أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الرَّب الذي صَهْيَنَه بعض العرب بعد طول تهويد! / جواد البشيتي - أرشيف التعليقات - العرب و ما ادراك ما العرب وشعب روما و الاغريق - علاء الصفار






العرب و ما ادراك ما العرب وشعب روما و الاغريق

علاء الصفار




- العرب و ما ادراك ما العرب وشعب روما و الاغريق
العدد: 716722
علاء الصفار 2017 / 3 / 23 - 12:42
التحكم: الحوار المتمدن

اللغة! هي من لعبت في التاريخ شكر بكر! فتحول الشعوب كان غريبا في اللغة وما ادراك ما اللغة فالرومان وما كان من علاقة بالاغريق وبالدين. فهكذا تحولت الكثير من الشعوب الى بشر أخر فروما القديمة صهرت الكثير من الاعراق, بعد ان جاء الخ خ صي بولس وتلا عب بامر الدين فأحتوى المسيحية! فهكذا صارت روما مسيحية بعد أن عادت المسيح وتم صلبه! هكذا اليوم روما تحمل شعب يدعى ايطالي الجنسية ففيه التنوع في الملامح واللون والجذور من اشقر الى اسمر وزنجي فخلاسي.هكذا مصر القبطية تحول شعبها للاسلام بعد جور الغزو البر بري للكنيسة الرومانية, فتحولوا للغة العربية, فكل المسلمين في مصر ليسوا من الجزيرة العربية بل صار النطق عربياً لتختفي كل الملامح الفرعونية وتبنى المصريين ليس فقط الدين بل اللغة بل صاروا عباقرة اللغة العربية والنضال القومي التحرري,اي ان الفلسطينيين والعراقيين ليسوا عرب الجزيرة العربية بل هم من سلالة السومريين والاثوريين والكلدان,اي بعد اسلامهم صاروا ناطقين بالعربية فصاروا عرب العراق, اي الفلسطيني ليس بالضرورة ان يكون مسلم و ليس بالضرورة جاء من الجزيرة. فجاء دين الله موسى بخرف شعب الله,فاقتل شعب عماليق!ن

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الرَّب الذي صَهْيَنَه بعض العرب بعد طول تهويد! / جواد البشيتي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ثوري مثلَ الكلمات / حيدر مكي الكناني
- صورة و روح / رمسيس صادق
- حرف الرغيف / أديب كمال الدين
- عرش الدكتاتور السوداني في مهب الريح! / كاظم حبيب
- خمس ملاحظات لفهم الهدر الإنساني / عبد الله عنتار
- لقاء مع صلاح بدرالدين حول القضيتين الكردية والسورية / صلاح بدرالدين


المزيد..... - قادة جبهة تحرير مورو.. من الثورة والسلاح إلى السلطة الانتقال ...
- في جمعته الطويلة.. البشير يتحرك في حقل الاحتجاجات الملغوم
- الخارجية الأمريكية: بومبيو ناقش مع نظيره التشيكي قضايا الأمن ...
- فنزويلا تغلق ثلاثة معابر على الحدود مع كولومبيا بصورة مؤقتة ...
- وزير الدفاع الأمريكي يناقش مع نظيره التركي العمليات العسكرية ...
- الأمم المتحدة: انتزاع الاعترافات بالتعذيب متفشي في مصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الرَّب الذي صَهْيَنَه بعض العرب بعد طول تهويد! / جواد البشيتي - أرشيف التعليقات - العرب و ما ادراك ما العرب وشعب روما و الاغريق - علاء الصفار