أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - رد الى: فاخر فاخر - رائد فهمي






رد الى: فاخر فاخر

رائد فهمي




- رد الى: فاخر فاخر
العدد: 722536
رائد فهمي 2017 / 5 / 3 - 00:47
التحكم: الكاتب-ة

تحياتي ، في الافتتاحية تحديد لطبيعة وأبعاد الأزمة البنيوية ووظروف نشوئها وتعمقها وسبل الخروج منها.
فالطابع البنيوي للأزمة يتمثل سياسياً ومؤسسيا بهيمنة الأحزاب الطائفية السياسية ، بمختلف عناوينها وتنويعاتها ، على معظم ، إن لم نقل جميع، مفاتيح سلطات الدولة وقيامها بتشطير وتقاسم الدولة، بما تمثله من نفوذ ومنافع، فيما بينها في اطار نظام للتحاصص الطائفي والأثني ارسي بدعم من سلطة الأحتلال بعد التغيير ونما وتكرس وتمدد لجميع مستويات الدولة. وأثبتت تجربة الحكم طوال الفترة الماضية أن منظومة الحكم المنبثقة من نهج المحاصصة فاشلة ومنتجة للأزمات وحاضنة للفساد وغير قادرة على تحقيق المصالحة الوطنية والمجتمعية الضروريتين لاعادة اللحمة الوطنية وتوفير شروط ومستلزمات عودة الأمن والاستقرار وانطلاق البلاد على طريق النماء والاعمار. فالتغيير اذن ينبغي ان يطال بنية الحكم والعمل على اعادة بنائها على اسس المواطنة. وقد اوضحنا في الافتتاحية ان مثل هذا التغيير يتطلب تغييرا في موازين القوى والذي يتطلب بدوره نسج اصطفافات سياسية واسعة مناهضة لنظام المحاصصة، وتحتل من وجهة نظرنا، وحدة عمل القوى المدنية الديمقراطية العارقية، موقع النواة الصلبة لائتلافات اوسع.
ومن آثار ونتائج السياسات التي اتبعت خلال السنوات الماضية أن تعمقت الطبيعة الريعية لللاقتصاد العراقي، وانحسر دور ومساهمة الصناعة والزراعة والخدمات المرتبطة بها لصالح االنشاطات التجارية والماليةوتفاقمت التبعية والأعتماد على الأستيراد واصبحت هذه البنية الاقتصادية مصدرا للأزمات الأقتصادية لاعتمادها الشديد على قطاع وحيد يخضع لتقلبات الأسواق الدولية. ولا يتسع المجال للحديث عن مختلف ابعاد الأزمة، واوضحنا في الافتتاحية سبل الخروج منها وما يلقي ذلك من مهمات على القوى المدنية الديمقراطية المتطلعة للتغيير.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - أمتحنُ الإياب / أسيل صلاح
- لوازم الهرب / احمد ابو ماجن
- يوسف زليخة في المخدع تنتظر /7 / سعد محمد مهدي غلام
- القدسُ .. تنادي .. .. .. قصيدة - طبول الحرب - / ماجد ساوي
- جمهوريتنا إمتداد من الخلافة العربية الإسلامية / داليا عبد الحميد أحمد
- نار الازمات المحرقة تحاصر عقارب طهران / فلاح هادي الجنابي


المزيد..... - أفيلال في دوزيم: أحزابنا تستعمل النساء للتبارز الإعلامي !!! ...
- اخشيشن يكذب موقع -الأول-
- الأسد: من الطبيعي أن تكون روسيا شريكا مهما بإعادة إعمار سوري ...
- فيديو استقبال أمير قطر بـ"مسير" اليوم الوطني
- الأمم المتحدة تجدد التزامها بدعم التنمية فى موريتانيا
- الملك سلمان يستقبل مدير الـ CIA


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رائد فهمي - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التغيير .. نحو الدولة المدنية الديمقراطية ، دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية. / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - رد الى: فاخر فاخر - رائد فهمي