أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سلام عبدالله – كاتب وصحفي وناشط يساري تعاوني من إقليم كردستان العراق - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تنظيم التعاونيات الحرة ردنا الاشتراكي على الوضع القائم، وفي مواجهة سلطة الرأسمالية المتوحشة. / سلام عبدالله - أرشيف التعليقات - خطوة في الإتجاه الحتمي - بشير شريف البرغوثي






خطوة في الإتجاه الحتمي

بشير شريف البرغوثي




- خطوة في الإتجاه الحتمي
العدد: 719295
بشير شريف البرغوثي 2017 / 4 / 9 - 06:50
التحكم: الكاتب-ة

بعد التحية :
* العمل التعاوني ابتداء هو معادل او موازٍ للعمل الحكومي و الإستقلالية صفة أساسية فيه فإن سيطرت الدولة أو القوى المهيمنة عليه فإن الواجب هو إعادة تحريره و ليس التخلي عنه !
* لا يمكن لمناضل يساري أن يتخلى عن واجبه الاسمى في الدفاع عن مصالح الجماهير .. هل تقصير أي صاحب عمل في معالجة عامل مريض يعفي اليساري من إنقاذ ذلك العمل بحجة أن ذلك واجب صاحب العمل ؟
* من تجربتنا في فلسطين في حقبتين زمنيتين مختلفتين ( في السبعينيات وبعدها في نهاية الثمانينيات أيام الانتفاضة الأولى ) فإن التعاونيات القروية و العمالية ركزت ثقافة الإقتصاد المحلي و المنزلي و إلى حد الكفاية التامة في التعليم الشعبي و في الإكتفاء الذاتي لأسر العمال و الفلاحين ما جعلهم أقل قابلية للخضوع لأي قوة احتلالية او استغلالية .
* في العمل التعاوني واهم من يتخيل أنه يقوم بدوره نيابة عن الجماهير بل إنه يحرك و يعبيء و يحفز الجماهير للعمل و يطلق لها إشارة البدء كي تعتمد على نفسها و تصبح أكثر قدرة على الدفاع عن مصالحها المطلبية و السياسية
* العمل التطوعي هو المخرج الأمثل لليسار و لكل القوى السياسية كي تخرج من عزلتها و تكسر سدود النخبوية التي تعاني منها في كل المجتمعات . إن التفاعل اليومي مع الجماهير و العمل على ان تنال و لو قسط من حقوقها الإنسانية و المطلبية يشكل رافعة سياسية جبارة و أذكر هنا مثال د. يعقوب زيادين من اقطاب الحركة الشيوعية و اليسارية في فلسطين و الاردن كيف كان يرشح نفسه للبرلمان عن القدس و يفوز في كل انتخابات يترشح فيها مع انه كما يقال شرق أردني و مسيحي الديانة و كانت قاعدته الانتخابية من الفلسطينيين و خاصة المسلمين .. لأنه كطبيب لم يكن يتوان عن مساعدة الناس بعلمه و خبراته في التنظيم و العمل الجمعي
العمل التعاوني هو الخطوة الأولى نحو حكم الجماهير لنفسها و تحررها الإقتصادي و من ثم الاجتماعي , أما السيطرة على مسار العمل سياسيا فهي واجب كل القوى السياسية التقدمية و ليست مسؤولية القائمين على عمل بعينه ضمن نطاق تعاوني ما .


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سلام عبدالله – كاتب وصحفي وناشط يساري تعاوني من إقليم كردستان العراق - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تنظيم التعاونيات الحرة ردنا الاشتراكي على الوضع القائم، وفي مواجهة سلطة الرأسمالية المتوحشة. / سلام عبدالله




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - سوء فهم تنقصه المكاشفة / هاله ابوليل
- لجنة معلمي الجزيرة تكشف عن شراسة الإنتهاكات الأمنية و الالعي ... / عبير سويكت
- قراءة سريعة في العدد 171-172 من مجلة أبقار وأغنام الشرق الأو ... / محمود سلامة محمود الهايشة
- الشبه منحرف / بشرى رسوان
- أوَ للأشباح حظّ فيه؟ / حاتم البوعناني
- قصيدة هايكو / قَبْرُ بوبْكَرْ / بويعلاوي عبد الرحمان


المزيد..... - -تسجيل سري لترامب- حول دفع أموال لعارضة في بلاي بوي مقابل صم ...
- -حاكموا المتآمرين-.. ذكرى تفجير بوينس آيرس
- حنظلة باقٍ .. 31 عامًا على استشهاد ناجي العلي
- بعد تصعيد إسرائيلي ورد المقاومة.. عودة للتهدئة بغزة
- بلاغ حول تأسيس المكتب الإقليمي لموظفي التعاون الوطني المنضوي ...
- الملك سلمان يصدر أمرا ملكيا بتعديل نظام خدمة الضباط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سلام عبدالله – كاتب وصحفي وناشط يساري تعاوني من إقليم كردستان العراق - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تنظيم التعاونيات الحرة ردنا الاشتراكي على الوضع القائم، وفي مواجهة سلطة الرأسمالية المتوحشة. / سلام عبدالله - أرشيف التعليقات - خطوة في الإتجاه الحتمي - بشير شريف البرغوثي