أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - رد الى: حسين الجميلي - مؤيد احمد






رد الى: حسين الجميلي

مؤيد احمد




- رد الى: حسين الجميلي
العدد: 743305
مؤيد احمد 2017 / 9 / 14 - 12:11
التحكم: الكاتب-ة

السيد حسين الجميلي تحية طيبة
انك عبرت بشكل مختصرعن كامل البرنامج السياسي للتيار القومي العربي ومصطلحات هذا التيار وممارساته في تعليقك المؤلف من عدة كلمات. بداية انك تُعرف كل من يخالفك بـ -اعوان اسرائيل- ومن ثم تقول -ستسيل انهار من الدماء- من اجل كركوك ، وتقاضي -الشيوعيين- على -تفتيت العراق- وفي الاخير ترفع شعار -عاش العراق الموحد-.
ان تلك المقولات والمفاهيم سيطرت على عقول اقساما من السكان طوال عقود عديدة، و لا تزال ، في العالم العربي والشرق الاوسط والعراق، والنتجية كانت اقامة الانظمة الدكتاتورية وممارسة القمع والحروب القومية واستمرار استغلال الانسان، من نفس -القومية-، لاخيه الانسان بابشع الاشكال. يضاف الى ذلك، ان هيمنة تلك المفاهيم والتصورات والبرنامج السياسي على اقسام من المجتمع عبدت الطريق للاسلام السياسي بمختلف اصنافها ومشاربها منها القاعدة وداعش كي تتقوى وتفرض المجازر والدمار بحق المجتمعات المعاصرة.
ان الشيوعيين ليسوا -اعوان اسرائيل- كما تدعي ، انهم اشد اعداء الطبقة البرجوازية الحاكمة في اسرائيل وتياراتها واحزابها القومية والدينينة الشوفينية وهم اشد اعداء جرائمهم ومجازهم وشوفينتهم ضد الشعب الفلسطيني.
ان موقفنا من الاستفاء الحالي في كوردستان ناجم عن كوننا نعتبر المسالة القومية الكوردية معضلة، مثل المسالة الفلسطينية، بحاجة الى حل سياسي. وهذا يجعلنا نقر بحق اجراء الاستفتاء في كوردستان حول تحديد المصير السياسي لهذا الجزء من العراق. ان الاستفتاء هو آلية سياسية سلمية لحل هذه المسالة والمصوتين من سكان كوردستان احرار بادلاء صوتهم بنعم او لا للاستقلال في هذا الاستفتاء.
هذا في الوقت الذي نعرف جيدا بان الحزب الديمقراطي الكوردستاني ورئيسه الحالي مسعود البرزاني، وبمشاركة حلفائه من الاحزاب القومية والاسلامية، هو الذي يقف وراء الاستفتاء الحالي ولدوافع سياسية رجعية خاصة به. غير ان ذلك لا ينفي ان نكون من المدافعين عن حق الجماهير في كوردستان في حل المسالة القومية الكردية عن طريق التصويت في الاستفتاء الحالي والادلاء بالصوت بشكل حر بالبقاء داخل العراق الحالي او الانفصال.
ان الشيوعيين مناهضين، من حيث الاساس، لـ -تفتيت- البلدان وتقسيم الجماهير على اساس قومي و طائفي وعرقي. اننا مناضلين شيوعيين اممين نريد ان نوحد نضالات الطبقة العاملة والجماهير الكادحة والتحرريين بوجه اعدائهم الطبقيين متجاوزا الاطارات القومية والطائفية والعرقية و غيرها التي تريد البرجوازية حبسهم فيها. غير ان ذلك لا يجعلنا ان نقف مكتوفي الايدي متى ما راينا بان البرجوازية القومية من طرفي النزاع استطاعت ان تخلق معضلة اسمها المسالة القومية وتحولها الى عائق امام تطور نضال البروليتاريا الطبقي الاشتراكي. ففي حالة كهذه نطرح اجراء الاستفتاء كحق لحل المسالة بطريقة سياسية سلمية . انه من غير ممكن ان يكون احدا شيوعيا وفي الوقت نفسه قوميا . ان الشيوعي الثوري هو الاممي وهو يهمه تحرر الانسانية جمعاء ولا يربطه اي خيط بالبرجوازية القومية . كما وان موقفنا من المسالة القومية مشروطة على طول الخط بمصالح تطور نضال البروليتاريا الطبقي في البلد المعني باجمله.
اما فيما يخص كركوك فانها مدينة مختطلة يقطنها السكان من الناطقين بالكردية والعربية و التركمانية بشكل رئيسي. علينا ان نلقي حلولا سلمية لمعضلات هذه المدينة لا الدعوة لـ -سيل انهر من الدماء -. من سيدفع ضريبة هذه الانهر من الدماء؟ اكيد انهم ليسوا احدا غير العمال والكادحين والجماهير المحرومة من سكان مدينة كركوك.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - من الحلول الوسط إلى السلطة.. 100 عام على ثورة أكتوبر / كيفين مورفي
- التآمر على كوردستان بنظرية المؤامرة / إدريس سالم
- تطويع اليسار الفلسطيني / حيدر عيد
- من محطة قطار فنلندا / يوري كولومبو
- من الحلول الوسط إلى السلطة 100 عام على ثورة اكتوبر / كيفين مورفي
- ** طفلتي ** / مشعل البياتي


المزيد..... - محمود عباس يشيد بجهود جلالة الملك في الدفاع عن القدس
- 7 أحزاب و150 شخصية عامة بمصر يؤسسون حركة لمواجهة أوضاع البلا ...
- حماس تتوعد إسرائيل: موعد السداد قد اقترب.. والقدس ستظل فلسطي ...
- مجلس ادارة نقابة التعليم والبحث العلمى يدين قرار “ترامب”
- الخدمات الادارية: القدس لنا وقرار ترامب “اعمى”
- سيئول تجري تدريبات عسكرية ناجحة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - رد الى: حسين الجميلي - مؤيد احمد