أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رسالة إلى اللقاء اليساري التحاوري الثاني في العراق / رزكار عقراوي - أرشيف التعليقات - صار اليسار اخطر من أقطاب السلطه - محمد سعيد






صار اليسار اخطر من أقطاب السلطه

محمد سعيد




- صار اليسار اخطر من أقطاب السلطه
العدد: 743243
محمد سعيد 2017 / 9 / 13 - 21:57
التحكم: الحوار المتمدن


صار اليسار اخطر من أقطاب السلطه لأهم راضين يتوحدون ونازلين حش بالحزب الشيوعي يميني ولازم يتبدل. اسمه بدل مايشكلون وياه جبهه واسعه يحسب لها حساب تتناول الحزب بشتى أنواع التهم بيرقراطي يميني خاءنوغيرها من المسميات التي لم يجرؤ الاسلام السياسي على نعته على أنه كافر وهذه اسطوانه دايسه عليها سياره وما عاد الناس تأخذ بيها يسار ويسار ياخي لاتتوحدون إيديولوجيا. تحالف انتخابي ولكم ولنا حضور قوي بالسياحه واصدقاءكم وأصدقائنا المدنيون وابوكم الله يرحمه


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رسالة إلى اللقاء اليساري التحاوري الثاني في العراق / رزكار عقراوي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - هل أوجد الموجود بذاته ذاته ؟ / محمود شاهين
- غازي فيصل حمود: ظل ٌ فضي / مقداد مسعود
- هل سينتحر الشباب العراقي؟ / عماد الطائي
- بين شهيدين / وليد المشيرعي
- المعارضة اليمينية رفضت الاعتراف بنتائج الانتخابات / بوليفيا ... / رشيد غويلب
- لِتكُن مَلحَمة الشعب العظيم / ليث سمير


المزيد..... - السعودية: أمر ملكي بإعفاء العساف من وزارة الخارجية وتعيين ال ...
- ترامب يعلن رفع العقوبات المفروضة على تركيا بعد انتهاء العملي ...
- مسؤول أمريكي: هروب أكثر من 100 من أسرى داعش عقب الهجوم الترك ...
- ترامب يعلن رفع العقوبات عن تركيا بعد توقف عمليتها العسكرية ف ...
- شاهد: اللبنانيون عازمون على البقاء في الشارع وتباين الآراء ح ...
- بعد فشل نتنياهو.. الرئيس الإسرائيلي يكلف غانتس بتشكيل الحكوم ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رسالة إلى اللقاء اليساري التحاوري الثاني في العراق / رزكار عقراوي - أرشيف التعليقات - صار اليسار اخطر من أقطاب السلطه - محمد سعيد