أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - رأيي عكسك: العروبة لا أمل في تطويرها 2-2 - إبن الجزّار






رأيي عكسك: العروبة لا أمل في تطويرها 2-2

إبن الجزّار




- رأيي عكسك: العروبة لا أمل في تطويرها 2-2
العدد: 723768
إبن الجزّار 2017 / 5 / 15 - 15:14
التحكم: الحوار المتمدن

من الملك؟ عذرا عزيزي تلك نتيجة إستيلابنا الهوياتي فالعروبة ليست مجرد لغة نتقنها أكثر حتى من أهلها بل إيديولوجيا مدمِّرة أساسها إنتماء هوياتي مزيّف ودين هو جزء منها لا هي جزء منه. أرجو أن يُفهم كلامي لأنه بعيد جدا عن الأطروحات القوميّة الضيّقة. كخلاصة: أقول أن رأيي عكس رأيك ولا أقول أن الإسلام سيتطوّر لكن الفكر الذي سيتعاطى مع قداسة الإسلام سيتطور وعندها يصبح الإسلام مشابها للمسيحية الغربية اليوم: قناعتي أن هذا الفكر مستحيل أن يرتقي والعروبة تحكمه. أنظر إلى هذا الموقع وأي موقع آخر فيه بصيص أمل وتساءل: من أعلامه؟ هل هم عرب أم مستعربون؟ ولماذا أغلب الأقلام النيّرة لم تخرج من صحراء العرب؟

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الخرزة.. قصة قصيرة / عامر هشام الصفّار
- مهرجان الشعر العربي في القيروان: حضر الشباب فحضر الابداع / حكمت الحاج
- كموسة / بحفيظ فريخ
- عشق الوطن قدر الهي / فضيلة مرتضى
- موسم الاحلام / شعوب محمود علي
- بيان المثقفين العرب بخصوص القدس .. / طارق سعيد أحمد


المزيد..... - صفقة صواريخ إس-400: إجراء اللمسات النهائية بين أنقرة وموسكو. ...
- ترامب يدعو الكونغرس لإصلاح قانون الهجرة بعد هجوم نيويورك
- نصف الأيزيدين المخطوفين ما زالوا بقبضة داعش
- الحزب الشيوعي في محافظة عكار يفتتح مركزه الجديد في حلبا الأح ...
- تقدير موقف: قرار ترمب بشأن القدس الدوافع والمعاني والآفاق
- الأمم المتحدة: 8 ملايين يمني على شفا المجاعة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - رأيي عكسك: العروبة لا أمل في تطويرها 2-2 - إبن الجزّار