أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مؤسس “الحوار المتمدن”: المؤسسة ترتبط بكل القوى المدافعة عن حقوق الإنسان / كامل محمود - أرشيف التعليقات - شكرا مستر عقراوي - ماجدة منصور






شكرا مستر عقراوي

ماجدة منصور




- شكرا مستر عقراوي
العدد: 717221
ماجدة منصور 2017 / 3 / 25 - 15:37
التحكم: الحوار المتمدن

مؤسسة الحوار المتمدن في توسع أفقي وعمودي و سياساتها المتبعة مع الكتاب و القراء هي سياسة عادلة في وقت نحن بحاجة الى العدالة في كافة وجوهها0
أشكر الحوار المتمدن على اتاحتها لنا فرصا حقيقية كي نعبر عما يجول في خواطرنا رغم ضعف لغتنا العربية و التي كدنا أن ننساها في زحمة الحياة0
شكرا مستر عقراوي و الشكر موصول الى جميع القوى اليسارية و العلمانية التي تعمل جاهدة كي تنير للأجيال القادمة طرق العتمة و التي دأب حكامنا و رجال الدين على ترسيخها في عقول شبابنا و شاباتنا0


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مؤسس “الحوار المتمدن”: المؤسسة ترتبط بكل القوى المدافعة عن حقوق الإنسان / كامل محمود




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مشاهد من المراهقة / عبد الله عنتار
- عزف على أوتار سنطور إيراني قديم / أفنان القاسم
- الانسان الكوني مقاربات في فضاء التواصل / عامر عبد زيد
- الاطروحة المرفوضة والاطروحة المقبولة / عامر عبد زيد
- شكرا مرزوق الغانم - أول عربي يطرد وفد اسرائيل في محفل دولي / هاله ابوليل
- 18 أكتوبر خديعه لليسار التونسي / سالم المرزوقي


المزيد..... - بغداد: اشتباكات بين القوات العراقية والبيشمركة في كركوك
- الاتحاد الدولي لكرة القدم يدرس تغيير لوائح الجنسية
- نموذج لتدمر السورية بالأبعاد الثلاثية
- في مشهد غريب.. مشجع يتشاجر مع لاعبي الخصم حاملا طفله! (فيديو ...
- بيسكوف: من المبكر الحديث عن موعد وكيفية تشكيل المؤتمر الشعبي ...
- دراسة: شرب الكحول يساعد على التحدث بلغة أجنبية!


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مؤسس “الحوار المتمدن”: المؤسسة ترتبط بكل القوى المدافعة عن حقوق الإنسان / كامل محمود - أرشيف التعليقات - شكرا مستر عقراوي - ماجدة منصور