أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان - أرشيف التعليقات - رد الى: علاء الصفار - أحمد بهاء الدين شعبان






رد الى: علاء الصفار

أحمد بهاء الدين شعبان




- رد الى: علاء الصفار
العدد: 724068
أحمد بهاء الدين شعبان 2017 / 5 / 19 - 00:08
التحكم: الكاتب-ة


السيد الأستاذ علاء الصفار المحترم

أوافقك على هذه الأفكار الهامة التالية، التى تفضلت بطرحها:

1 ـ ما قدمته الطبقات الرأسمالية الاحتكارية، من تنازلات ومكاسب للطبقة العاملة فى الغرب، فى فترة -الحرب الباردة-، كان بفعل المنافسة مع -الاتحاد السوفيتى-، وحتى تقاوم جاذبية الأفكار الشيوعية.

2ـ بدأت الرأسمالية الغربية فى الانقلاب علي هذه التنازلات بعد تفكيك الاتحاد السوفيتى والكتلة الاشتراكية، وصعود النيوليبرالية، بمفاهيمها وعدوانيتها.

3 ـ صعود خطر العنصرية والتطرف اليمينى فى دول الغرب، هو -المكافئ الموضوعى- لصعود الاتجاهات التكفيرية والإرهابية فى بلادنا، وكلاهما ابن شرعى لفكر عدوانى، معادٍ للإنسانية، وحقود، هو فكر اليمين المحافظ، الذى صعد إلى سدة الحكم فى أوروبا وأمريكا، منذ -مارجريت ثاتشر-، رئيسة وزراء المملكة المتحدة، (1979– 1990)، و-رونالد ريجان-، الرئيس الأربعين للولايات المتحدة الأمريكية، (من عام 1981 إلى 1989)، ومروراً بصعود -المحافظين الجدد-، وانتهاءً بـتربع -دونالد ترامب- على قمة السلطة فى الغرب والعالم، وسياساته الكارثية الراهنة. وهناك رابطة عضوية متبادلة بين اليمين الغربى واليمين العربى والإسلامى، من موقع التبعية البائسة من الثانى للأول، طبعاً.

4 ـ النظم الرجعية، فى السعودية وقطر، تسعيان، وبمساندة ومباركة أمريكيةـ تركية، صهيونية، لطمس دور مصر وسوريا و العراق، وحتى تنتصر ثقافة البداوة على ثقافة بلدان التحضر والفكر الاشتراكي، عبر الدولار والقصف الامريكي والإرهاب الداعشى، وأضيف والأخطبوط الدموى الإخوانى.

لكنى أيضاً متأكد من انتصار شعوبنا، ولو بعد حين، على هذا المخطط المكشوف، أثق فى ناسنا البسطاء، الذين، وحدهم، بإمكانهم التصدى لهجمة الدولار والبداوة، الغاشمة، لأننا شعوب متحضرة، رغم بؤس ظروفنا، ولا يمكن أن تنتصر الهمجية على الحضارة، مهما بدا، ظاهرياً، عكس ذلك.

5 ـ -السياسة فن تحقيق الممكن-. نعم، واليسار مُطالبٌ بالمرونة، شرط عدم التنازل عن المبادئ. مرونة تكتيكية، وثبات استراتيجى. هذا هو المطلوب!.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - اعترافات من خارج زمن الحب -26-27- / سليمان الهواري
- احداث كركوك خطوة قمعية واستبدادية اخرى مدانة! / الحزب الشيوعي العمالي العراقي
- الليل و الخواطر 42 / أسماء الرومي
- لقاء مدير الأمن العام مع مؤسسات حقوق الإنسان في الأردن .. مس ... / أسعد العزوني
- - فن الشعر ضرب من ضروب المحاكاة - من -دهشة فعل التفلسف كعقلن ... / فاطمة الفلاحي
- هدية الى السيد مصير الاديب العالي / أحمدعليالجندي


المزيد..... - شاهد.. قتلى في إطلاق نار بولاية ميريلاند الأمريكية
- محمد سعيد ناود .. سيرة لن تغيب!
- خامنئي: ترامب يتظاهر بأنه أبله.. ولن نغفل عن مكر أمريكا
- العبادي يحصر مسؤولية الأمن في كركوك بالشرطة وجهاز مكافحة الإ ...
- تايوان ردا على الصين.. شعبنا يقرر مستقبله بنفسه
- برلماني بريطاني: على الساسة التواصل مع وسائل الإعلام ودعمها ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان - أرشيف التعليقات - رد الى: علاء الصفار - أحمد بهاء الدين شعبان