أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سلام عبدالله – كاتب وصحفي وناشط يساري تعاوني من إقليم كردستان العراق - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تنظيم التعاونيات الحرة ردنا الاشتراكي على الوضع القائم، وفي مواجهة سلطة الرأسمالية المتوحشة. / سلام عبدالله - أرشيف التعليقات - التعاون ام منظمة مجتمع مدني - علي عباس خفيف






التعاون ام منظمة مجتمع مدني

علي عباس خفيف




- التعاون ام منظمة مجتمع مدني
العدد: 718468
علي عباس خفيف 2017 / 4 / 2 - 23:11
التحكم: الكاتب-ة

لعزيز سلام عبدالله.. شكرا لك
الذي لفت نظري العنوان..
فقد قرأت بخصوص التعاونية كموضوع وتجربة حياتية اقتصادية اجتماعية في عدد من النصوص ، وفهمت بموجز نظري ان التعاونية شكل من اشكال الانتاج الاقتصادي الاجتماعي أي في فضاء الاقتصاد. ومنه فان التعاونية تقوم على المبدأ الانساني من حيث قدرة التعاون والاجتماع، لكنها تبقى تحفر في الحيز الذي تتيحه الدول او الافراد(على قلة التجارب الشخصية) لعملها من حيث الدعم او منح الفضاء لعملها( ارضا وقوانين)، لذلك تعود التعاونية الى طبيعة النظام الاقتصادي الاجتماعي القائم، ومع انها في كل الحالات تؤدي الى تاسيس حلقة في حلقات اقتصاد راسمالية الدولة، تبقى عرضة للتغيرمع تغير النظام او تطوره. اي انها في نظام راسمالي تكون رأسمالية وفي نظام اشتراكي تكون اشتراكية.
لكنني، للاسف، لم اجد اي معنى من ذلك في ما قدمه مقترحك!
وفي الحقيقة وجدت رايك ينحت في ترقيع بنية راسمالية كومبرادورية - تجربة العراق- ويبتكر اسماً بل عنواناً جديداً لما درجت الرأسمالية او الإمبرياليةعلى تسميته (مؤسسات المحتمع المدني) التي شتمتها واشرت اليها بوصفها حصان طروادة (اي المعونات التي تتسرب من ابوابها وشبابيكها ثروات البلدان المنهوبة- المعونة في غلافها الانساني)، التي هي في النتيجة العمل بدلا عن المستغلين في استغلال ما تبقى للكادحين، حيث هي تقوم في اصلاح الخراب الذي تقيمه الحكومات (الدول).
قل لي ماذا تفعل منظمات المجتمع المدني غير بناء مدارس مخربة أوتطبيب مريض أوبناء دار معوز من المواطنين، او رعاية تلاميذ المدارس وطلاب الاعداديات والجامعات؟
وهذا ما وجدته في نموذجك تحديداً، في الحقيقة انا ارى هذا اكثر قهرا، مما يدعوه اليوم مفكرون تحت عنوان (التشاركية). ان ما تدعو اليه في الحقيقة، منهجاً اصلاحياً خطيرا، مهما البسناه من لبوس يسارية، وهو يحاول ان يصور لنا الاعداء الطبقيين اصدقاء طبقيين ويحول الرأسماليين الى محسنين.
ويدفع بنا نحو السخرية من عقلنا بل يدفع بعقولنا الى السذاجة ان لم نقل الى الانتذال.
ولكن شكرأ لجهودك في طرح موضوع آخر ينبهنا لحلقة اخرى من حلقات التفكير الانساني.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سلام عبدالله – كاتب وصحفي وناشط يساري تعاوني من إقليم كردستان العراق - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تنظيم التعاونيات الحرة ردنا الاشتراكي على الوضع القائم، وفي مواجهة سلطة الرأسمالية المتوحشة. / سلام عبدالله




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - تبكي البساتين .. / حسن المهدي
- بوحٌ في أطرافِ العقل… / كامل راهي مرزوك
- شعر / رياض ماشي الفتلاوي
- بلال الحبشي يفجر نفسه في كواليس فيلم الرسالة ” اكشن ” / أمير البصري
- بين الوزير العثماني سليمان باشا والامير الدريعي ابن مشهور ال ... / ماجد ساوي
- لتغنموا بنات الأصفر....الحلقة التاسعة / أحمد القاضي


المزيد..... - إعداد الأمريكيين للإجلاء من كوريا الجنوبية
- حقول -الذهب الأسود- في دير الزور
- هولندا تدور النفايات لتعبيد الطرق!
- دراسة: ساعات الأطفال الذكية تعرضهم لخطر داهم
- مراهق يهاجم المارة بفأس ويجرح عدة أشخاص في سويسرا
- -زلزال- محمد السادس يطيح بـ 43 جنرالا مغربيا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سلام عبدالله – كاتب وصحفي وناشط يساري تعاوني من إقليم كردستان العراق - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تنظيم التعاونيات الحرة ردنا الاشتراكي على الوضع القائم، وفي مواجهة سلطة الرأسمالية المتوحشة. / سلام عبدالله - أرشيف التعليقات - التعاون ام منظمة مجتمع مدني - علي عباس خفيف