والسياسة الخارجية والدفاع ‘ والهجرة ‘ وسك النقود وعلم الدولة ‘ فهذه كلها من اختصاص الهيئة الفيدرالية أو الحكومة المركزية..

المواطن في أستراليا وغيرها من الدول الفيدرالية متساوى في الحقوق والواجبات وله حرية الأختيار في العيش في أي ولاية من الولايات الأسترالية وكذلك الحال في الولايات الأمريكية أو سويسرا أو الدول الفيدرالية الأخرى . بينما الفيدرالية التي دعا أو يدعوا البعض إلى اقامتها في العراق هي فيدرالية شاذة ولا يوجد لها نظير في العالم.. ويستخدمها البعض للخداع وتلاعب ألفاظ.. أتذكّر السَيِّد جلال طالباني - شافاه الله - عندما تولّى الرئاسة في العراق وفي لقاء إعلامي سأله أحد الإعلاميين عن الفيدرالية في العراق وهل هي أفضل للعراق؟ قال طالباني : نعم العراق بالفيدرالية يصير مثل ألمانيا ومثل سويسرا ..- وهكذا دواليك ..!! وَشُكراً – الكاتب حميد الواسطي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الاسلام لم يحرر العبيد - المسلمون تاجروا فى العبيد . / احمد حسن
- ستبقی عملیة الاستفتاء حیة لحین تحق&# ... / عماد علي
- ليس من حزبٍ شيوعيٍّ في كردستان / رائد محمد نوري
- بروفايل: فِي تَذَكُّرِ عَلِي عَبْدِ القَيُّومِ وشِعرِه! / كمال الجزولي
- ثورة أكتوبر.. انتصار للبلشفية وللخط البروليتاري / وديع السرغيني
- كوردستان والخيارات الخاطئة للنخب / عبد الخالق الفلاح


المزيد..... - «دهان وقصص أخرى» عنوان المجموعة القصصية للكاتب الدكتور عمر ص ...
- أبو ظبي: جلسة لمناقشة رواية -في مديح البطء- لكارل أونوريه
- بارزاني: طرف داخلي سمح بانسحاب البيشمركة
- الرجال أيضا يصابون بسرطان الثدي
- الصين تستعد لافتتاح مؤتمر الحزب الشيوعي الحاكم
- اجتماع لوزراء المياه لدول السودان ومصروأثيوبيا اليوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - رَدّاً: إلى السَيِّد عادل الأمين - حميد الواسطي