أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءة ماركسية في انهيار الاتحاد السوفيتي / ارام محاميد - أرشيف التعليقات - اراد ان يكحلها...5 - عبد الحسين سلمان






اراد ان يكحلها...5

عبد الحسين سلمان




- اراد ان يكحلها...5
العدد: 741161
عبد الحسين سلمان 2017 / 8 / 28 - 19:07
التحكم: الحوار المتمدن

والتي تعني :ينادي الديالكتيك الماركسي, بالتحليل الملموس لكل حالة تاريخية خاصة,.
وهذا النص يتم تداوله هنا, بالتحليل الملموس للواقع الملموس.

نعود الى رسالة إنجلز, حيث يؤكد على الفرق بين برجوازية صغيره هنا و برجوازية صغيرة هناك:
أن البرجوازي الصغير الألماني هو في مرتبة أدنى من البرجوازي الصغير الإنكليزي و الفرنسي

وقد شرحنا بالتفصيل كل هذا في مقالنا :
البرجوازية الصغيرة والطبقة الوسطى

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=398497

وللتذكير ان نفعت الذكرى, يقول لينين
إن الحديث عن البرجوازية الصغيرة يصبح ممكناً , بمجرد أن تغدو علاقات الإنتاج الرأسمالية هي السائدة.....


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
قراءة ماركسية في انهيار الاتحاد السوفيتي / ارام محاميد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الملسوع / منصور الريكان
- رسالة محبة الى ادباء العرب و الكورد / شينوار ابراهيم
- سدود العراق وأزمة المياه في ظل السلطات المتعاقبة / نبيل عبد الأمير الربيعي
- تبخّر داعش .. وتمكين الاحتلال في الرقة / عبدالرحمن مطر
- لماذا انهزمت ثورة أكتوبر 1917؟ / مجلة الاشتراكية الثورية
- مئة عام على ثورة أكتوبر: من رومانسية الحلم إلى بؤس المآل / كرم الحلو


المزيد..... - فيلم -الزائرة- يشارك في مهرجان أنطاليا السينمائي
- غوغل تخطط لبناء حي من المستقبل في كندا
- الرئيس الفلسطيني يلتقي العاهل الأردني
- -الصحة العالمية- تلغي تعيين موغابي سفيرا للنوايا الحسنة بسبب ...
- سباق مصري سعودي تركي لامتلاك أحدث منظومة صاروخية روسية
- حماس تنفي توتر علاقتها مع قطر بسبب المصالحة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءة ماركسية في انهيار الاتحاد السوفيتي / ارام محاميد - أرشيف التعليقات - اراد ان يكحلها...5 - عبد الحسين سلمان