أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - مقالى واضح..أستاء من حالة وأقدم وجهتى النظر فيها - سامى لبيب






مقالى واضح..أستاء من حالة وأقدم وجهتى النظر فيها

سامى لبيب




- مقالى واضح..أستاء من حالة وأقدم وجهتى النظر فيها
العدد: 723127
سامى لبيب 2017 / 5 / 8 - 18:34
التحكم: الكاتب-ة

اهلا أخ ثائر..إنت شغال ثوريتك عليا وعلى الموقع ولا إيه هههه
أظن أن مقالى واضح فأنا لم أحدد موقفى بشكل حاد وقاطع من مسألة حرية الفكر والتعبير وذكرت ما لها وما عليها وإستقبحت فتح باب الحظر كما إستقبحت التناحر الدينى المسيحى الإسلامى على صفحات الحوار لتجد أن كل رؤية أقدمها هناك رؤية مواجهة لها لذا طرحت الموضوع كقضية للنقاش.
أراك ترى حرية الفكر والنشر وفى نفس الوقت تستنكر مقال جاك!
ليس لى موقف من جاك وسأدافع عن حقه فى التعبير ولكن أنا أتخذ من مقاله إدانة للمستوى الذى وصل له الحوار فقضية فحولة أو عجز محمد قضية ليست بذات أهمية ولا معنى لها فى قضية التنوير والوعى بالأديان فما يهمنا مقالات تتناول التأثير المخرب للأديان.
من خبرتى بالقراء فأرى أن هكذا مواضيع تثير التعصب والكراهية فمازلت العاطفية عالقة على العقل لأرى أنه لا داعى مثلا للخوض فى نسب محمد والمسيح مثلا ولا يعنى هذا العزوف ولكن الحالة التطورية الآن لا تسمح
أراك تشن هجوما على الموقع وعلى توصيفاتى فإذا كانت كلمة تنوير عربى تزعجك فكلنا عرب رغما عنا وإذا كنت تشكك فى علمانية الموقع فعليك أن تقدم الطرق ليكون علمانى
انتظر منك مداخلات موضوعية


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - من أجل انتصار أرادة شعبنا بتحقيق مطالبه العادلة / اتحاد الشيوعيين في العراق / لجنة بغداد
- المقاومة الثقافية بين إحياء حق العودة والمطالبة بالمساواة / زهير الخويلدي
- اليقظة والحذر من دموع التماسيح، فدموع الطائفيين الفاسدين خدي ... / كاظم حبيب
- فلسطين التي لا تموت / مازن كم الماز
- الثنائيات في رواية -حامل الوردة الأرجوانية أنطوان الدويهمي / رائد الحواري
- لست مادحا / حسين جاسم الشمري


المزيد..... - شاهد.. رحلة الموت على متن قارب في ميزوري
- وزير خارجية السودان عن -مثلث حلايب-: لن يكون سببا في توتر ال ...
- ماذا قالت الأمم المتحدة عن قانون -الدولة القومية- في إسرائيل ...
- الأردن جاهز لاستئناف التبادل التجاري مع سوريا
- رصد رجل في غابات الأمازون نجا من إبادة قبيلته! (فيديو)
- ترامب بصدد دعم حقوق الإنسان في كوريا الشمالية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - إستياء من نشر هكذا مقالات بالحوار-قضية للنقاش / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - مقالى واضح..أستاء من حالة وأقدم وجهتى النظر فيها - سامى لبيب