أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حنا غريب - الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحرّر الوطني والمقاومة العربية الشاملة. / حنا غريب - أرشيف التعليقات - معنى تعزيز الدولار - فاخر فاخر






معنى تعزيز الدولار

فاخر فاخر




- معنى تعزيز الدولار
العدد: 741249
فاخر فاخر 2017 / 8 / 29 - 16:16
التحكم: الكاتب-ة

الدولار وكل النقود الأخرى هي بالتالي بضاعة طالما أنها البديل المكافئ لكل البضائع
فك الدولار عن الذهب والذهب هو الممثل لكل البضائع يعني فك الدولار عن قيمته البضاعية وهو لا يعني غير أن الدولار لم يعد ذا قيمة بضاعية
مؤتمر الخمسة الكبار في رامبويية نوفمبر 1975 قرروا تعزيز الدولار كما تفضلت حضرتك لك التعزيز لا يجري بالفصل عن البضاعة بل هو السقوط
المؤتمر تكفل سعر صرف عملاتهم الصعبة آنذاك لكنهم لم يتكفلوا قيمته الحقيقية البضاعية ولذلك كان سعر أونصة الذهب في العام 1975 أقل من 40 دولاراً أما في العام 2012 فقد كان سعرها 1900 دولاراً أي أن دولار 2012 لا يساوي أكثر من ثلاث سنتات من دولار 1975
سقوط الدولار يعني أن أميركا لم تعد تنتج البضاعة التي وحدها وسيلة الانتاج الرأسمالي
الرأسمالي يخاطر برأسماله من أجل الفلوس لا غير لكن الفلوس سقطت فلماذا يخاطر بأمواله؟
الإنتاج البضاعي في أميركا هو 6/1 مجمل الإنتاج العام فكيف يكون النظام في أميركا الحصن الأخير للرأسمالية رأسمالياً وإنتاجه سدس الإنتاج القومي فقط
إنتاج الخدمات في أميركا هو خمسة أضعاف إنتاج البضائع وإنتاج الخدمات ليس إنتاجاً رأسمالياً بأي شكل من الأشكال فلماذا ما زلتم تعتبرون أميركا رأسمالية إمبريالية ؟
اليوم تحديداً ينشر رفيقنا الكبير فؤاد النمري مقالا هاماً جداً ينفي كل قيمة للخدمات يمكنكم الرجوع إليه في الحوار المتمدن
أنتم تتجاهلون آثر ثورة أكتوبر الاشتراكية في العالم والتي بفضلها برهن الاتحاد السوفياتي في الحرب على أنه أقوى دولة في الأرض وبفضل ذلك انطلقت ثورة التحرر الوطني في العالم فكت كافة الدول المحيطية تبعيتها للإمبريالية وسدت المنافذ على فائض الانتاج في المراكز الرأسمالية فانهار النظام الرأسمالي في مراكزه
كانت أميركا تحول قوى العمل المتجددة يوميا في العمال وتحصل فائض القيمة بمقدار 350 مليون دولار يومياً في الخمسينيات وهي تساوي اليوم 10 مليار دولار فلماذا أميركا مدينة اليوم بعشرين ترليون دولار ؟ أليس ذلك لأنها لم تعد تحول قوى العمل إلى بضائع ونقود ولم تعد رأسمالية؟
تلك هي القراءة الصحيحة لتاريخ ثورة أكتوبر التي ما زالت في الأرض
أعود لأنادي باجتماع عام لثقات الماركسية ينظرون فيه بمصير النظام الرأسمالي وهذا الأمر هو
الشغل الشاغل للشيوعيين الثوريين وليسوا الإصلاحيين وقد انكفأ معظمهم إلى الإصلاح بعد انهيار المعسكر الاشتراكي
تحياتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
حنا غريب - الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحرّر الوطني والمقاومة العربية الشاملة. / حنا غريب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قصيدة صديقتي الآن / مؤيد عليوي
- سيرة أخرى 61 / دلور ميقري
- ترامب يسرع فى حفر قبر اسرائيل / خالد محمد جوشن
- قومي متعصب من راكاح أم صهيوني من الحزب الشيوعي الاسرائيلي / ارام محاميد
- الشيخ عامر الكفيشي خطوة قبل الهاوية / حسن مطر
- دفاعا عن البلاد وعن الدّستور والحريّات في تونس / مجموعة 250


المزيد..... - برشلونة يكتسح ديبورتيفو ويدخل "الكلاسيكو" بفارق 11 ...
- شاهد واحكم بنفسك.. هل حرم الحكم سواريز من هدف رائع؟
- فيديو.. فلسطينيون يحرقون صور نائب الرئيس الأمريكي أمام كينسة ...
- بالفيديو.. برشلونة يوجه إنذارا شديد اللهجة لريال مدريد قبل ا ...
- لماذا يصعب على الشباب العثور على شريك الحياة؟
- رئيس مجلس الشورى السعودي يتوجه إلى الجزائر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حنا غريب - الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحرّر الوطني والمقاومة العربية الشاملة. / حنا غريب - أرشيف التعليقات - معنى تعزيز الدولار - فاخر فاخر