أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان - أرشيف التعليقات - الاحلام ام الحقيقة النضالية الطوباوية ام العلمية - علاء الصفار






الاحلام ام الحقيقة النضالية الطوباوية ام العلمية

علاء الصفار




- الاحلام ام الحقيقة النضالية الطوباوية ام العلمية
العدد: 723923
علاء الصفار 2017 / 5 / 17 - 14:50
التحكم: الكاتب-ة

تحية طيبة
السياسة هي فن تحقيق الممكن! و هي تحتاج إلى عقول و عبقرية!
ان ازمة اليسار و الاشتراكية الديمقراطية هي ازمة عالمية, ان سبب نجاح الديمقراطية الاشتراكية في الدول الاسكندنافية مثلاً كان له اسباب تاريخية مرتبطة مع تأثيرات الاحزاب الشيوعية و انتصار البلاشفة في روسيا, و بهزيمة السوفيت و الشيوعية العالمية تم تراجع المد الاشتراكي الديمقراطي في العالم اجمع, أي لقد عمل اليسار الديمقراطي على المزايدة مع الاحزاب الشيوعية من اجل اخذ مواقع الشيوعيين للنداء للاشتراكية. و هكذا بعد هزيمة الاحزاب الشيوعية سقط القناع عن الاحزاب الاشتراكية تماما كما قال لينين سوف يأتي اليوم الذي ينزاح قناع الاشتراكية الديمقراطية, فاليوم الاحزاب الاشتراكية في الغرب تعاني من اندحار إذ دورها انتهى و هي اليوم اكثر يمينية من احزاب اليمين الكلاسيكية, لذا نرى رغم قوة الشيوعيين التروتسكيين في فرنسا الا ان ممثلة الحزب العنصري مارين لوبين حصلت على اصوات كبيرة, اي ان فقدان احزاب الشيوعية يسبب نجاح اليمين و العنصريين في الغرب و عندنا في الشرق تستفحل ادوار الرجعية العربية من السعودية وقطر و كل الرجعيات الملكية, لان فقدان التنظيم الشيوعي و الاشتراكي يسبب قوة الرجعية العربية وخاصة الدينية الارهابية, اي في الغرب هناك استفحال خطر العنصرية و الفاشية كما عندنا جاء خطر الرجعية الدينية, فاذا كان دور الاحزاب الاشتراكية كان من اجل سحب البساط من تحت اقدام الشيوعيين فهم اليوم يعيشون افلاس احزابهم و من ثم ان الدور صار هو عدم الحل في الخلاص من الازمة وهو شيئ منطقي إذ انتهى خطر نهوض الاحزاب الشيوعية الذي يخشاه الغرب و امريكا و الشرق العربي و الاسلامي فيا سيدنا نحن و بلدننا نعيش في مهب الريح او كما يقال ان العالم او الكرة الارضية تقف اليوم على قرن ثو ر. فشبح غزو العولمة لم يأتي من فراغ بل من انتصار الراسمالية المعادية للاشتراكية وهكذا ظهرت معادلة جديدة قديمة بظهور روسيا الراسمالية التي ترجعنا لشر الحروب الراسمالية لتقاسم العالم تماما كما كان الصراع بين هتلر و خصومه. لذا ان حل رجوع الاحزاب الاشتراكية هو بعدم معاداة الاحزاب الماركسية, فالعداء لها يوفر النجاح للرجعية السعودية وقطر لتكون سيدة على مصر وسوريا و العراق, اي ثقافة البداوة تنتصر على ثقافة بلدان التحضر و الفكر الاشتراكي, عبر الدولار و القصف الامريكي و الارهاب الداعشي. فكما قال نزار القباني اني خيرتك فأختاري/ ما بين الجنة و النار/ فجبن أن لا تختاري. او كما يقال ان الوضع يسوقنا كالمستجير من الرمضاء بالنار! فمن هو الاقرب للاشتراكيين, الشيوعيين ام الرجعية العربية الدينية , مراكز الدراسات الماركسية او الجوامع و دار الازهر الشريف في القاهرة؟ مودتي!ن


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - عندما تكون الدولة لعبة.... ح1 / عباس علي العلي
- العام الإيراني الجديد، العام الذي انتهى والعام الذي بدأ / عبد المجيد محمد
- عزيز محمد السكرتير الاسبق للجنة المركزية للحزب الشيوعي العرا ... / خالد حسين سلطان
- الموروث الدينيي فى البوذية ومفهوم الجحيم والجنة / خالد كروم
- الجزائر: نصر أول، المعركة مستمرة! / حسين بلالوفي
- حكاية نصف رجل... / عبد الغني سهاد


المزيد..... - فنانو الجزائر يدعمون المتظاهرين على طريقتهم الخاصة
- روبرت مولر يستكمل التحقيق في "روسيا غيت" ويسلم الم ...
- "ستاديا" جديد غوغل لألعاب الفيديو عالية الجودة عبر ...
- اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان.. هل هو مغازلة لأصوا ...
- إهانة الحكام.. أزمة جديدة تلاحق نيمار بسان جيرمان
- تونس تختتم تصفيات الأمم الأفريقية برباعية والجزائر تتعادل بم ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أحمد بهاء الدين شعبان - الأمين العام للحزب الإشتراكي المصري وأحد أبرز قيادات اليسار المصري - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا اليسار في مصر والعالم العربي علي ضوء المتغيرات الجارية / أحمد بهاء الدين شعبان - أرشيف التعليقات - الاحلام ام الحقيقة النضالية الطوباوية ام العلمية - علاء الصفار